• ×
الأربعاء 4 أغسطس 2021 | 08-03-2021
رامي عثمان

أيتها الجماهير الوفية انتهى وقت الغزل..!!

رامي عثمان

 1  0  1186
رامي عثمان




* بعد أن قدم فتية الهلال مباراة كبيرة أمام أوول استار بطل غانا وتغلبوا عليه بثلاثه أهداف لهدف يجب علينا الاكتفاء بالاشادة عن الاداء والتفرغ للمرحلة القادمة التي تتطلب الكثير من التركيز والاجتهاد ..

* نعم كان الأداء جيداً ولكن علينا أن نتذكر بأنها تجربة إعدادية فقط والغرض منها اكتشاف نقاط الضعف في الفريق من أجل معالجتها في التدريبات اليومية وفي بقية التجارب الودية ..

* مثلما قللنا من أهمية الهزيمة في التجارب التي أقيمت في قرية الدفاع الجوي وذكرنا بأنها سوف تفيد الفريق من أجل تجهيز اللاعبين فنياً وبدنياً نعود لنقول نفس الحديث عن المباراة السابقة بأنها للإعداد فقط لذا علينا أن لا نعطيها أكثر من حقها ..

* رغم أن ظهور الفريق كان بشكل طيب ومبشر إلا أن الأزرق لا زال ينقصه الكثير حتى يكون كما نتمنى جميعا لأن الفريق من المستحيل أن يصل لقمة الجاهزية من مباراة واحدة فقط حتى لا نخدع أنفسنا ..

* أمام الجهاز الفني الكثير من العمل لإنجازه خاصة في زيادة الجرعة البدنية لإرتفاع معدل اللياقة لدى جميع اللاعبين بعد أن شاهدنا بعض الأخطاء الناجمه عن عدم الضغط على الخصم في المناطق الأمامية وعدم الرجوع سريعاً لمساعدة خط الدفاع في استخلاص الهجمات المرتدة الخطيرة ..

* من المؤكد أن جميع اللاعبين ومن قبلهم المدير الفني لافاني قد استفادوا كثيرا من هذه المباراة لأنها أظهرت مناطق القوة والضعف في جميع الخطوط كي تساعدهم على تلافي السلبيات والتركيز أكثر لزيادة الإيجابيات ..

* في بعض أجزاء المباراة كان الأداء رتيبا ويرجع السبب لإنخفاض المعدل اللياقي لبعض اللاعبين ولكن نجح المدرب بصورة ممتازه بمعالجته تكتيكيا ً، ويستحق الاشاده لأنه فطن لانخفاض الأداء فتم معالجته سريعا ..

* أيضا ظهر تبادل الأدوار بين لاعبي الازرق في بعض المناطق لتشتيت ذهن الخصم حتى لا يستطيع أن يحد من خطورتهم وهذا أيضاً يؤكد بأن الجهاز الفني يعمل بتركيزٍ عالٍ في إدارة اللقاء بصورة جيدة جداً ..

* اذا مُنِح المدرب الفرنسي الفرصة الكاملة وتركت له كافة الصلاحيات في الأمور الفنية صدقوني سوف يكتب شهادة نجاحه بيده لأنه يثبت لنا كل يوم بأنه يستحق البقاء لأطول فترة ممكنة داخل البيت الازرق ..

* المباراة القادمة أمام قورماهيا الكيني وهو فريق كبير وشرس خاصة أنه من ضمن منظومة الدوري الكيني الذي ينتمي إليه فريق توسكر النادي الأبرز لمواجهة الهلال في الدور الأول لبطولة أفريقيا الكبرى ..

* لذا أعتقد بأن الازرق إذا لعب هذه المباراة بكل جدية سيحقق الكثير من المكاسب وتجعله قادراً لدحر الفريق الكيني الأخر وإخراجه من الباب الكبير ، مع العلم أن قورماهيا قد كشف لنا في العام السابق فشل المعسكر التدريبي الذي أقيم بتونس عندما تغلب على الهلال بهدف نظيف ..

* يجب على شعب الهلال أن ينسى المباراة السابقة وأن تكون نظرته للتجارب القادمه هي أولى إهتماماته مع استمرار الدعم والمؤازرة للاعبين لبث الحماس في نفوسهم من أجل اسعادهم مجدداً بإنتصاراتٍ ساحقة ..

* نتمنى أن نشاهد متعه كروية حقيقية يوم الأربعاء القادم بإذن الله حتى نطمئن أكثر على جاهزية الفريق قبل الدخول في غمار المنافسات الرسمية ..

.... إحتراسات متفرقة ....

* دشن مجلس الهلال بصورة رسمية مساء أمس الاول بفندق كورنثيا قناة الهلال الفضائية في حفل جميل شهده كبار المسؤلين في البلاد مع بعض قادة ورموز الأزرق السابقين ..

* كنا أكثر سعادة لتدشين القناة ؛ لأنها ستكون واجهة الازرق في جميع المحافل لتبين للعالم التطور الكبير الذي يحدث للنادي في جميع المنشآت ..

* تحدث رئيس نادي الهلال الدكتور أشرف الكاردينال مرحبا ًبالحضور الأنيق الذي يليق بأكبر نادي في السودان وكما دعا جميع الأهلة من جديد للم الشمل حتى تسير القافلة الزرقاء إلى الإمام ..

* جدد الكردينال حديثه لكافة الأطراف بأن مجلسة لا يريد أيّ دعم مالي من أحد ولكنه طالب فقط انصار الفريق بالالتفاف حول النادي وتقديم النصح للمجلس بعيداً عن الإساءة والتجريح والخروج عن النص ..

* إذن طالما الرجل مد يده البيضاء للجميع وللمرة الثانية على التوالي لماذا لا يتراجع من يعملون على إعاقة مشوار المجلس ويجاهرون بعداوته إذا كان همهم حقا مصلحة الهلال ..

* إذا استمر العداء للمجلس ولقائده رغم هذه المنشادات حينها سوف يتأكد الجميع بأن الذين يهتفون ضد الرجل لا هم لهم سوى مصالحهم الشخصية وأيادي خفية تحركهم لزعزعة استقرار النادي ..

* من المفارقات الجميلة أن احتفال الهلال بإفتتاح قناته الفضائية تزامن مع إلغاء قرار الولايات المتحدة الأمريكيه برفع العقوبات عن السودان والتي استمرت لعشرين عاماً بالتمام والكمال ..

* لأنه الهلال ولا فخر دائماً ما تأتي احتفالاته حاملةً معها البشريات والأفراح لجميع الشعب السوداني حتى لوصيف العرضة جنوب لديه من الحب جانب ..

* ختاماً الهلال عالم جميييييل ..

.. إحتراس أخير ..

لا تقاس حلاوة الإنسان بحلاوة اللسان، فكم من كلمات لطاف حسان، يكمن بين حروفها سمّ الثّعبان ..

فنحن في زمن اختلط فيه الحابل بالنّابل ..

******************

اللهم أرحم أحمد حريقة وجميع موتى المسلمين ..

فتكم بعافية وكان حيين بنتلاقى ..

إلى اللقاء ..
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رامي عثمان
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019