• ×
الأربعاء 28 يوليو 2021 | 07-27-2021
محمد احمد سوقي

هلال المجد والتاريخ يبدأ مشوار الممتاز بمواجهة المريخ

محمد احمد سوقي

 3  0  1245
محمد احمد سوقي

تيته ونزار سيقودان الازرق للانتصارات داخل وخارج الديار
بالتوالي والارقام القياسية والعروض الرائعة الهلال والممتاز روح واحدة في جسدين
*بعون الله وتوفيقه يبدأ هلال المجد والتاريخ , قلعة الوطنية والحرية , وطن عباقرة النجوم وأفذاذ اللاعبين الذين أطربوا الجماهير بفنهم وإبداعهم عبر مسيرة إمتدت لما يقارب التسعين عاماً جعلت الأزرق النادي الأكثر شعبية وجماهيرية في طول البلاد وعرضها . بعون الله الواحد الأحد الفرد الصمد يبدأ الهلال مشواره في بطولة الممتاز بلقاء مريخ كوستي مساء اليوم باستاده بعد أن إعترض المدرب الفرنسي بشدة على أداء الفريق لمباراته بنجيل إستاد الخرطوم الصناعي الذي أثر على مستوى الفريق في مباراته مع قورماهيا الكيني وتسبب في إصابة الصيني وبخاري وشيبولا فضلاً عن أن أداء الفريق لمباراته باستاده ووسط جماهيره يعطيه دفعة معنوية كبيرة لتحقيق الانتصارات التي تسعد الجماهير وتضعه على طريق المحافظة على بطولة الممتاز التي يعتبر الهلال سيدها وزعيمها الذي فاز بها 13 مرة مقابل 8 مرات للمريخ حتى أصبح الهلال والممتاز روح واحدة في جسدين جسدت علاقة الحب بالتوالي والأرقام القياسية والعروض الرائعة والانتصارات المنتزعة عنوة واقتدارا في الولايات أو داخل الديار.
*الهلال أكمل إعداده للموسم الجديد بمعسكر لمدة شهر بالدفاع الجوي بالقاهرة أدى خلاله ست مباريات تجريبية أمام أندية من مختلف الدرجات وبعد عودته لعب ثلاث مباريات أمام بري كسبها بخماسية نظيفة وفاز على بطل دوري غانا بثلاثية وقورماهيا الكيني بهدف نظيف وقد ظهر الهلال خلال هذه المباريات بمستوى طيب إستعاد فيه شيئا من شكله وأسلوبه في الأداء الجماعي واللعب الممرحل والضغط الهجومي المكثف الذي تألق فيه المحترف الجديد تيتيه الذي يعتبر مكسباً كبيراً وإضافة حقيقية ستعيد ذكريات أعظم المهاجمين في تاريخ الهلال إذا وجد صانع الألعاب الذي يموله بالتمريرات الذكية التي تمكنه من تسجيل أرقام قياسية من الأهداف في كل مباراة ،وتألق ايضاً من نجوم التسجيلات اوكرا وجابسون رغم عدم وصولهما لمرحلة الجاهزية البدنية والفنية واللذان ستظهر قدراتهما الحقيقية في قادم الأيام وتجعل منهما قوة دفع كبيرة لوسط الهلال في النواحي الدفاعية والهجومية، كما كشفت المباريات التجريبية أن وسط الهلال من أفضل الخطوط من خلال وفرة اللاعبين بمختلف القدرات والمهارات وبالأداء الايجابي والانطلاق السريع للأمام لدعم الهجوم والارتداد بنفس السرعة لأداء الواجب الدفاعي في المطاردة لاستخلاص الكرات ولعله من نافلة القول أن نشير إلى أن نزار لو تخلى عن الاحتفاظ بالكرة وواصل تبادل التمريرات السريعة مع الزملاء لخلق الفرص والتهديف لأصبح نجم الهلال الأول بلا منازع , أما الدفاع فيعتبر نقطة الضعف الوحيدة للفريق والتي دفعت المدرب الفرنسي للتوليف باشراك بوي والصيني في تجربة لم تحقق النجاح المطلوب في عمق الدفاع الذي يحتاج للاعبين أصحاب خبرة ويتمتعون بالطول والقوة واجادة التغطية والتمركز واستخلاص الكرات، وفي تقديري ان أنسب حل لمشكلة الدفاع ان يلعب جابسون الذي قاد المريخ للتأهل في البطولة الافريقية بنجاحه الباهر في مركز قلب الدفاع والذي تحطمت تحت أقدامه كل هجمات الأندية الافريقية , وأن يلعب بجانبه أبوعاقلة الذي يمتاز بالقوة والسرعة وإجادة التلاحم والضغط وإبعاد الكرات المعكوسة التي تشكل خطراً حقيقيا على الهلال في المباريات الداخلية والخارجية, وبهذه الطريقة يمكن إعادة بوي للطرف الأيسر الذي تأكد أنه الوحيد الذي يؤدي هذه الوظيفة بإجادة بدلا من الزج به في عمق الدفاع وهو صاحب قدم يسارية قد تقوده لارتكاب المخالفات في حالة مرور المهاجمين باتجاه قدمه اليمنى ، عموماً إنها مجرد مقترحات لأن القرار في النهاية للجهاز الفني حسب رؤيته وتقييمه لأداء اللاعبين وإمكانية نجاحهم في وظائف غير التي تعودوا اللعب فيها.
