• ×
الخميس 24 يونيو 2021 | 06-23-2021
زاكي الدين

متى ينتهي التخبط..

زاكي الدين

 0  0  700
زاكي الدين


*أبسط وصف لما يجري بالساحة المريخية هو "التخبط الإداري" الذي ظل يبلغ كل موسم ذروته ويتم إعادة تدوير ذات التخبط من ذات الأشخاص وهذا السيناريو ظل مستمر لسنوات حتى اصبح من السهل ان يتنبأ الجميع بما يمكن ان تتخذه الإدارة من قرارات متشابهة في الكارثية والأخطاء وبالطبع أكثر تشابهاً في حصد النتائج لان اي عمل يدار بذات الكيفية لا يمكن ان يحصد صاحبه نتائج مختلفة خاصة ان كان العمل خليط من ارتجالية في القرارات ويصاحب كل ذلك نفس الزخم الهلامي من اراء فطيرة يكررها أصحابها دون التوقف عند المآلات النهائية التي يتم تجاوزها بتبريرات شبيهة لتدور مرة اخرى عجلة التخبط الإداري الذي جعل من الساحة المريخية أرض خصبة لكل أشكال الفوضى الإدارية.
*المريخ أزمته دون مساحيق ورتوش تنحصر في الجانب الإداري الذي تنطلق منه كل الإشارات التي يتم على إثرها تسير دولاب عمل النادي، ويكفي ان المريخ اقال جهازه الفني الذي اشرف على إعداد الفريق عقب أول مباراة رسمية في الموسم وهذا الأمر رغم المبررات المنطقية لإتخاذه، لكن ماسبقه من قرار الإستعانة بهاي يؤكد ان الذي تم مؤخراً من إطاحة به لايمثل إلا دائرة عاصفة من التخبط كان المريخ في غنى عنها خاصة ان الفريق وفرت له كل السبل للظهور الجيد من إعداد جيد ومن عوامل أخرى، لكن للأسف كانت الحلقة الرئيسية لإنجاح كل هذا العمل هي هاي ومن قبله إدارة على رأسها السيد جمال الوالي الذي أعتقد انه من الصعب ان لا يصاحب إدارته للشأن المريخي أخطاء مكلفة لان الوالي ببساطة ظل ينتهج سياسات غريبة لم تقده في يوم للنجاحات التي يرسمها هو ومن هم حوله في خيالهم الذي سرعان ماينتفض من هذه الأحلام ليصطدم بحقائق صادمة وما حدث في ملف هاي أبلغ دلاله على هذا الوصف.
*تخبط مريع جعل الألماني المغمور هو اقدام الأمنيات الحمراء والتي للأسف ظلت تنهض متثاقلة تمشي الهوينى وهذا برأي ما اكتشفه الوالي مؤخراً وليتهم أدركو رغم ذلك ان الأزمة لا تنحصر فقط في تواضع الجهاز الفني بل التواضع الأكبر يتمثل برأي في قدارات "الرئيس المبجل" ولجنته التي أعطتنا مثال سيئ لسؤ التخطيط والتخبط الإداري على الرغم من ان اللجنة التسيرية كل الظروف التي تعمل فيها مهيئة تماماً لتقديم تجربة إدارية ناجحة في كل الجوانب، لكن دوماً تظل هنالك حلقة مفقودة وتظل هذه الحلقة صادمة لجميع المريخاب والحلقة المفقودة في إعتقادي هي سؤ إدارة الوالي للأوضاع بالمريخ الذي ظل يحفل بالكثير من الخيبات في عهد الرجل وهذا السيناريو يتكرر دون ان يقول الجميع للوالي انت الحلقة التي بفضلها يدور المريخ في فلك التخبط.
وهج اخير
*غارزيتو قدم تجربة إستثنائية مع المريخ ونتمنى في ظل الوضع الراهن ان يتمكن الرجل من ترتيب اوراق فريقه كي ينطلق القطار الأحمر من جديد بذات العنفوان الذي ترك عليه المريخ من قبل.
*أجمل ما سمعته حول عودة الفرنسي انه سيعطى صلاحيات واسعة لإدارة فريقه، وغارزيتو يمثل برأي أفضل مدرب يمكن ان يتعامل في جوانب الإنضباط التي ظل يفتقد إليها المريخ بفضل وجود الهاوي انتوني هاي.
*البحث عن الأفضل يحسب للجنة التسير وأعتقد انها رغم التخبط أحسنت الإختيار وان كنا قد حذرنا من مغبة التورط مع المغمور الألماني، لكن للأسف الوالي ورفاقه في اللجنة لا يتعظون إلا عند بلوغهم حواف الخطر.
*غارزيتو لا اشك في انه سيعدل أوتار الفرقة الحمراء ليعزف بها أجمل السيمفونيات في ملاعب القارة السمراء.
*المطلوب فقط ان يوفر المجلس جهاز إداري محترم لتسهيل عمل الرجل خلال المرحلة المقبلة.
*التخبط نتمنى ان يضع له غارزيتو نهاية بإنجاز طال انتظاره من قبل الجميع.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019