• ×
الأحد 11 أبريل 2021 | 04-10-2021
رامي عثمان

ركبة جابسون وسقوط النجمة..!!!

رامي عثمان

 3  0  1903
رامي عثمان




* لم يخيب ظننا فريق الشرطة القضارف الوافد الجديد للدوري الممتاز عندما فاز على الوصيف السابق بهدف نظيف احرزه اللاعب المتألق جمعه ادم بملعب كسلا الذي كان فأل خير كما تمنينا ..

* قدم ابناء محمد الطيب (مورينيو) مباراة للزكرى بعد تسيدوا ملعب المباراة طولا وعرضا ولم نشاهد لاعبي الفريق العالمي الذي كان يفوز (بالدرزن) في مبارياته الاعدادية بالمعسكر الأوروبي ..

* استحق الشرطة الفوز الكبير على وصيف العرضة جنوب بعد أداء بطولي وهم يؤدون اول مباراة رسمية لهم في الدوري خارج معقلهم نسبة لعدم جاهزية ملعب قضارف الخير ولكن تظل هيبة الشرطة السودانية موجودة حتى وان لعب خارج السودان ..

* محمد الطيب برهن ان حديثه كان بيانا بالعمل بعد ان أعلن التحدي قبل المباراة بفوز فريقه على الوصيف وقد كان ، لذلك يستحق الإشادة على إدارة المباراة بطريقة إحترافية يحسد عليها ..

* حكم المباراة كالعادة كان رحيما بالوصيف عندما منحه 9 دقائق كاملة وقت بدل ضائع علما بأن الحكم الرابع قد رفع لوحته معلنا عن 6 دقائق ورغما عن كل ذلك كانت الشرطة كالأسد الجسور قطعت كل شاردة وواردة حتى يأس الحكم من الحالة المذريه للوصيف ليعلن عن انتهاء المباراة بفوز فريق شرس اعلن عن نفسه مبكرا بأنه يمكن ان يكون الحصان الاسود لدوري الاضواء ..

* نتسائل عن الشماعة الجديدة التي سوف يتم تحميلها الخسارة المؤلمة لفريق الوصيف بعد ذهاب الألماني أنتوني هاي ؟؟!! وقد فر بجلده قبل الاخفاقات حتى لا تنسب له الخسارات القادمة ..

* العجوز غارزيتو بعد مشاهدة المستوى المتواضع للاعبي الوصيف على ارض الواقع هل سيوافق على تدريب الفريق بعد ذهاب خيرة اللاعبين الذين اتجهوا نحو العرضة شمال (اوروبا السودان ) ام سينقض الاتفاق كعادته ويذهب من حيث اتى ..

* ننصح العجوز بأن لا يستلم ذمام الامور بالنادي الأحمر من الآن وعليه التريث قليلا حتى بعد مباراة السوكرتا بمدينة بورتسودان (ثغرنا الحبيب) التي من المتوقع ان ينال الوصيف علقة ساخنة مجددا ..

* غالبا سيكون شماعة الخسارة هو المدرب الغلبان فاروق جبرة الذي سيتحمل هجوم لازع وهو برئ عن كل هذا الإخفاق لأن السبب الرئيسي للخسارة هم اللاعبون الذين كانوا كالاشباح داخل الميدان ..

* اتضح ان المعسكرات العالمية التي صدع الاعلام الاحمر بها رؤوسنا كانت للنزهة والتصوير السلفي لأن ما شاهدناه من اداء مخزي ومخجل يثبت بأن التهيل والتطبيل التي كانت في الفترة الماضية ما هي الا حملة تسويقية لزيادة ارباحها في السوق فقط ..

* الآن ظهرت البضاعة الفاسدة التي اراد الإعلام ان يقنعوا بها انصارهم بإنها سليمة وجيدة ولكن انكشف عوارها من اول مباراة في الدوري ونحن في انتظار الصحف (إياها) لنشاهد أسباب الخسارة من وجهة نظرهم التي يعلمها الجميع ..

* ظهرت بشائر قدوم العجوز الفرنسي غارزيتو بعد ان اخل بالاتفاق الذي ابرمه قبل فترة مع قائد الهلال المحبوب الدكتور أشرف الكاردينال لتدريب الازرق ولكن حق الهلال ابدا لا يضيع ونقول له (اها خم وصر) مع فريقك الجديد ..

* سوف نبحث من الآن عن وصيف جديد لهلال الملايين بعد تواضع الفريق الأحمر في المنافسات العربية والمحلية والتي من المؤكد انها ستمتد نحو البطولة الافريقية ايضا ، وارشح هلال التبلدي او الشرطة الحبيبة لخلافة الوصيف السابق ..

* التحية مثنى وثلاث ورباع لأبناء مدينة القضارف فردا فردا على تقديم هذا الفريق الطموح الذي يمثل المدينة الجميلة ويعجز اللسان عن وصفه بعد الأداء البطولي لجميع اللاعبين ونتمنى ان يستمر هذا الاداء طيلة الموسم الحالي بإذن الله ..

