• ×
السبت 24 يوليو 2021 | 07-24-2021
رامي عثمان

لماذا لا نستفيد من التجربة الاوغندية..!!

رامي عثمان

 1  0  970
رامي عثمان

* منذ وقت ليس بالبعيد كانت المقارنه شبه معدومة بين منتخبنا الوطني ونظيره الاوغندي فدائما ما تكون الكفة لصالح صقور الجديان ..

* وحتى اللقاءات التي تجمع بين المنتخبين كانت دائما الغلبة للمنتخب الوطني نسبة لقلة إمكانيات الاوغندي وضعف مقدرات لاعبيه ..

* انتبه الاتحاد الاوغندي للوضع الخطير الذي تمر به بلادهم في القطاع الرياضي فلم يستكينو او يعيشو على جلباب الماضي الرياضي كما يفعل قادتنا هنا بالنوم على عسل الماضي بتأسيس الاتحاد الأفريقي ..

* تأسيس الاتحاد الأفريقي والتتويج بلقبه في السبعينيات أصبحت للأسف هي الوسادة الناعمة التي ينام عليها من يدير القطاع الرياضي في البلاد ليتناسو ما وصلت إليه حال الرياضة من تدني ..

* اراد قادة الرياضة في دولة أوغندا ان يطوروا هذا القطاع في بلدانهم فربطو العزم وأعدوا العدة لهذا العمل الشاق والكبير ..

* استقدم اتحادهم الرياضي المدرب الصربي مليوتان ميشو والذي سبق وأن درب نادي الهلال وكانت له بصمته الواضحة وحتى الان لا زالت الجماهير تعض بنان الندم على ذهابه ..

* تم منح المدرب الثقه الكاملة ووفرت له كافة المعينات التي يحتاجها لتطوير المنتخب كي يستطيع مقارعة كبار المنتخبات في جميع المنافسات ..

* فأنظرو ما وصل إليه منتخبهم الان الذي توج امس الأول بأفضل منتخب لعام 2016 في قارة تضم منتخبات امثال تونس والجزائر وكوتيفوار وغانا وزامبيا ونيجيريا وبقية المنتخبات الكبيرة ..

* كما كان المدرب الصربي ضمن احسن ثلاث مدربين في أفريقيا وكيف لا يصل لهذا المنصب وهو من تجرعنا أمامه بالهزيمة ذهابا وايابا ..

* كيف لا يكون المنتخب الأميز وهو الذي صرع كبار المنتخبات فوصل إلى نهائيات امم أفريقيا عنوة واقتدار والتي تنطلق في الأيام القادمة بالجابون ..

* كيف لا يكون الأميز وهو الان يصل للمرحلة النهائية التي تخوض التصفيات المؤديه لنهائيات كأس العالم 2018 بروسيا ..

* حتى لا ينصدم القراء ويتخيل بأننا نتحدث عن البرازيل او حتى اسبانيا لا والله فنحن نتحدث عن المنتخب الاوغندي الذي صارع تواضع مستواه حتى وصل لمصاف القارة الافريقية وتسيد جميع منتخباتها لعام 2016 فكسب احترام الجميع ..

* بالله عليكم ألم يخجل او يستحي قادة اتحادنا الهمام وهم ينظرون لمنتخب أوغندا الذي كان مضحكة للجميع في وقت قريب واين هو الان ..

* ألم ينظرو لما وصلت إليه الرياضة في السودان حتى اصبحنا لا نشارك الا في تكريم كبار القارة فقط لماذا لا نكون نحن المكرمون (بضم الميم) بدلا عن لهث قادتنا للسفر من اجل تكريم من كانو خلفنا واصبحوا الآن اسيادا للقارة الأفريقية بأكملها فأصبحنا نحن في عداد المفقودين بينهم ..

* لماذا لا يبغر الاتحاد السوداني من نظيره الاوغندي ليصل ما وصل إليه غيرنا طالما لا يوجد مستحيل تحت الشمس ولكن من المؤكد لا حياة لمن تنادي لأن إحساسهم نحو تطور البلاد قد مات وشبع موت ..

* لن تنصلح حال الرياضة في البلاد لأن الجميع أصبح ينتمي للأندية وتناسوا المنتخب الذي أصبح بلا وجيع خصوصا من أوصلنا لهذه المرحلة هم قادة الاتحاد أنفسهم لأن الفشل الزريع الذي لازمهم طوال مسيرتهم هو من قتل الإحساس بالوطنية ، فلا يسعنا إلا ان نقول لك الله يا سودان ..

.... إحتراسات متفرقة ....

* ما يقوم به رئيس نادي الهلال من عمل يجعلنا نقف معه وندافع عنه بشدة حتى يتنحى بمحض إرادته بعد ان يصل بالفريق إلى منصات التتويج ليصبح مع كبار الأندية الافريقية المتوجة بلقب (دوري الأبطال)..

* نعلم جيدا بالهجمة الشرسة والمنظمة التي تحاك ضده من أجل إبعاده عن عشقه الأبدي بإستخدام سلبياته البسيطة والتي لا تزكر امام انجازاته الكبيرة لتغيير وجهة نظر أنصاره ..

* الذين يهاجمون قائد الأمة الهلالية عليهم ان يأتو لنا برئيس لأي نادي ليست له سليبات بعد ذلك سننظر لما يقولون ، أليس من المجحف نكران إيجابيات الكاردينال وأعضاء مجلسه ويبخسون كل هذه الأعمال التي يعلمها القاصي والداني ، والبحث فقط عن هفوات المجلس لبث سمومهم بها ..

* الكاردينال هو رئيس الهلال في الحاضر والمستقبل بإذن الله وسيبقى كذلك برغبة الجماهير وليس بتمسك الرجل بالمنصب ..

* ومن أراد هدم استقرار النادي بترصد قائده عليه الإنتظار طويلا من أجل تحقيق المكاسب الشخصية المعلومة للجميع ..

.. إحتراس أخير ..

لا تفسر كل شي ولا تدقق بكل شي ولاتحلل كل شي إستمع ، ثم إبتسم ، ثم تجاهل ~

ليـس من الضروري أن تأخذ كل شيء بعين الإعتبار!
(فَأَسَرَّهَا يُوسُفُ فِي نَفْسِهِ وَلَمْ يُبْدِهَا لَهُم)

فنقاء القلب ليس عيباً والتغافل ليس غباء والتسامح ليس ضعفاً والصمت ليس انطواءً هي تربية وعبادة ..

******************

اللهم أرحم أحمد النقيب حريقة وعوض شبابه الجنه ..

فتكم بعافية وكان حيين بنتلاقى ..

إلى اللقاء ..
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رامي عثمان
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019