• ×
الجمعة 7 مايو 2021 | 05-06-2021
عبدالله القاضي

بطولة كأس جيم .... واستقالات المركز الثقافي السوداني !!

عبدالله القاضي

 5  0  2094
عبدالله القاضي


وصلتبعثة منتخبنا المدرسي مساءأمس الثلاثاء من غير احم ولا دستور لمطار الدوحة للمشاركة في بطولة كأس جيم في نسختها الثالثة .. هذه البطولة التي ولدت بأسنانها قبل ثلاثة أعوام تحت رعاية كريمة من سيدة قطر الأولى الشيخة جواهر بنت سحيم ال ثاني حرم حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد ال ثاني أمير قطر, وهذه الفكرة التي انطلقت من تلفزيون جيم واللجنة الأولمبية القطرية صاحبة المبادرات الرائعة لدعم وصقل المواهب العربية في شتى المجالات فقد حققت النسختين الأولى والثانية نجاحا منقطع النظير لدرجة أن النسخة الماضية التي فازت بها مدرسة محمد عبد العال من أرض الجزيرة الخضراء بعد أداء رائع من هؤلاء الأشبال أذهلت الجميع عندما أمتلأ الملعب عن آخره بالأسر والمشجعين ولم يكن هناك موطئ قدم في الاستاد وعاد الآلاف أدراجهم وافترشوا الأرض بجوار الملعب والاكتفاء بالمتابعة عبر الشاشات خارج الملعب وكأن هناك نهائي كاس العالم للصغار !!
سوف تنطلق البطولة بعد أيام وكما نكتب ونردد كل مرة فإن الجانب الرسمي والإعلامي ضعيف للغاية حيث لم نسمع عن هؤلاء الصغار في وسائط الاعلام والفضائيات التي تملأ سماء السودان ولا تجد لها عمل غير هابط الغناء وفاقدي الموهبة من المغنيين والمغنيات أما الصحف الرياضية فرغم أنها أكثر من الهم على القلب فإنها لا تعلم شيئاً عن هذه البطولة ولا عن المشاركة السودانية المتميزة فيها والتي تعتبر مفتاح النجاح ولذلك يحرص القطريون على مشاركة السودان في أي فعالية رياضية لإنجاحها !!
سوف يشارك هؤلاء الصغار في هذا الجو البارد وسوف يؤدون مبارياتهم بحرارة قلب ويضعون السودان في حدقات العيون ويبكوننا فرحا مع كل انتصار ويرددون النشيد الوطني معنا في المدرجات في ظل غياب تام من الدعم والسند إلا من رحم ربي من بعض قدامى اللاعبين وبعض المهمومين برياضة الوطن وقضايا الوطن ! أما إذا وصل أشبالنا لمرحلة متقدمة أو في نهائي البطولة كما حدث العام الماضي سوف يتسارع الجميع ويتسابقون لالتقاط الصور وادعاء البطولة !!
من العيب أن لا أحد يعلم بموعد وصول البعثة لمطار الدوحة واعتقد أن كل وسائل الاعلام في السودان سوف يفاجئهم الخبر ووصول البعثة لقطر وبدأ المنافسات وأعتقد أن المسئولية تقع على وزارة التربية باعتبارها مسئولة عن المنتخب وكذلك وزارة الخارجية التي يفترض أنها أبلغت السفارة وبالتالي تقوم السفارة بإبلاغ مسئول الشئون الرياضية بالجالية (إن كان هناك مسئول) لاستنفار قواعدها وإبلاغ الناس لاستقبال هؤلاء الصغار وعمل تعميم ونشرة ببرنامج المباريات لمتابعتهم والوقوف خلفهم .
على روابط الهلال والمريخ ورابطة قدامى اللاعبين والمدربين التحرك وحث قواعدهما للمساندة ومتابعة هؤلاء الصغار أما مجلس الجالية فلا حياة لمن تنادى !!
بالكو
قبل سنوات يوم أن صار المركز الثقافي السوداني في قطر واقعا معاشا وليس حلما كتبت مقالا بعنوان ( من سيدير المركز الثقافي السوداني ) وختمت المقال بهذه الفقرة (( الآن الكلام دخل الحوش وجاء وقت العمل والمطلوب من الجميع بدءاً من حكومتنا الرشيدة وخاصة وزير الثقافة والإخوة في السفارة والجالية الاتفاق على اختيار وتعيين شخصية قومية و مدير متخصص ويكون شخص مؤهل تماماً لإدارة مثل هذه المراكز ويستحسن أن يكون من الفنانين أو الأدباء أو الشعراء أو الإعلاميين ويكون متفرغ تماماً لإدارة المركز بمعنى أن لا يكون له عمل سوى إدارة المركز وأن يتسم بالخفة وسرعة الحركة والنشاط يعني من الشباب لأن ما ينتظره عمل مهول لإدارة مركز ثقافي سوداني وما أدراك ما الثقافة السودانية ..هذه الثقافة نتاج حضارات عريقة وفريدة في تنوعها وتمازجها والتي تحتاج لأناس مؤهلين تماما لإبرازها للعالم من محطة قطر الحبيبة .! لا نريد جهوية ..لا نريد استقطابات .. لا نريد مجاملات ولا مكايدات ولا تعيينات سياسية !!نريد إدارة متفرغة لا تعرف التثاؤب لقيادة أكبر مركز ثقافي عربي أفريقي !!!!)) انتهى الاقتباس !!
بعدها قام سعادة السفير بتعيين مجلس تسيير وكتبت مقال اعترض فيه على إدارة مركز ثقافي بلجنة تسيير لا حول لها ولا قوة وقلت أنها سوف تفشل ولن تنجح وقد وجدت كثير من الأذى بسبب المقال, وباشرت اللجنة عملها تحت ظروف صعبة جدا ثم ما أن توقفت اللجنة وفشلت في قيادة المركز بالصورة المطلوبة وصاحبت عملها كثير من المعوقات والإخفاقات مع قليل من النجاحات ومن ثم عاود السفير وقام بتشكيل جديد للجنة ثم بعد عام آخر قاموا بعمل ترميمات وإضافات للجنة حتى وصل العدد لثلاثين شخص ولكن دون جدوى ... وكتبت للمرة الثالثة وقلت لهم أن المركز الثقافي ليس رابطة رياضية ولا رابطة قبلية أو مهنية حتى تدار هكذا بلجنة تسيير لا ميزانية لها ولا خطط لها بل لا رابط بين أعضائها ... لكن كل مرة كلامنا كان لا يعجب أصحاب المصالح وأصحاب الشو الإعلامي ... !!
تأكيدا لما كنا نتوقعه ونحذر منه منذ سنوات قام بالأمس أعضاء مجلس تسيير المركز بتقديم استقالات شبه جماعية وأصبح المركز اليوم حاله يغني عن السؤال !!

