• ×
السبت 10 أبريل 2021 | 04-09-2021
معاذ ابو مؤيد

مابين رفع العقوبات الامريكية وعودة الداهية بالخطوط الفرنسية

معاذ ابو مؤيد

 1  0  1171
معاذ ابو مؤيد


___________\\\\\\______________

رفعت العقوبات الامريكية وارتفعت المعنويات في الشارع السوداني واصبح الكل يتحدث بلغة الراس مالية والاموال الباهظه وتحسن المعيشة وظهور البترول ووصول كنتاكي ونزول اسعار الدولار والسيارات !!!

انتعاشه عاشها الشعب السوداني لمدة ٤٨ ساعة وانخفض الدولار والريال وجميع العملات من هلع التجار !!

لكن المواطن المسكين الفرحان نسى او تناسى ان هناك فساد يجب ان يرفع ويزال قبل ان ترفع العقوبات الامريكية ....

نعم فساااااد

فساد اداري

وفساد مالي

وفساد اخلاقي

وراس مال سوداني مهرب خارجياً يجب ان يعود للداخل ...

كلها اشياء يجب ان ترفع قبل ان ترفع العقوبات وتنتشر تلك الفرحة لشعب متعشط انو ينبسط ويفرح

ان كان رفع العقوبات هو العلاج لمشاكل السودان بنسبه ٥٠٪‏ فتجفيف الفساد يجب ان يكون ١٠٠٪‏ حتى بعديها نفرح برفع العقوبات ويكون عندنا امل في تحسن الحال في البلاد،،،،،

قبل ان نفرح ونهلل في تغيير فكر وراي الاخرين ( الامريكان) عن السودان يجب ان نغيير فكرنا الداخلي بمحاربة الفساد اولا حتى يستطيع السودان النهوض مجددا

-----------------------------------------

حكينا الواقع الفوق دا ليه ؟؟؟

وعلاقتو شنو بالمريخ !!

وبالكوره عموماً،،،،

لانو قبل ان يرحل هاي او ياتي صاحب العصا السحريه غارزيتو يجب علينا محاربه فسادالتفكير عندنا والفساد والترهل الاداري والاعلامي

تغيير غارزيتو وهاي اشبه برفع العقوبات الامريكية عن السودان في وسط مليان فساد اداري واعلامي !!!

القصة ماتغيير مدرب

القصة تغيير التفكير الاداري

والخطاب الاعلامي

وعقليات اللاعبين

وتبصير المشجع في مدرج معظم المتواجدين فيه من اصحاب العواطف للاقلام الرنانه !!!

قبل ان تقيلو هاي قيلو الفساد المعشعش والسمسرة التي اصبحت بالمكشوف !!!

غارزيتو الذي يترنم به هؤلاء الكتاب هو نفسه غارزيتو الذي باع في اعمدتهم

وهو غارزيتو الذي طالب بستمئة الف دولار في اعمدتهم

نفس غارزيتو الذي حارب

النجوم المحببين لكم واصدقاء لكم خارج الميدان!!!

ان لم تتغير تلك الاقلام التي لاهم لهم سوى تمرير اجندتهم وبيع الترماي للجمهور وسمسرة كلماتهم لن ينصلح الحال

ان لم يعالج الفساد الاداري لن ينصلح الحال

ان لم ينضبط اللاعب السوداني وتنظف عقليته المالية البحتة ويتناصف ولائه للمال مع الكيان لن ينصلح الحال

ان لم تتغير منظومة فساد اتحاد الكرة المنظم للعبة لن ينصلح الحال

ان كان محسن وبرهان هم من عملو وفي كل يوم الفشل يشفع لهم بالبقاء

ولوك ايمال الذي اتى بارخص الاثمان يعمل والفشل يحيط به وبعملة الا ان هذه الاقلام كانت في ثبات عميق كالدببه القطبية في الشتاء

لكن الان تبدل الحال واصبح الهم هو اموال (جمال)

العلاقة بين الاحتفال برفع العقوبات والاحتفال برحيل انتوني هاي علاقة مشتركة مرتكزها الفرحة في ظل فساد قائم في كل الاركان !!!

نفرح بالخبر ولانبحث عن مداه وهل سيتغير الحال بعد تفعيل الخبر وتنزيله الي ارض الواقع !!!

طيلة خمسة عشر عام وجمال الوالي يصرف المليارات لكن يصرفها في وجود فساد اداري ومالي ومافيا الرياضة

واعلام يبحث عن نصيبه في الكعكعة ببيع وتسويق وتمرير مايطلبه الكتاب وحماية بؤر هذا الفسااااد،،،

غارزيتو نجم الشباك لهذا اليوم في اعمده الكتاب وعناوين تلك الصحف !!

هو نفسه غارزيتو الذي باع وسمسر في استجلاب محترفين غير اكفاء!!!

