• ×
الخميس 25 فبراير 2021 | 02-23-2021
رامي عثمان

هلال الأمجاد نورت البلاد..!!!

رامي عثمان

 0  0  806
رامي عثمان




* وصلت مساء الأمس بعثة زعيم أفريقيا وكبيرها نادي الهلال العظيم لأرض الوطن قادمة من قاهرة المعز بعد ان أقام الفريق معسكره التدريبي بقرية الدفاع الجوي والذي أمتد لأكثر من شهر ..

* تسلح لاعبيه بالقوة البدنية والزهنية والتي سوف تعينهم في الموسم القادم ..

* لن نتحدث عن تجاربه السابقة ومدى استفادته منها لأن الجميع سيشاهد نتائج هذا المعسكر على ارض الواقع عندما يخوض مبارياته (الافريقية) الوديه على ملعبه ..

* والذي نتمنى ان يقدم الفريق عصارة جهده كي يطمئن الجميع على جاهزية لاعبيه بإكتسابهم الجرعات التدريبية الكافية لخوض غمار جميع البطولات ..

* أعتقد بأن الفترة كانت كافية جدا للمدير الفرنسي للتعرف على إمكانيات اللاعبين ومدى قدرتهم على استيعاب خططه التكتيكية وتنفيذها بحذافيرها داخل الملعب ..

* الهدوء الذي لازم اداء التدريبات طيلة فترة المعسكر وعدم تضخيم نتائج الفريق رغم فوائدها وعيوبها والتطبيل للاعبين وتمجيدهم يعطي مؤشر ايجابي بأن المجلس قد أستفاد من سلبيات الموسم السابق والذي كان طابعه التخدير والشوو الإعلامي فكان الحصاد حينها الوداع الحزين من الأدوار الأولى ..

* تعامل الفرنسي مع الإعلام في الفترة الأخيرة بواقعية وأكد بأن الفريق لا زال في طور الإعداد وانه ليس متخوفا من شح الأهداف وضياع المهاجمين للسوانح السهلة ..

* كما تطرق في حديثه عن بواطن الخلل الموجودة في الفريق وتعهد بإصلاحها في المباريات القادمة والتي نرجوا ان تتم معالجتها فعلا ..

* ما يحتاجه المدرب الآن هو تكملة ما بدأه من عمل وعلى مجلس الادارة توفير كافة المعينات التي يطلبها الفرنسي لتساعده في إجتياز كافة العقبات التي تقف أمامه حتى يستطيع توليف مجموعة من اللاعبين قادرة على استجلاب الكأس الأفريقى بإذن الله ..

* نعلم بأن بعض المنتسبين لنادي الهلال في انتظار فشل الفرنسي مع الفريق على احر من الجمر كما يتمنى معظمهم خسارة الازرق في جميع مبارياته لإثبات صحة كلامهم في تواضع المدرب من أجل إسقاط المجلس المنتخب ..

* ولكن سيخيب ظن كل من أراد زعزعة استقرار النادي بإذن الله لأن شعب الهلال يقف في أوائل الصفوف مع المجلس للدفاع عن مصالح الفريق ..

* وصلت بعثة الفريق وعادت معها الفرحة الغامرة والابتسامة المرسومة على وجوه عشاقها التي غابت عنها طويلا ..

* عادت البعثة لتنير البلاد بعد ان حل الظلام عليها طيلة فترة غياب الأزرق ، وامتلأت صالة القدوم في المطار بجماهير الازرق حاملة الورود لإستقبال محاربيها ومصدر إلهامها ..

* وعلى أمل ان يتكرر المشهد عندما يتوج الفريق بالاميرة السمراء بإذن الله حينها سيكون السودان اجمعه في استقباله لأنه الهلال كبير أفريقيا بلا فخر ..

.... إحتراسات متفرقة ....

* تقدم الاتحاد البحريني لكرة القدم مشكورا بدعوة كريمة لنادي الهلال للمشاركة في البطولة الرباعية التي ينظمها بنفسه ..