السفير السابق لم يقبل لنا رأي فهل نطمع من سعادة السفير الجديد أن يسمعنا ولو لمرة واحدة !!المركز في حاجة لإدارة متخصصة من السودان مدير متفرغ لديه برنامج موجه ومخطط له من وزارة الثقافة والجهات ذات الصلة بالسودان ومعه اثنين على الأقل من الموظفين المتفرغين أما لجان التسيير من بعض أفراد الجالية فيمكن أن تكون لجان مساعدة فقط ... لكن المركز في حاجة لميزانية وإدارة متفرغة ... أما غير ذلك فنحن نحرث في البحر !!
سعادة السفير فتح الرحمن أقول لكل أنكل سفير أتى قطر كان له إنجاز يحسب له بعد ذهابه فاعتقد أن أمامك أكبر إنجاز يمكنك القيام به هو تثبيت أركان هذا المركز والضغط على حكومتنا لتعيين إدارة متفرغة لتشغيل هذه المنارة التي تحلم بمثلها كثير من الجاليات في قطر !!
نفسي أعرف ما هو عمل المستشار الثقافي أو المستشار الإعلامي في سفارتنا!!
أقول لسفيرنا السابق ولجان التسيير التي شكلها قول الشاعر دريد بن الصمة (( أمرتهم أمري بمنعرج اللوى فلم يستبينوا النصح إلا ضُحى الغد))!!

