• ×
الخميس 25 فبراير 2021 | 02-24-2021
رامي عثمان

نقاط الولايات لن تأتي بالأمنيات..!!!

رامي عثمان

 1  0  723
رامي عثمان




* بدأ مارد افريقيا اول جولاته الولائية في الموسم الجديد للتنافس المحلي من قلعة شيكان المدينة التي تشبع اهلها بحب الهلال وليس بغريب ان تكون المباراة بهذا الجمال لأن التنافس الشريف داخل الميدان هو ما جعلها اكثر قوة وشراسة ..

* لعب الفريقان مباراة جيدة في بعض الفترات اللقاء نتج عنها أربعة اهداف هلالية كاملة الدسم ولكن هذه المرة اقتسم الابن نصفها من ابيه ليأتي التعادل منصفا مما جعل الجمهور الذي ملأ المدرجات مستمتعا بالأداء والاهداف ..

* مواجهة الفريقين في المنافسات الرسمية سوى كانت في بطولة الدوري او كأس السودان دائما ما تأتي حامية الوطيس نسبة للدوافع الكبيرة التي يتحلى بها اللاعبون وكم كنت اتمنى ان تلعب جميع الأندية مع بعضها البعض بهذه الدوافع ليستمتع الجمهور الرياضي بمباريات في قمة المتعة ..

* أول نقطة ولائية في رصيد الأزرق جاءت بإصرار وعزيمة من اللاعبين بعد ان كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة لتعلن اول هزيمة هلالية في الدوري ولكن الماكوك نزار حامد كان له رأي آخر ورفض ان يخرج فريقه بخفي حنين من هذه المواجهة ليدرك التعادل في الثواني الأخيرة لنهاية المباراة ..

* لاعبي الهلال لعبوا بإستهتار شديد ولم يحترموا اصحاب الارض واستكانوا على اداء ونتائج المباريات السابقة التي انتصر فيها الفريق بأقل مجهود ليأتوا في هذه المباراة وبمخيلتهم ان النقاط تنتظرهم على طبق من ذهب ليظفروا بها بكل سهولة ..

* استحوذ أبناء المدرب ابراهومة معظم فترات الشوط الأول بسبب جدية لاعبيه واحترامهم للفريق الضيف وكانت هجماتهم أكثر خطورة من لاعبي الهلال ولو لا يقظة الاسد الكاميروني مكسيم ورعونة المهاجمين لكان بالأمكان ان يحسم التبلدي المباراة من شوطها الأول ..

* الشوط الثاني كان الأداء متكافئ من الطرفين خصوصا من جانب اصحاب الارض لأنهم بذلوا مجهودا كبيرا في بداية المباراة لذلك كانت الخبرة لها الاثر الكبير في تعديل نتيجة المباراة في الحصة الثانية من جانب لاعبي الهلال ..

* من خلال متابعة هذه المواجهة يتضح لنا ان فريق الهلال لم يكن يعتقد ان يلعب اصحاب الارض بهذه القوة ليتداركوا خطورة الموقف متأخرا ولكن ان تأتي متأخراً خير من أن لا تأتي أبداً ، وهو ما جعل جماهيره تخرج راضية بالنتيجة لأن الخصم لم يكن بالفريق الذي يمكن ان تقتلع منه النقاط الثلاث بهذا المستوى ..

* الأزرق يمتلك مجموعة جيدة جدا من اللاعبين اصحاب الإمكانيات الكبيرة ولكن في هذه المباراة لم نشاهد مستوياتهم الحقيقية لذلك يجب على الجهاز الفني ان يضع يده على بواطن الخلل لمعالجتها كي لا تتكرر النتائج الضعيفة في المباريات القادمة ..

* نعلم جيدا ان لكل مباراة ظروفها وحساباتها والنتائج الجيدة لن تستمر طوال الموسم حيث ان الأندية التي سوف يواجهها الهلال تملك نفس الدوافع والحماس وتلعب بأقصى ماعندها امام الفرق الكبيرة لإثبات وجودها في الدوري واحقيتها بالنقاط وعلى جماهير الازرق ان تعلم هذا الأمر ..

* نتيجة المباراة لن تخرج بأي حال من الأحوال من الثلاث حالات اما الفوز او التعادل او الهزيمة فطالما اننا نفرح ونبتهج بالانتصار الذي يحققه لاعبي الهلال علينا ان نتقبل التعادل والهزيمة ايضا من أجل العودة لسكة الانتصارات مجددا ..