* رغم قوة الاندية الافريقية والعالمية التي سوف تواجه الازرق في هذه الدورة الإ ان التوقيت سيبقى حاجزا بقبول الدعوة من قبل الجهاز الفني بالمشاركة لأن ختام البطولة يسبق انطلاقة الدوري الممتاز بيومين ، لذا يمكن ان تكون خصما على الفريق بسبب السفر والإرهاق ..

* الأندية التي تم الإعلان عن موافقتها باللعب امام الهلال بإستاده بإمكانها ان تعطي الفائدة الفنية التي يبحث عنها الجهاز الفني خاصة أنها ستكون أمام أعين جماهيره التي تتحرق شوقا لرؤية اللاعبين أمامها لتؤازرهم وترفع من معنوياتهم ..

* ختاما نتمنى التوفيق للأزرق في مشواره القادم وأن يتوج هذا المجهود الجبار بكأس افريقي يروي عطش الاهلة ويسعد جميع جماهيره والله الموفق ..

.. إحتراس أخير ..

قيل إن أهل قرية كانت لهم بئر يشربون منها وحصل أنهم كلما أدخلوا الدلو في البئر أتى الحبل بلا دلو.! وتكررت هذه الحادثة حتى كانت مصدر إزعاج لعدم معرفة السبب، حتى قالوا أنها بئر مسكونة من الجن.! وقالوا فيما بينهم نريد أحدًا من اهل القرية يدخل هذه البئر ويأتنا بالخبر، وأبوا أن يدخلوها خوفا من مغبتها ..

فتبرع أحدهم لتلك المهمة أن يربط بحبل وينزل البئر، ولكن هذا الرجل اشترط أن يأتي أخوه ويمسك معهم الحبل الذي سوف يربط فيه.!
فاستغرب أهل القرية من شرطه وطلبه، وهم مجموعة وأقوياء للقيام بهذه المهمة، وحاولوا إقناعه دون جدوى، ولم يكن أخوه وقتئذ حاضرا ..
وافق أهل القرية على طلبه، وأتوا بأخيه، ليمسك معهم الحبل، ودخل الرجل في هذه الغياهب، ليستشرف الخبر، فوجد قردًا داخل البئر هو الذي يفك الدلو داخل البئر، فحمل القرد على رأسه دون أن يخبرهم وقال لهم اسحبوا الحبل فلما دنا من فم البئر نظروا شيئًا غريبًا خارجا من البئر، فظنوا أنه شيطان، فتركوا الحبل وولوا هاربين ولم يبقى أحد يمسك بالحبل إلا أخوه، فظل ماسكا بالحبل خوفًا على أخيه ..

خرج أخوه من البئر، وحينها أدرك الجميع أن الله قد جعل أخاه سببا في نجاته ولولا ذلك لتركوه يسقط ليلقى حتفه داخل البئر.

●الحكمة والعبرة:

يقول الله سبحانه: ﴿ سنشد عضدك بأخيك ﴾ الآية،
لم يختر الله من اﻷقارب لشد العضد،إلا الأخ، فتحاشى كل ما يوتر علاقتكما، فلن تجد بالدنيا شخصا يشد عضدك مثل أخيك.
وفي الآية ثانية: ﴿ وقالت لأخته قصيه ﴾ الآية،
لن يتفقدك ويبحث عنك ليطمئن عليك، مثل أختك فاحرص أن تكسب ودها، فلن تجد من يتقصى أمرك مثلها.
تمسكوا بإخوانكم وأخواتكم، اهتموا بهم فلا يوجد أجمل من الإخوة والأخوات بعد الوالدين.
لا يغرنك كثرة من حولك، ففي وقت الشدة لن تجد إلا أخوانك...

******************

اللهم أرحم أحمد النقيب حريقة وعوض شبابه الجنه ..

فتكم بعافية وكان حيين بنتلاقى ..

إلى اللقاء ..
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رامي عثمان
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019