• ×
الثلاثاء 22 يونيو 2021 | 06-21-2021
حسن فاروق

فريق منظم...

حسن فاروق

 2  0  7084
حسن فاروق

○ تابعت مباراة الهلال وفريق (اوول ستارز) الغاني وهو بطل غانا في النسخة الأخيرة للدوري، المباراة من حيث المتعة والإثارة لم تكن في المستوي المطلوب بل كانت أقل من المتوسط، ساهم في ذلك الأداء التكتيكي من الفريقين، وظهر من البداية إحترام الفرقة الغانية للهلال بتمركزها في منطقتها معظم فترات شوط اللعب الأول، وقاد الفريق هجمات متباعد على مرمي الحارس الكاميروني مكسيم لم تشكل خطورة،
○ وفي المقابل رغم إمتلاك الهلال لمنطقة المناورة بفضل إيجابية نزار حامد والنيجيري سالمون جابسون وكاريكا وقدم الأخير مجهودا كبيرا في منطقة الوسط عند فقدان الكرة وحد مع أطهر الطاهرفي إيقاف تقدم المدافع الأيسر الذي يتمتع بمهارات عالية في الإستلام والتمرير والمراوغة بجانب القيام بدوره في المقدمة عند الإستحواذ على الكرة مع الغاني تيتيه والنيجيري عزيز شيبولا الذي قدم أفضلية في الناحية الهجومية في المراوغة والعكسيات والمراوغة مع أداء أقل في الشق الدفاعي الشيء الذي جعل الفريق الغاني يركز على الناخية اليسري لفريق الهلال في بناء الهجمات على الناحية لتتعرض الناحية التي يلعب فيها رمضان كابو للضغط خاصة في شوط اللاعب الثاني الذي بادل فيه اوول ستارز الهلال الهجمات ونجح في تعديل النتيجة قبل أن يضاعفها الهلال ، الذي قدم نفسه بصورة جيدة في أول مباراة ودية أمام متصدر الدوري الغاني، في الإستلام والتمرير واستخلاص الكرة من الخصم، إلا أن البطء في نقل الكرة للمقدمة قلل من خطورتها، وساعد الفريق الغاني على إفساد معظم الهجمات بسهولة.
○ من إيجابيات المباراة رغم الإنضباط التكتيكي الذي غلب على أداء الفريقين، ظهور الهلال كفريق منظم دفاعا وسطا وهجوما بإنضباط عالي من معظم اللاعبين وليس كلهم لأنني أجد لاعبا مثل ابوعاقلة لازال يؤدي بطريقة ( الدافوري) في الإستخلاص من الخصم واخراج الكرة من رجله كيفما إتفق، وكان من الأسباب الرئيسية في حالة توهان الوسط في بعض الفترات بجانب الأخطاء المتكررة في التمرير ، وأري أن اللاعب يحتاج إلي توجيهات مستمرة من المدرب للإلتزام بالمهام الموكلة إليه، وذات الشيء يعاني منه بدرجة أقل رمضان كابو الذي يصر على الإحتفاظ بالكرة فترة أطول ويبحث عن المراوغة وإرسال الكرات العشوائية، رغم إمكانية لعب الكرة السهلة.
○ الغاني تيتيه مهاجم صاحب مجهود كبير مشاكس يجيد المطاردة مستفيدا من إمكانياته البدنية، يسعي لتسجيل الأهداف هدف أكثر من مرة نجح في واحدة واضاف هدفين من ضربة الجزاء التنفيذ كان عاليا، سجل اول ثلاثة أهداف في أو مشاركاته في مواجهة كبيرة مع الفريق.
○ ظهر فكر المدرب الفرنسي من أول مباراة في خطوط الفريق الثلاثة مقدما فريقا منظما له شكل واضح في الملعب، تحركات اللاعبين بها كثير من الإنضباط عدا بعض الحالات التي ذكرتها، ساهم خط الوسط بشكل كبير في تخفيف الضغط على الدفاع ومع ذلك ظهرت بعض الهنات وهو أمر طبيعي، بمعني أنه لم يتعرض بعد لإختبار حقيقي.
○ الفريق منظم ولكن البطء هو العنوان الابرز في اللقاء.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسن فاروق
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #2
    محمد السيد 01-14-2017 08:0
    تحليل اكثر من ممتاز يعني نقول هائل على طريقة الاستاذ الكبير صاحب نجوم الغد.
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019