• ×
الجمعة 17 سبتمبر 2021 | 09-16-2021
محمد احمد سوقي

الهلال إجتاز تجربة بطل غانا بنجاح وأعلن عن نفسه بثلاثية صاح

محمد احمد سوقي

 2  0  2292
محمد احمد سوقي

تيتيه الخرافي يستحق الإشادة بالنثر والقوافي وأكد انه خط هجوم بأكمله
الدفاع يحتاج للمراجعة ..واوكرا مكسب كبير.. ومشكله نزار وشيبولا الاحتفاظ بالكرة
اجتاز الهلال تجربته الإعدادية الثانية بنجاح بفوزه على بطل الدوري الغاني بثلاثة أهداف مقابل هدف سجلها مهاجم الفريق الجديد تيتيه الذي بدأ موسمه الاول مع الأزرق بهاتريك أعلن به عن نفسه كمهاجم لايشق له غبار وأكد ان تسجيله يعتبر دعماً كبيرا لخط الهجوم واستعادته لخطورته ودوره في قيادة الهلال للانتصارات.
انتصر الهلال بثلاثية لأنه استطاع ان يفرض سيطرته على المباراة بفضل ديناميكية أبوعاقلة وجابسون ونزار في الوسط وفعالية شيبولا في اليسار وتيتيه في اليمين ومساندة كابو واطهر اضافة للضغط المتواصل الذي مارسه الفريق على بطل غانا في كل انحاء الملعب ولم يمنحه الفرصة للإنطلاق للأمام لبناء الهجمات وتشكيل خطورة على الجبهة الهلالية لينحصر أداءه في منتصف ميدانه ويلعب الدفاع مرتاحاً دون أن يتعرض لاي تجربة حقيقية ورغم ذلك أرتكب الصيني خطأ قاتلاً في الشوط الثاني باهداء هدف التعادل للغاني من لعبة رأسية وجدها المهاجم الغاني لقمة سائقة فاحرز منها هدف فريقه الوحيد.
بشكل عام كان طابع أداء الهلال السرعة والحركة المستمرة والتمرير من لمسة وفتح اللعب بالاطراف وخاصة الجانب الشمالي التي نتج من احد عكسياته الهدف الأول الذي احرزه تيتيه من ضربة رأسية محكمة ولو كان هناك صانع العاب متمكن يلعب خلف المهاجمين وصاحب قدرة كبيرة في خلق الفرص لخرج الهلال منتصراً بعدد خرافي من الأهداف, أما خط الدفاع فيحتاج الى كثير من المراجعة لأن مباريات البطولة الأفريقية لا تحتمل الأخطاء والتي قد تفقد الفريق فرصة مواصلة المشوار وتضيع الجهد الذي بذل في التسجيلات والإعداد.
لقد اختلفنا مع مجلس الهلال ورئيسه في كثير من صفقات التسجيلات الفاشلة والتي تسببت في خروج الأزرق من المرحلة الاولى للبطولة الأفريقية في الموسم الماضي وكان الهدف من نقدنا أن تتم التسجيلات برؤية فنية وحسب الإحتياجات الفعلية للفريق التي تمكنه من تحقيق الانتصارات والانجازات التي تسعد الجماهير العاشقة لفريقها والذي يعتبر من أهم الاشياء في حياتها ولذلك فان الأمانة المهنية تفرض علينا أن نشيد بالمحترف تيتيه الذي كان نجم المباراة بلا منازع وانتزع اعجاب الجماهير بمهاراته العالية في المراوغة وسرعة الاختراق وقوة التهديف والضربات الرأسية والحركة المستمرة التي سببت ارتباكاً كبيراً لدفاع البطل الغاني فارتكب معه ضربة الجزاء الأولى ولا اخال نفسي مبالغاً اذا قلت ان تيتيه كان خط هجوم بأكمله بما شكله من خطوره على دفاع الفريق الغاني واعتقد ان دفاع المريخ بقيادة المخضرم باسكال لن يقوى على الصمود أمام هذا البلدوزر الذي سيسبب لهم عاهات مستديمة اذا حاولوا ايقافه وهو يكتسح كل من يعترض طريقه ،والمؤكد انه ولو كان هذا اللاعب قد حضر زمن تمريرات الكابتن هيثم مصطفى السحرية التي يرسلها للمهاجم في المكان والزمان المناسبين لأصبح هدافاً للدوري والبطولة الافريقية بإمتياز.
الهلال يحتاج لمزيد من الجهد في الدفاع المولف من بوي والصيني لأنه بشكله الحالي سيشكل ثغرة كبيرة تضيع جهد الفريق واعتقد انه اذا تمت تجربة سادومبا وابوعاقلة في هذه المنطقة الحساسة قد تكون النتائج افضل ليعود بوي للطرف اليسار والاستفادة من طاقات وقدرات الصيني في المحور.
هناك مساحات كبيرة بين الوسط والدفاع لابد من تتضييقها واغلاقها لأن استغلالها يفتح الطرق لمرمى الهلال ويسهل مهمة الأندية المنافسة في احراز الاهداف .
مشكلة نزار وشيبولا الاكثار من المراوغة والاحتفاظ بالكرة والذي يضيع على الهلال فرصة الاستفادة من اللعب السريع لاستغلال الثغرات قبل ان يتم قفلها وهي مسألة لابد من معالجتها حتى يتم توظيف المهارات العالية للنجمين لمصلحة الفريق.
دخول اوكرا اسهم في تنشيط الوسط والسيطرة على هذه المنطقة المهمة وتسبب توغله في ضربة الجزاء التي نتج منها الهدف الثالث ويعتبر هذا اللاعب من مكاسب التسجيلات.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    الفاتح النوبي 01-14-2017 08:0
    نشكركم على هذا التحليل الراقي والنقد البناء وارجو المزيد من النقد والتقليل من الاشادة
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019