• ×
الثلاثاء 27 يوليو 2021 | 07-27-2021
النعمان حسن

هل ما يشهده المريخ فشل تسجيلات ومعسكرات ام استهتار لاعبين

النعمان حسن

 6  0  2048
النعمان حسن




بالرغم من ان هزيمة اى فريق مهما بلغ امر متوقع ولم يسلم من هذا المبدأ
الذى يسود الكرة عالميا حتى برشلونة وريال مدريد لان هزيمة اى فريق فى
مباراة امر متوقع يجب الا يحمل اكثر مما يعنيه باعتبار اى فريق مهما بلغ
لن يسلم من هزيمة وليس هناك من سينتصر فى كل مبارياته

لهذا ان كنت اتعرض لهزيمة المريخ امام الشرطة القضارف فان هذا ليس رفضا
لان ينهزم المريخ او الهلال او اى فريق فى العالم فى مباراة فهذا كما
قلت شان عادى كما ان الشرطة القضارف الذى فاز فى المباراة هو فى ذات
الوقت صاحب حق وفرصة فى ان يحقق الفوز لفريقه وان كان صاعدا فهذه ليست
القضية

ولكن ان كانت هناك قضية فى هزيمة المريخ امام الشرطة فانها تتمثل فى
جوانب اخرى اكثر اهمية من الفوز او الخسارة وتبقى واجبة التقصى فيها حتى
لو ان المريخ كان قدد خرج فائزا فى المباراة بل وتنتطبق على الهلال الذى
خرج فائزا وتنبع اهمية هذا الامر الى ان المريخ هو ممثل للسودان بجانب
الهلال فى البطولة الافريقية ويمتد الحديث نفسه عن اهلى شندى الذى يمثل
السودان فى الكونفدرالية ولا اغالى ان قلت على الهلال نفسه صاحب الفوز
بفارق كبير فان السؤال يمتد اليه رغم الفوز ويتمثل السؤال فى:

هل ما قدمته الفرق الاربعة الممثلة للسودان خارجيا بما فيها هلال
الابيض هل ماقدموه يحمل اى مؤشر الى ان السودان موعود هذه المرة بتمثيل
اقوى فى البطولات الافريقية وهل بين الفرق الاربعة من قدم مستوى فنيا
يرفع من طوحات السودان فى ان يحقق البطولات الافريقية بصرف النظرعن من
فاز اوخسر منهم فالعبرة الان بدراسة فنيين متخصصين اصحاب قدرات عالية
بعيدا عن تفاعلات الجماهيرالسالبة او الموجبة للوقوف على ما كشفت عنه
بدايات الدورى عن جديد قادم يرفع امالنا فى ان يحقق السودان البطولة
الافريقية ولو مرة واحدة فى تاريخه وليرفع علم السودان فى كاس العالم
للاندية

هذا هو المحك الذى يستوجب دراسة المستوى الفنى لهذه الفرق التى تمثل
السودان فى البطولات الخارجية من فاز منهم او خسرمباراة فكلهم يجب دراسة
مستوياتهم بعلمية ومهنية حتى يتم معالجة اوجه قصورهم بعيدا عن الهرج
السالب فرحا او غضبا بسبب نتيجة مباراة يصحبها هرج ادارى او جماهيرى

حقيقة المريخ يستوجب ان نتوقف فيه اكثر من بقية الفرق ليس لانه تلقى
هزيمة من الشرطة القضارف ولكن لانه:

اولا الفريق الذى كان اكثر دعما لفريقه بتسجيل اكبر عدد من اللاعبين وهى
ظاهرة فى حد ذاتها بالغة الخطورة لان تغيير ثوب الفريق يحمل مخاطر سالبة
اكثر مما هى ايجابية فهل قدم الكم الهائل من من تم تسجيلهم من
اللاعبيناضافات ايجابية حقيقية للفريق؟

ثانيا فريق المريخ كان الاسبق والافضل شكلا فى اعداد معسكرات لتجهيز
الفريق فهل كانت هذه المعسكرات اعدادية حقيقية من ناحية فنية ام سياحية
اعلامية اكثر من ان تكون ايجابية

