• ×
السبت 12 يونيو 2021 | 06-11-2021
غبوش

الوحدة الهلالية دعوة حق يا هولاء ..!

غبوش

 0  0  6110
غبوش

* أطلق الدكتور اشرف سيد أحمد الكاردينال رئيس مجلس إدارة نادي الهلال من خلال حديثه الضافي في حفل تدشين قناة الهلال الفضائية رسالة محددة إلي جميع عشاق الأزرق بمختلف مشاربهم ومواقفهم وخص بالدعوة المعارضين له ولمجلسه بأن يعودوا جميعاً إلي حوش الهلال الوسيع .. ويجتمعوا من جديد خدمة للكيان .. وبحثاً عن مصلحته بعيداً عن المصالح الشخصية لأفراد بعينهم .
* الكاردينال في هذا اليوم التأريخي في مسيرة الأزرق .. والذي شهد تدشين أول قناة فضائية رياضية تتبع لأحد الأندية السودانية .. بل أول قناة فضائية لنادي في إفريقيا والوطن العربي خاصة فقط بالنادي وبجهد وصرف خاص بالنادي دون وجود أي شريك له كحال بقية الأندية الفضائية التي تتبع للأندية حالياً .. في هذا اليوم التاريخي لم يغتر بما حقق من إنجاز .. ولم يسعي لإستغلال المناسبة الكبيرة وماجلبته له من مؤيدين كثر من أجل الإنتقام لنفسه ممن أدمنوا الإساءة له .. والتقليل من كل جهد أو عمل يقوم به لمصلحة آخرين .
* الكاردينال لم يفعل كل ذلك بل وفي موقف نبيل للغاية يؤكد نقاء هذا الرجل قام بالدعوة للوحدة الهلالية .. وأكد مجدداً أن أياديهم في مجلس الإنجازات الأزرق ستظل مبسوطة بيضاء من غير سوء وللجميع .. من أجل أن يلحقوا بركب التنمية الهلالية .. ويساهموا بفكرهم وجهدهم في إستقرار المجتمع الأزرق عوضاً عن بذور الفتنة التي ظلوا يزرعونها في كل صباح جديد . * تاريخ الكاردينال يشهد علي أن الرجل منذ أن وطأت قدماه أرض الهلال ظل داعياً للوحدة .. ومطالباً بها حتي في أشد الأوقات التي كان يتعرض فيها للإساءات ممن جعلوه هدفاً مشاعاً للتقرب إلي كبيرهم .. أو ممن جعلوه هدفاً مشاعاً أيضاً من أجل التنفيس عن أحقاد شخصية تتمثل في تفضيل جماهير الهلال له ونبذها لهم .. حيث تابعنا له العديد من التصريحات بل والأفعال التي دعا فيها جميع الأهله للحاق بقطار الهلال الذي يسير في طريق التنميه والتطوير والإعمار في مختلف المجالات بقوة . * ويكفي دليلاً هنا علي حديثنا هذا تكوينه للهيئة الإستشارية الحالية قبل فترة ليست بالقصيرة وضمه فيها لكل الرؤساء السابقين للهلال الأحياء بأسمائهم .. والذين رحلوا عن دنياناً بممثلين لهم من أسرهم .. إضافة لجميع أقطاب وكبار الهلال حتي اولئك الذين يختلفون معه أو مع مجلسه .. ويكفي زيارات الرجل المتكررة قبل أن يبدأ عمله في المجلس لكل كبار وأقطاب الهلال ورؤسائه السابقين في منازلهم وأماكنهم من أجل أن يشركهم معه في حكم الهلال ويستفيد من معين خبراتهم المتراكمة .. لأن من يبني كل تلك الإنجازات .. ويبذل كل الجهد والمال الذي نتابعه حالياً لا يريد أن يكون سبباً في تحزب النادي وتفككه وشرزمة كياناته وأنصاره . * تلك الدعوات المتواصلة من الكاردينال لمن يقف ضده من أجل العودة لحظيرة الأزرق .. لم تجد أذناً صاغية عند الفئة التي أدمنت معارضة كل من يخدم الهلال .. وأتخذت من كرسي إدارة النادي جبهة ثابته تتعرض للقصف في كل صباح جديد بمدفعية خفيفة وثقيلة ليس بهدف الإصلاح ولا المعارضة السليمة النبيلة .. بقدر ماهو هدف ثابت يتمثل في محاربة كل يجلس علي كرسي