* والتحية للهداف المرعب جمعه ادم وهو يفتتح باكورة اهدافه في الوصيف السابق والتحية موصولة ايضا لنجم المباراة اللاعب عبد الرؤوف والذي تلاعب بدفاع المريخ واستحق النجومية دون منازع وكما نحيي أبن ود مدني ارض المحنه المدرب القدير محمد الطيب ، وقبل كل ذلك التحية للعجوز غارزيتو الذي كان فأل خير لأبطال القضارف ..

.... إحتراسات متفرقة ...

* بداية أكثر من رائعه لحامل اللقب وهو يفتتح مشواره التنافسي بفوز كبير على مريخ كوستي بالجوهرة الزرقاء بلغ اربعه أهداف كاملة لهدف يتيم للفريق الضيف احرزهم القاطرة البشرية كوفي تيتيه هدفين والذي أكد بأنه الأخطر من ساماتا فعلا لا قولا ، ومثلهما لصاحب الركبة الشهيرة سالمون جابسون والذي قدم مباراة كبيرة جدا بلياقته العالية وأهدافه الجميلة ..

* قدم لاعبوا الهلال مباراة أكثر من جيدة اظهروا فيها امكانياتهم المهولة طيلة زمن اللقاء ، وشاهدنا الانسجام والتفاهم الكبير بين اللاعبين وهذا يؤكد بأن هنالك عمل كبير يقوم به الجهاز الفني يستحق عليه الإشادة ، سوف نتحدث عن مباراة الامس بإستفاضة في زاوية قادمة بإذن الله ..

* من المفارقات هذيمة كل الفرق التي تحمل اسم المريخ في الاسبوع الأول للدوري الممتاز حيث انهزم مريخ الفاشر بارضه بهدف امام اهلي مدني وتغلبت الشرطة القضارف على نجمة ام درمان بهدف ، وفوز تريعة البجا على مريخ نيالا بهدفين ، وختامها مسك الهلال الذي فاز بالاربعة على مريخ كوستي ..

* اين الذين هاجموا مجلس الهلال بالاستغناء عن محمد عبدالرحمن بعد تواضعه المستمر في جميع المباريات مع الوصيف السابق ، فهل سيعطوا الكاردينال حقه بعد ان شاهدوا بأم أعينهم نجومية سالمون وتيتيه واوكرا ام سيتوراون خجلا كالعادة ..

* رغم سخونة مباريات الاسبوع الاول والاداء الجميل لمعظم الفرق خاصة الاندية الوافدة لدوري الاضواء ، أصر الاتحاد الفاشل الا وان يحرم الجميع من كل هذه المتعه ، فرغم اننا في العام 2017 حيث التطور والتقنيات الحديثة في جميع القنوات ولكن لا زلنا نتابع مباريات الدوري السوداني عبر الاثير ،،، عجبى ..

* نتمنى استمرار تألق لاعبي الهلال في المباريات القادمة ليكون أبلغ رد لمن شككوا في قدراتهم الفنية ، الازرق يمضي في الطريق الصحيح ، شكرا الخبير لافاني ..

* ختاما غابت النجمة وحضر ابو ركبة ..

.. إحتراس أخير ..

لَن نَشعر بِ الآخِرين إلاَ إذَا جَربنَا وَضع أنَفسَنا مَكانهم ..

******************

اللهم أرحم أحمد حريقة وجميع موتى المسلمين ..

فتكم بعافية وكان حيين بنتلاقى ..

إلى اللقاء ..
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رامي عثمان
 3  0
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    السما الأحمر 01-26-2017 02:0
    انت فرحان اوي كدا ليه ... ههههه انتظر القادم احلى وحاتشوف تيم سوق العيش يتمرمط بس عارفين الدعم موجود وصلاح صالج كل الديناصورات انقرضت الا هو لا يفوت ولا يبارح مكانه أكثر من عشرين سنة بطولات بالدلم وأيضا ما تنسى فترة تحكيمه زظلمه للمريخ ونشوف فيك يوم يا ديناصور
  • #2
    عزالدين تنزانى 01-26-2017 01:0
    بعد المستوى الرائع الذى ظهر فيه الهلال اختفى اليوم عن الساحة الجماعة
    المطبلاتية وحارقى البخور واختفت اعمدتهم التى لم تخلو يوماً عن فشل كل
    التسجيلات وعن تواضع الجهاز الفنى وتواروا خجلاً وتوارت اعمدتهم اليوم عن
    الساحة نرجو ان يكون المانع خير .وطبعاً بزعمهم انهم هلالاب كانوا يتمنون
    هزيمته ولكن هيهات بارت بضاعتهم وبضاعة اولياء نعمتهم الخاسرة !!!
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019