ثالثا بصرف النظر عن النتيجة التى يجب الا نحملها اكثر مما تحتمل فالفريق
الخصم من حقه الفوز كما هو حق المريخ ولكن هل ما قدمه لاعبو المريخ فى
المباراةكان مؤشرا لنجاح التسحيلات والاعداد بالمعسكرات فهذا ما يستوجب
الاهتمام به؟

رابعا هل تواضع المستوى الذى ظهر به الفريق بعد تجديد ثوبه بعددكبيرمن
اللاعبين هلى كان تدنى المستويات التى ظهر بالفريق هو فى حقيقته ضعف
الاختيار فى التسجيلات ام انه كان حالة غرور واستهتنار واستهانة بالخصم
من نجوم التسجيلات الذين ظل السودان يرفع بسببهم من سقف مطامعه فى
البطولة الافريقية متلهفا لان يشهدهم فى يوم الاختبار الحقيقى مع
انطلاقة الدورى ؟

خامسا اليس هناك اثر سالب لاستغناء المريخ عن مدربه الذى ظل المشرف
على اعداد الفريق وخططه والوقوف على قدرات لاعبيه بسبب هزيمة فى
مباراة غير ذات اهمية واستبداله بمدرب يحتاج لفترة طويل للووقوف على
مستويات الفريق وقدرات اللاعبين مهما بلغ من الكفاءة الفنية فهل كان
قرار الادارة المريخية موفقا فى هذا الامر ام ان له دور سالب فيه واخيرا
الا يمثل هذا تهديدا لمدرب الفريق من اى هزيمة

ما اوردته عن المريخ نموذجا لانه كان الفريق الاكثر تسجيلا واعدادا الا
ان ما اوردته يسرى فى ذات الوقت على الهلال واهلى شندى وهلال الابيض
واجهة السودان فى البطولات الافريقية وان قلت درجته

دعونا ننتظر الاجابة فى الملعب فالبطولات الافريقية لا تتحقق بالهرج خارج
الملعب وانما بالتفوق داخل الملعب افريقيا فهل يشهد السودان كتابة الو
سطر له فى البطولة الافريقية الاولى ام علينا ان ننصب صيوان العزاء لفقد
المليارات فهذاهو المحك ولا شئ غيره يستحق الاهتمام سواء من الادارات
التى نرفض لها ان تتاجر بالنتائج المحلية او الجمااهير او منا كاعلاميين
فهل يتحقق للسودان جديد ( سنبقى بالانتظارولن نحتفى بغير تتويج بطل
افريقيا من السودان وليس غير ذلك )

خارج النص:

هناك تعقيب مؤشر لوجود تعقيب على اللدغة السابقةولكنه لم ينشر حتى ارسال
هذه اللدغة ياعودللتعليقعليه بعد اطرعى عليه والمعذرة