الرئاسة الازرق غير كبيرهم وزعيمهم .. وكأن حواء الهلال لم تنجب غيره من يستحق أن يجلس علي هذا الكرسي .. والتاريخ أيضاً يقف شاهداً علي هذه الجزئية . * دعوة كردنه للوحدة الهلالية ليست دليل ضعف .. وليست مناورة إنتخابية لكسب بعض الأصوات مع إقتراب موعد الجمعية العمومية .. بل هي ديدن الرجل وقناعته التي أظهرها ودعا لها وسعي إليها منذ أن تقلد رئاسة هذا النادي الرقم .. فشعبية الكاردينال إن لم تحققها إنجازاته وأفعاله التي نشاهدها يومياً ومشاريعه الهلالية التي باتت تناطح السماء وجعلت رأس الهلال مرفوعاً بين جميع الأندية الإفريقية والعربية وليس السودانية .. إن لم تحققها كل تلك فلن تحققها أي تحالفات أو تكتيكات أخري .. وشعب الهلال الواعي والمثقف الذي يجيد التمييز بين من يطور ناديه وبين من يسعي إلي خرابه .. إن لم ينحاز للأول ويعيد حمله مرة أخري إلي ولاية جديده فإنه لن يستحق ما يفعله كردنه حالياً من أجل ناديه . * معارضة الهلال إن جازت لنا التسمية أمامها فرصة تاريخية من أجل العودة لحضن الأزرق .. والمساهمة في تطويرة وعمرانه .. والركوب في سفينته القاصدة شواطئ البطولات والإنجازات .. وعليها أن تستغل تلك الفرصة بقوة حتي لا تندم ساعة لا ينفع الندم . رسالة مهمة للغاية ..! وصلتني رسالة مهمة للغاية من قطب الهلال المعروف وأحد كبارات الأزرق مكانة وعشقاً وتاريخاً الرشيد السني .. فلم أجد غير الإحتفاء بها وبمضمونها .. وها أنا أشرك القارئ معي فيها بدون تدخل مني .. * النية زاملة سيد هذه المقولة تتجسد بحق وحقيقة في السيد الدكتور اشرف الكاردينال والدليل النجاح المنقطع النظير لمحترفي الهلال وعلي رأسهم الغاني تيتيه بعد ان سخر منهم من سخر وتهكم من تهكم .. ولكن النظرة الثاقبة وبياض النية الجمت المتشككيين .. والذين لايرون في الهلال شيئا جميلا .. واخرصت السنتهم فالاعمال بالنيات ولكل امرئ مانوي .. وبالامس القريب رفع الدكتور اشرف الكاردينال يده بيضاء من غير سوء للجميع وماتلك الدعوة التي قدمها لرئيس الهلال الاسبق طه علي البشير وهم في اشد الخلاف إلا دليلا وبرهانا علي صفاء النية فمن هنا يجب علي الجميع ان يتساموا ويتساحوا وان تكون مصلحة الكيان هي الكلمة العليا .. وان نكون كالجسد الواحد اذا اشتكي منع عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمي فعلينا جميعا اقطابا ومشجعين واعلاميين ان نكون علي قلب رجل واحد وان نطبق مبدأ تأبي الرماح اذا اجتمعنا تكسرا واذا افترقنا تكسرت احادا . * وحري بنا هنا ان نشيد بما سطره الاستاذ الرشيد علي عمر بالامس في هذا الموضوع المهم وان نتنادي جميعا من اجل الهلال بالوحدة والتكاتف .. فمايقوم به الكاردينال في جميع الاصعدة لهو فخر لكل هلالي اصيل ود بلد .. وعندما ينادي رئيس الهلال يجب الجميع ان ياتوه هرولة . * ختاماً .. لله درك رئيس مجلس الهلال وجزاك الله بقدر ماقدمت لهذا الكيان ولعموم السودان . آخر مداد ..! فيكى حاجب زى هلال اسود غزر.. والرمش من طوله فى طرفه انشبل شابه النشاب والقوس والوتر .. قلبي من جوز غمضه برمشه اتنبل.
إنهاء الدردشة
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : غبوش
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019