• ×
الخميس 24 يونيو 2021 | 06-23-2021
ياسر بشير ابو ورقة

ورطة اتحادنا مع البطولة العربية!

ياسر بشير ابو ورقة

 0  0  1432
ياسر بشير ابو ورقة

* يقص المريخ شريط موسمه الجديد 2017- عصر اليوم بمواجهة فريق تيلكوم من جمهورية جيبوتي في رسم بطولة كأس العالم العربي ولحساب جولة الذهاب في الدور التمهيدي الأول.
* مواجهة اليوم تعتبر سهلة بكل المقاييس لفريق المريخ على اعتبار أن الكرة الجيبوتية حافظت على تخلّفها بجدارة كل تلك السنوات رغم مشاركاتها المتعددة في بطولات شرق ووسط إفريقيا سواء على مستوى الأندية أو المنتخبات.
* حتى إذا استهتر المريخ بخصمه فإن مسألة عبوره إلى الدور التالي بمجموع المباراتين مضمون بنسبة تفوق ال100%.
* لا توجد أي ملامح تطور في كرة جيبوتي وبالتالي لا يمكن أن نتوقع فوائد فنية من مباراتي المريخ ضد هذا الفريق.
* وبما أن المباراتين تنافسيتين يبقى الهدف الأساسي منهما أداء الاستحقاقات والتأهل للقادم من المراحل.
* المشكلة الكبيرة التي تنتظر المريخ والكرة السودانية بصفة عامة من خلال المشاركة في بطولة كأس العالم العربي أنها ستؤدي إلى إرباك شديد في روزنامة الدوري الممتاز وربما كل المنافسات التي يُنظّمها الاتحاد الرياضي كبطولة كأس السودان والدوري التأهيلي وحتى مشاركة المنتخب الوطني الأول في تصفيات كأس أمم إفريقيا 2019 المقامة بالكاميرون.
* بمجرد مشاركة المريخ في حفل القرعة لبطولة العرب يكون قد أكدّ إلتزامه القانوني والأخلاقي بالمشاركة والمواظبة على أداء كافة المباريات المُعلنة.
* وهذا الإلتزام يشاركه فيه الإتحاد الرياضي السوداني لكرة القدم وهو العضو المنضوي تحت لواء الإتحاد العربي.
* يعني سيكون الإتحاد الرياضي مُلزماً قانونياً وأخلاقياً بتسهيل مهمة المريخ في الوفاء بجدول مباريات البطولة العربية في كافة مراحلها هذا بالطبع إذا تجاوز المريخ مراحلها الواحدة تلو الأخرى.
* وهذا الأمر سيقود إلى إرباكٍ عامٍ يشمل كما أسلفنا كل روزنامة موسم 2017!.
* أول من يعاني فريق المريخ نفسه والذي بدأت آلته الإعلامية في الحديث عن تداخل مواعيد مباريات البطولة العربية مع الدوري المحلي ثم دوري أبطال أفريقيا.
* سيكون على المريخ أداء أربع مباريات في زمنٍ وجيزٍ لحساب بطولتي العرب والممتاز.
* يواجه اليوم بطل جيبوتي ثم يعود طائراً لمواجهة الشرطة القضارف، وبعدها إلى البحر الأحمر لمواجهة حي العرب، ثم يعود إلى معقله، وقبل أن يستقر جيداً في أم درمان سيكون متأهباً لإستقبال بطل جيبوتي في مباراة العودة.
* بلا شك سيخطف المريخ بطاقة العبور للدور التالي في بطولة العرب وبعد ذلك تمتزج اللقاءات العربية بالافريقية مع الوطنية حيث يتردد بعد ذلك إسم الفريق الغيني الذي سيواجه المريخ في تمهيدي أبطال إفريقيا.
* على المريخ في ذلك الوقت تنويع الرحلات من برية إلى جوية في عدة اتجاهات.
* للمغادرة إلى مورتانيا سيرّكب المريخ الصعب متنقلاً بين الخرطوم والقاهرة ونواكشوط وقد يضطر للسفر إلى الجزائر أو الدار البيضاء قبل الوصول إلى نواكشوط.
* أما السفر إلى غرب إفريقيا سيكون عن طريق أديس أبابا أو كينيا لمقابلة الفريق الغيني.
* وبين مباريات ذهاب وإياب البطولتين العربية والأفريقية سيكون المريخ ملزماً بتنفيذ البرنامج المحلي والذي درج الاتحاد السوداني ولجانه على كلفتته دون مراعاة للاستحقاقات الخارجية للأندية.
* لذا سيضطر الاتحاد السوداني للتأجيل والتقديم والتأخير لكسب رضا الاتحاد العربي بالذات خوفاً وطمعاً- مع الاحساس بقيمة البطولة الأفريقية وتصفيات الأمم الافريقية في الشهور القادمة.
* هنا ستحدث الشمطة خاصة من الهلالاب الحانقين على مشاركة المريخ في البطولة العربية مما يؤكد أن خيار المشاركة في هذه البطولة لا يصلح للناديين ولا حتى للاتحاد نفسه.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ياسر بشير ابو ورقة
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019