( عفوا من يرغب منكم فى مشاهدة حوارى عن الاستقلال فليفتح اليوتيوب
ويكتب --حوار النعمان فى قناة انغام عن الاستقلال--)
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 6  0
التعليقات ( 6 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    جلابي الدوحه قطر 01-30-2017 07:0
    استاذ نعمان ...تحية طيبة
    الموضوع لا يمث بصله للمدرب ولكن من الممكن ان نقول انه اشبه بتخطيط اعتدنا عليه في ملاعبنا واني كمريخابي احمر نار اقولها وبكل صراحة الاعداد كان واجهه لاغاظة فرق اخري فقط وان تواجد الفريق بتركيا لا معني له ابدا وان كان تواجده بالدوحة افضل وامثل نوعا ما ثانيا انقسام الادارة بين من يريد هذا المدرب وذاك جعلت البعض يستسلم للامر بان المدرب راحل لا محالة واتي الاسترخاء وعدم الجدية وانعدام الروح بين اللاعبين ..زفالمريخ ليس سيئا ولا التسجيلات سيئه بحكم انهم افضل من يتواجد بالساحه المحليه والاجانب علامة استفهام ..
    كل ما ينبري عليه الامر ان الهزيمه وارده واتت في وقتها لينظر القائمون علي تلافي مثل لتلك الامور في البطولات والاستحقاقات الخارجيه ..اخيرا اللاعبون هم المسئوليه وليس غيرهم
  • #3
    حسن ميرغني عثمان 01-29-2017 11:0
    والله يا أستاذنا ومن وجهة نظري المتواضعة أنا شايف الحصل من هذيمة للمريخ لضعف مستوي اللاعبين و ضعف الإعداد
  • #4
    ابو احمد 01-29-2017 09:0
    ومن الحب ما قتل وأظهر وبان عليك الأمان يا نعمان هههههه وخلينا من الفزاعة بتاعت أنا راجل قومي ولا بشجع المريخ ولا الهلال. المكنة دي ممكن تمشي في جيل ابراهيم احمد عمر لكن علينا ما ممكن يا برعي ههههههه تحياتي
  • #6
    عزالدين تنزانى 01-29-2017 09:0
    الاستاذ الجليل /النعمان.انعم الله عليك وعلى والديك.
    مشكلة المريخ تتمثل فى شقين .الشق الادارى والشق الاعلامى.
    لنبدأ بالشق الادارى الذى اصبح المريخ يدور فى فلك الوالى لاكثر من 15 عشر عاماً لاحظ لاكثر من 15 عشر عاماً والتى قد تدخل فى موسوعة (جنز) لاكثر
    فترة بقاء لادارة نادى فى العالم وبدون انجازات تذكر .
    فهل عجزت جماهير المريخ ان تجد البديل لمسيرة النادى ام حواء المريخ
    عقرت عن الانجاب ؟ كانت مسيرة المريخ فى الماضى حافلة بانجازات محلية
    وخارجية دون مال او اجانب او معسكرات خارجية لان العبقرية الادارية
    كانت حاضرة والفكر الادارى والخبرة الثرة التى يتمتع بها قادة المريخ
    وقتها هى التى قادتهم الى هذه الانجازات .
    اما الشق الثانى والذى يتمثل فى اعلام المريخ الذى يعتبر هو اس البلاة
    هو من اوصل المريخ الى هذه المرحلة بعمد او من دون عمود وقد تكون
    المصلحة الشخصية او البحث عن الشهرة والتودد والتقرب الى اصحاب اتخاذ
    القرار ومشاركتهم فيه . فالادارة والاعلام المريخى تنقصهم الخبرة والفهم
    والدراية والحنكة فى ادارة فريق بقامة المريخ.
    حينما ذهب الوالى غاضباً الى منزله مقدماً استقالته واعتكف فى منزله
    ما كان من اصحاب المصالح من الاعلاميين والمطبلين طريقاً غير التاثير
    على الجماهير وتفننوا فى تخديره وسيروا وحشدوا موكباً جماهرياً لم يحصل
    له مثيل فى تاريخ الرياضة فى البلد وصوروا للجماهير بان لا بديل للوالى
    الا الوالى وانه هبة الله للمريخ .
    الاعلام المريخى الذى وصفه جمالهم بالاعلام السالب لم يقله الرجل من فراغ
    بل على قناعة .فالاعلام الذى لا ينتقد اخطأ وسلبيات ادارته فهو فعلاً
    اعلام سالب وعنده نقد رئيسه خطاً احمر .
    تفنن اعلام المريخ فى اخفأ كثير من سلبيات الادارة عن الجماهير المخدرة
    وحتى فى اخر المعسكرات الاخيرة فى تركيا والدوحة اخفى الاعلام سلبيات
    وضعف المعسكرين بل صور للجماهير بان المريخ وصل الى قمة الاستعدادات
    وهو جاهز للفوز بالدورى والكاس والكاس العربية وسوف يصل الى النهايات
    فى البطولة الافريقية وبعد العودة من المعسكر فضح المستوى الهزيل للفريق
    اعلامه السالب وصدم جماهيره المخدرة فى اول مشاركة مع الاتحاد السكندرى
    والتى تعادل فيهما بمساعدة التحكيم وتعادله فى جيبوتى اضعف فرق القارة
    وهزيمته فى كسلا من قبل شرطة القضارف الوافد الجديد على الدورى .
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019