هو نفس غارزيتو الذي صدعونا في اعمدتهم انه من محاربي النجوم واللاعبين وفي مقدمتهم الموهبة الغانية السمراء ( اوكرا)

للاسف المجتمع الاعلامي المريخي اصبح يبحث عن ضحية كل يوم حتى يسوق بها صحفهم في المكتبات

مرة مدرب ومرة لاعب ومرة اداري

وتستمر الصراعات والضحايا تل والاخر وحتى الجمهور لم يسلم من اقلام الصحافة الحمراء !!!!

استعدوا من الان للضحية القادمة ربما جبرة او احد الاداريين وربما غارزيتو نفسه بعد ان يتهم بانه (مخرف ) او اصابه الخرف المبكر علي حسب زعمهم لانه لن يكون علي هواهم في الصحافة الحمراء !!!

اربطوا الاحزمة من الان ونظموا مكان الزبح والسلخ للضحية القادمة الغير معروف من سيكون !!!

ياخوفي ان يكون الوالي

او غارزيتو

لا استطيع تخيل المشهد ان حصل للمريخ اي تعثر في اي من البطولات

اقلام لكتابة الاعمدة اصبحت سكاكين تسلخ في جلود الضحايا المريخية فقط ضحية تل وضحية وزبون وراء الاخر...

ان لم تنصاع لهم فحضر نفسك في صفوف الضحايا لتنتظر دورك في الزبح والسلخ ،،،

----------------------------------------

اتمنى استقبال غارزيتو بعجل بدل عن خروف لان حين ينطق الخروف بكلمة( بااااااااع) سيدخل الكثير من السماسرة في حالة غيبوبة

لاتسرح بتفكيرك ايها القارئي فهذه الكلمة هي من ابتدعها هؤلاء الكتاب وعزفوا علي انغامها شهور وشهور حتى ترسخت في اذهاننا وهاهم اليوم يحاولون ان يمحوها بطلباتهم الكثيرة والمسيخه ويحاولون ان يديروا المريخ والشأن الفني والمدرجات من اعمدتهم وصحفهم وفي خيالهم ان المريخ جزء لايتجزء من صحفهم

لكن ساهمس لهم اننا في العام ٢٠١٧ وهناك اعلام يسمى الاعلام الجديد الاعلام الالكتروني والثورة المعلوماتية الذي سيحل مكانكم في يوم ما شئتم ام ابيتم فالتقنية هي من تفرض نفسها عليكم ،،،

وان لكل صاحب جوال اووكمبيوتر منصة اعلامية يستطيع ترصيل صوته ان كان فيس او تويتر او واتس وكثير من برامج (السوشل ميديا)

لانمانع في نكوينكم لثروات من ضهر المريخ لكن كونوها بالحق ومن غير حشر انفوكم في الشان الفني والاداري وابحثوا عن حلول حتى تدخل السعادة لنفوس المشجعين ،،،

وداعا هاي

ومرحبا غارزيتو

وقبل ان نودعكم اونرحب بكم ندعوا الله ان ينزع الفساد من ارض السودان وكوكب المريخ ،،،.

وعلي الضحية القادمة ان تحضر نفسها منذ الان بشرب كميات كبيرة من الماء قبل الزبح والسلخ ...

وعلي الادارة ان تختار (عجل) ضخم من المويلح وان يجرون عليه الاختبارات حتى لايشاهد غارزيتو ويتخيل نفسه خروف ويقول (بااااااااع) لانه طالع هذه الكلمة في اعمده احد الكتاب يوم ما .......



هذه ارائي واراء التغريدة اقبل منها ماتشاء وارفض منها ماشئت

ليس بالضرورة ان تقتنع بكل مايكتب

ولا اطلب منك الاتفاق علي حروف التغريدة

اسطر التغريدة ونسة وحكاوي بصوت مسموع تنقل نبضي ونبض المدرجات عشان نشوف مريخ جميل وملك بطولات

ولنا لقاء في تغريدة اخرى باذن الله

ولاتنسى تحمل تطبيق المريخ في جوالك

https://play.google.com/store/apps/d...almerikh.today



للتواصل

واتس اب/ ٠٠٩٦٦٥٤٧١٤٤٥١٣

تويتر abumoshtaha@

‏abumoshtaha77@gmail.com

===========================
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : معاذ ابو مؤيد
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    abdelhadinasr 01-22-2017 03:0
    عزيزي ابو مؤيد هي الحقيقة فعلا واتمني ان لا نكون مقبلون علي كارثة كبيرة لان القرارات التي تتخذ بهذه الطريقة تؤكد وجود لوبي وانقسام داخل المحجلس فاليتحمل من خططوا لهذا القرار الخطير المسؤولية كاملة والمؤكد ان جبرة لن يستمر في ظل استبداد غارزيتو كما نعلم ولن يكون واضع علامات .
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019