* ورغم الفارق الكبير جداً بين الهلال ومريخ كوستي بدنياً وفنياً وتاريخياً وجماهيرياً فان نجوم الأزرق يجب ألا يتعاملوا مع المباراة بتراخي واطمئنان باعتبارها مضمونة لأن كل شئ في كرة القدم متوقع ولذلك يجب أن يلعبوا بروح الاصرار والتحدي وأن يقاتلوا بقوة وشراسة لتحقيق فوز كبير يجعل الهلال يبدأ موسمه الجديد بمعنويات عالية وإصرار عنيد للفوز ببطولة الممتاز والذهاب بعيداً في بطولة الأندية الافريقية التي كان الهلال فارسها الذي وصل للنهائي مرتين في 87 و 92 وتأهل لدور الأربعة في 2007 عندما هزمنا أكبر وأقوى الاندية الأفريقية وجعلنا أسم الهلال يتردد في كل انحاء القارة كأول فريق يصرع مازيمبي على أرضه ووسط جماهيره ولولا تسرع وسوء طالع كاريكا وسادومبا وخليفة في الثلاث فرص التي ضاعت في آخر خمس دقائق لوصلنا للنهائي على حساب مازيمبي الذي توج بالبطولة ونال شرف اللعب في كأس العالم مرتين.
* واخيراً تبقى الكلمة العليا في مباراة اليوم لجماهير الهلال الوفية والمخلصة التي سترفع معنويات الفريق بتشجيعها الداوي وتدفعه لانتزاع الفوز في أولى مبارياته حتى ينطلق قطاره بقوة نحو احتكار الجلوس على عرش بطولته المحببة.
تغطية "قوون" المتميزة للممتاز تجد الإشادة من القراء والصحفيين
أصدرت "قوون" أمس عدداً خاصاً عن إنطلاقة الممتاز في ستة عشرة صفحة قدمت فيها خدمة صحفية متميزة تضمنت كل شئ عن الخمس مباريات التي جرت في اليوم الأول وقد وجد هذا العمل الاشادة والثناء من أعداد كبيرة من القراء والإداريين والإعلاميين الذين أوفوا "قوون" حقها ووصفوها بالجدية والمسئولية بتوظيفها لكل قدراتها لتقديم هذه التغطية المتميزة لمباريات اليوم الأول.
ونحن إذ نشكر القراء والزملاء على ثناءهم وتقريظهم لابد أن نشيد بفريق العمل بقيادة رئيس التحرير ياسر عائس ومدير التحرير عاطف الجمصي وعاصم وراق سكرتير التحرير ومحمد الجزولي ومحمد ميرغني وعثمان حاج علي ومصطفى عيدروس وسامي دراس وعمر الطيب الامين ومحمد احمد محمد الحسن والجيلاني عيسى والمصممان المبدعان الشايقي والتاج والمصوران محمد دفع الله وشرش والمدققان عبد الله كبس وأمير عثمان وحامد حمزة السكرتير التنفيذي الذين قاموا بهذا الجهد الجبار ليقدموا للقراء هذه الوجبة الدسمة لإرضاء طموحاتهم وتطلعاتهم لخدمة صحفية محترمة بعيدة عن الإساءات والمهاترات التي أصبحت سمة من سمات الصحافة الرياضية ،ونحن على ثقة تامة أن إشادة القراء والزملاء ستدفع أسرة التحرير لمزيد من الجهد في التغطية والمتابعة للممتاز وكل الأحداث الرياضية للمحافظة على موقعها في صدارة الصحف الرياضية والذي لم تفارقه منذ أكثر من عشرين سنة.
الوخز بالكلمات
*نحمد الله أن الهلال لم يتعاقد مع المدرب غارزيتو الذي إرتكب جريمة كبرى في حق النادي بإصراره على شطب هيثم مصطفى كواحدا من أعظم النجوم في تاريخ الهلال ليس لأسباب فنية كما إدعى بل تصفية لحسابات شخصية لعب فيها دور مخلب القط الذي كان ثمنه تجديد عقده بمبلغ خرافي أدخل النادي في مشاكل وصلت الفيفا وأعتقد أن المريخ قد أخطأ بتعاقده مع هذا المدرب العنيد والعدواني الذي فجر للنادي مشاكل كثيرة مع اللاعبين والمعاونين له في الجهاز الفني بشكوكه وسوء تعامله قبل سفره الأخير،وبما أن غارزيتو الذي لا يعيش إلا في الأجواء العكرة لن يتغير فإن المريخ موعود بالكثير من الأزمات والمشاكل في عهد هذا المدرب الذي سينسف إستقراره ويحرمه من تحقيق أي إنجاز.
*تصريحات محمد الطيب مدرب شرطة القضارف المستفزة للمريخ ستلحق بفريقه هزيمة ساحقة لأن الازدراء بالمريخ والإستهزاء به كنادي كبير وعريق ستكون نتيجته وخيمة على الشرطة خاصة وإنها في بداية مشوارها وليست في حاجة لإستعداء النادي الأحمر عليها والذي سيدفعه للقتال بضراوة للحفاظ على كرامته التي جرحها محمد الطيب بتصريحاته غير المسئولة.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 3  0
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #2
    abdelhadinasr 01-26-2017 07:0
    بدأها وعاد جابسون وبدأ تيتبه يا دسوقي الخير وعقبال افريقيا .... الف مبروك
  • #3
    ِAbu Ammar 01-26-2017 07:0
    الكوتش محمد الطيب يعنى ما يقول...انتهى عهد بطولات المكاتب ... والشرطة تعتقل اشباح المريخ و على الاعلام ان يبطل التنظير
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019