كنت أود الكتابة عن كيس المدرب لافاني لكن هذه المستجدات منعتني وسوف أعود لهذا الكيس يوم السبت القادم إن كان في العمر بقية ..لأنني أرى تحت الرماد وميض نار وقد كتب جوز اللوز في مقالاتهم بالأمس ما يدل على أن الكيس ربما طار في سماءكادوقلي!!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عبدالله القاضي
 5  0
التعليقات ( 5 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    ابو عبدالله 02-08-2017 01:0
    مشكور يا استاذ عبدالله القاضى ونؤيد كل اقتراحاتك بخصوص المركز الثقافى ونتمنى تكوين فرق لكرة القدم للبراعم من ابناء المقيمين بالدوحة باشتراكات رمزية ويمكن ان تتطور لمراحل سنية فى المستقبل .. بصراحة ابناء المقيمين لا يجدوا فرصتهم فى المراحل السنية فى الاندية القطرية واكاديمية اسباير ..ومواهب كبيرة من ابناء المقيمين تضيع لعدم الاهتمام والرعاية
  • #2
    سيف الدين خواجه 02-08-2017 01:0
    استاذ عبد الله انا ايضا فهمت من الجوز تهيئة مناخ الكيس الفاضي المسالة مرتبة ترتيب عال الدقه يبدو ان النقاطه تاخرت كافاني الي المذبحه !!!وهذا ما اشرت له اليوم !!!
  • #3
    سيف الدين خواجه 02-08-2017 01:0
    اخي الحبيب استاذ عبد الله ايها المحارب القديم تصدح بالحق دائما لوطن غاب الحق وواجب له منذ عقود مهما كتبت لن يتغير شئ هل تذكر حضور الفريق القومي لاعتزال عادل خميس كنا نجتمع في السفارة وفوجئنا بالسفير الدابي يسالنا عن سر الاجتماع فاخبرناه الخبر فضرب كفا بكف قائلا (لم ياتيه اخطار من الخارجية او اي جهه ) اما ما صاحب سفر ذلك الفريق فحدث ولاحرج هو نفس الحال والمرض بل في زيادة تصدق سمعت بهم اليوم من القنصل مجاهد !!! مشكلتنا تظل قائمه ويظل امثالنا يحترق لوطن ليس له وجيع ...لك الله يا وطني حاله ميئؤس منها يا عبد الله بس واصل نضلك عسي ان تشرق شمسنا يوما !!!هل هذه تصرفات مسئولين من صلب حضارة راسخه والاولي علي العالم !!!
  • #4
    محمود كوه 02-08-2017 09:0
    الاخ عبدالله القاضي اتفق معك في كل ما ذهبت اليه الا في ادارة المركز حسب علمي قد تم ايفاد الاخ الفاضل عبدالله ابوسن بقيادة المركز وهو رجل اديب واريب وارباب وله من سعة الصدر والاناءة والحلم بما يسع الجميع واخر منصب له قبل ابتعاثه الى الدوحة كان وكيل وزارة الثقافة ولاية الخرطوم والرجل مشهود له بالعلم والثقافه والمعرفة والشعر..
  • #5
    باكمبا 02-08-2017 07:0
    أخونا عبد الله لا أتفق معك في أن فريق المدارس وصل بلا احم أو دستور فقد كانت في وداعهم وزيرة التربية الاتحادية 0رغمر أيي في نوعية هولاء الوزراء بل وفي بشيرهم وطريقة إدارتهم لابائسة والمريضة للبلد حتى أوردوها مورد الهلاك وباتت في مؤخرة الدول)، وأي ضجة زائدة سيكون مردودها سلبي على الاولاد فالجهة المستضيفة تتكفل بكل شئ من المطار وحتى المغادرة وجهازهم الإداري والفني معهكم فلماذا تطالب بزخم أكبر أودورك ودور جميع الرياضيين بقطر هو الحضور للتشجيع فقط ؟؟؟ ثانياً: بخصوص الجالية والمركز فقد أثار السفير السابق المدعو ياسر خضر كل النعرات وفرق شمل لاسودانيين باستجابته لثلة من شذاذ الآفاق في الجالية والمركز الثقافي لانه لم تأتي به للموقع كفأته ومن ديك وعيييك فنسف كل ما قام به السفير القامة فقيري الذي وضع لاأمور في نصابها وأحق الحق بكل تجرد ووطنية ، واختلاف الرأي لا يفسد للود قضية، ولك كل التقدير،
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019