* ولكن على المدرب واللاعبين ان يستفيدوا من مثل هذه المباريات لأن الجماهير يمكن ان تضع لهم العذر اذا كان الاداء جيدا بالرغم من النتائج الضعيفة ولكن ان يكون الأداء والنتيجة مخيبة للآمال هذا ما لن نرضاه ابدا ..

* وما شاهدناه في مباراة الأمس يعتبر إنذارا شديد اللهجة للاعبي الهلال في المباراة القادمة امام هلال كادوقلي وعليهم ان يلعبوا بكل جدية منذ انطلاقة المباراة وان لا يعطوا الخصم اي فرصة لإكتساب الثقة لكي لا يسبب لهم المتاعب كما حدث في المواجهة الأخيرة ..

* لم اتطرق لأداء اي لاعب لحاله من الفريق لأن الجميع لم يكونوا في المستوى المطلوب سوى نزار حامد صاحب الهدفين والحارس لويك مكسيم الذي كان له دور كبير بأن يخرج الفريق بنقطة غالية من معقل هلال التبلدي إضافة للبديل ابراهومة الذي فعل وسط الملعب باداءه الججاد ولكن خلاف ذلك لم نشهد اي لاعب يظهر بنفس مستواه السابق ..

* عموما نتمنى ان تكون هذه المباراة قد كشفت للجهاز الفني العيوب التي تحتاج لكثير من العمل حتى لا تحدث في المواجهات المقبلة خصوصا في البطولة الافريقية والتي لا يمكن التعويض فيها اذا حدثت مثل هذه الاخطاء لا قدر الله ..

* خيرا فعل مجلس الهلال وهو يبقي لاعبي الفريق بمدينة الأبيض حتى موعد المباراة القادمة ليقيم معسكرا صغيرا قبل التوجه لمدينة كادوقلي استعدادا لخوض الجولة الرابعة التي سوف تلعب عصر الخميس القادم بإذن الله بملعب مورتا امام اسود الجبال ونتمنى ان يكون الفوز حليف هلال الملايين ..

.... إحتراسات متفرقة ....

* من يتكلمون عن هدف التعادل (الصحيح) الذي أحرزه النجم نزار حامد في اخر ومضات اللقاء ويشككون في صحته عليهم ان يحدثونا عن مباراة (100) دقيقة التي تم منحها لهم من قبل الحكم حتى يدركوا التعادل ولكن لأن الفريق كان (ميت وشبعان موووووت) خرج مهزوما شر هزيمة من الوافد الجديد ..

* الواضح ان هدف التعادل الحارق اصاب البعض بجلطة وهبوط حاد في الدورة الدموية نتيجة لإنهم كانوا في انتظار الفرح ان يأتيهم من الأندية الأخرى ولكن نذكرهم بمقولة (من لا يأكل بيده لا يشبع) ، وننصحهم بأن ينتبهوا لحال فريقهم الذي تأهل بكرامة البليلة لدور التمهيدي الثاني للبطولة العربية بعد ان تغلب على الفريق الجيبوتي بهدف والذي كان قريب جدا من التأهل رغم ضعف مستواه ..

* رغم الخدمة الجيدة التي تقدمها الازاعة الرياضية للمستمع الرياضي إلا انها لا تقوم بإختيار معلقين يتمتعون بنوع من الحيادية في التعليق على المباريات ، فكيف لمعلق ان يذيع مباراة محلية تجمع بين فريقين من بلد واحد ان يقول (يا ساتر يا ساتر هدف التعادل للهلال العاصمي) فهل يعقل ان يكون هذا المزعج والمنحاز يعمل معلقا لإزاعة رائدة ..

* لتعلم يا سيد يا مزعج بأن الهلال العاصمي الذي جعلك تخرج عن طوعك وتظهر انتماءك الصريح ينضم لمنظومة الدوري الممتاز وهو اكبر الأندية السودانية شئت ام ابيت سيكون كذلك ، وعليك ان تموت كمدا بعد الهدف القاتل الذي احبط الكثير من أمثالك ..

* ختاما .. شكرا نزار (حامض) ..

.. إحتراس أخير ..

قد يرى البعض أن التسامح انكسار ، وأن الصمت هزيمة ، لكنهم لا يعرفون أن التسامح يحتاج قوة أكبر من الانتقام ،وأن الصمت أقوى من أي كلام ..

******************

فتكم بعافية وكان حيين بنتلاقى ..

إلى اللقاء ..
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رامي عثمان
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    السما الأحمر 02-06-2017 03:0
    اولا قل بارد افريقيا وليس ماردا ..ثانيا متى اكلتم بايديكم يا مدعوويين ..واب شنب معروف بالخوف واكل حقوق الاندية الاخرى ضد الهلال وكل شي موثق ومعروف وانتظر الراجييييييك
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019