• ×
الأحد 18 أبريل 2021 | 04-17-2021
رامي عثمان

راجين الحلو..!

رامي عثمان

 0  0  992
رامي عثمان

* رغم أن الأزرق لم تكتمل جاهزيته بعد ، ولم يصل الجهاز الفني للتوليفة الرئيسية حتى الآن إلا أن اللاعبون أظهروا ما يبشر بأن الأجمل قادم لا محاله إذا استمر الأداء في تصاعد كما في هذه الفترة ..

* الجدية التي نراها في إعداد الفريق بصورة يومية لم تكن بمحض الصدف إنما نابعة عن إصرار ورغبة أكيدة من الجميع للوصول للهدف الذي طال انتظاره ..

* نعلم بأن الفريق لا يزال يحتاج للكثير من العمل كي يصل لمبتغاه ولكن في نفس الوقت إذا استمر اللاعبين بهذه الكيفية سنجزم بأنهم لن يحتاجوا لكثير من الوقت لتحقيق رغباتهم ..

* التفائل بدأ يتملك قلوب الاهلة بعد مشاهدة الأداء الجاد من قبل الاقمار القدامى والجدد رغم ان الفريق يفتقد خدمات بعض المحاربين الذين ينشطون في منطقة الوسط منهم القناص بشة وكواي القلوب شيبوب والوافد الجديد يوسف أبو سته ..

* أعتقد بعد أن ينضم هذا الثلاثي لكتيبة لافاني سيكون شكل الفريق أفضل من واقع ما يمتلكه هؤلاء النجوم من إمكانيات تمكنهم من تقديم الإضافة النوعية الكبيرة لمصلحة الفريق ..

* رغم أن أداء الفريق كان مهزوزاً بعض الشئ بمعسكر القاهرة ولم تأتِ النتائج المرجوة من اللاعبين إلا أن جماهير الهلال كانوا يثقون بأن الفريق سيكون كما يتمنوه عكس ما حدث عند القبيلة الحمراء في الفترة السابقة ..

* بعد عودة الوصيف من رحلة خارجية مليئة بالانتصارات المزيفة لم نشاهد حتى الآن ما يعضد تلك الأوهام التي ملأوا بها الدنيا ضجيجاً بوصول فريقهم للعالمية ..

* ورغم كل التهليل والتطبيل الذي كان في السابق لم ينعم الله لهم بالفوز في أي مباراة منذ وصولهم للبلاد حتى الآن فكانت محصلتهم عبارة عن تعادلات مُنحت لهم بواسطة صديق والجميع يعلمه ..

* هذا ما كنا نطالب به أنصار الفريق بعدم التهويل والتطبيل للاعبين حتى لا يتملكهم الغرور ويقل أداءهم في الملعب مثلما حدث للوصيف الآن بعد أن شربوا المقلب وتحسروا لحال فريقهم حتى أصبحو يطالبون مجلسهم بإبعاد الخواجة هاي بعد اكتشاف خواء كيسه ..

* ما زلنا نُصرُّ بأن الأزرق يحتاج الكثير من التجارب الاعدادية لكي يستطيع مجابهة عتاولة الأندية الأفريقية في دوري الأبطال فحتى لو فاز الهلال على قورماهيا الكيني الأربعاء المقبل لن تكتمل جاهزية الفريق ولكن سيمضي نحوها بالطريقة الصحيحة ..

* لذا لا نريد الانجراف خلف الأوهام كما يفعل غيرنا حتى لا نصحو على واقع كابوس مفزع يهدم كل ما تم بناؤه ، فقط على اللاعبين الالتزام بتوجيهات المدرب واستيعاب الخطط التي يرسمها وتنفيذها بحذافيرها داخل الملعب وبعد ذلك لكل حادث حديث ..

* الفرنسي لافاني بعد أن جاء للديار الزرقاء في هدوء تام ووجد معارضة من بعض الأهلة إلا أننا نتوقع له النجاح الكامل بإذن الله بعد أن شاهدنا بصمته على أرض الواقع وهذا لا يقلل من مجهود اللاعبين أيضاً لأن العمل يتكامل بين الجميع ..

.... إحتراسات متفرقة ....

* تُسحب نهار اليوم قرعة الدوري الممتاز للموسم الجديد ولا أرى أي جدوى من هذه القرعة طالما أن المواجهة التي تكون في الاسبوع الثالث يتم تأجيلها على مزاجية قادة إتحادنا الهمام لتلعب بعد ختام الدورة الأولى ..

* كل دوريات العالم تكون المواجهات معلومة لدى الجميع منذ بدايتها وحتى نهايتها رغم كثرة منافساتها وتضاربها مع بعضها البعض إلا في الدوري السوداني نادراً (بل مستحيلاً) أن تلعب المباريات حسب الجدول الموضوع منذ االبدايه ، لذلك نشاهد كل فترة يتم تغيير برمجة المواجهات من جديد إذن ما فائدة القومة والقعدة لهذه القرعة الفشنك ..

* الشركة الراعية حتى الآن لم تتضح والقناة الناقلة معروفة للجميع رغم سوءها وعدم رغبة المشاهدين في متابعتها ولكن يفرضها الاتحاد عنوةً ليزيد من المعاناة المستمرة لحال الرياضة بالبلاد ..

* إلى متى تستمر هذه الفوضى ألم يحن الوقت بعد لنرى موسماً كروياً خالياً من الصراعات؟؟!! لماذا لا يتركوا دفة القيادة لمن يستحقها ، بعد ان اثبتو فشلهم الزريع طيلة السنوات الماضية ؟؟!! فلم نلحظ حتى بصيص من الأمل لتطور الرياضة السودانية ..

* رفض كتلة الممتاز لحضور مراسم القرعة أكبر دليل على فشل قادة الاتحاد العام في إدارة شؤون الرياضة في السودان والذين يتشبثون بالمناصب من أجل المال والسلطة وليس لمصلحة الرياضة ..

* نأمل أن يستمر الأزرق في البطولة الافريقية حتى الوصول لمنصات التتويج كي يخفف على الجماهير الهلالية معاناتها مع هذا الاتحاد المخيب للآمال ..

* ختاماً يظل الهلال في القلب دوماً ..

.. إحتراس أخير ..

وتظن إنك هلكت حتى تتدخل إرادة الرحمن فتغير كل شئ فى لمح البصر ..

*********************

اللهم أرحم أحمد حريقة وجميع موتى المسلمين ..

فتكم بعافية وكان حيين بنتلاقى ..

إلى اللقاء ..
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رامي عثمان
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019