• ×
الجمعة 25 يونيو 2021 | 06-25-2021
موسى مصطفى

محمد الياس يكشف المخطط الخطير

موسى مصطفى

 3  0  2107
موسى مصطفى

اطلق الزعيم محمد الياس محجوب تصريحات نارية امس عبر تسجيل صوتي حتى لا يشكك اي من المتطلعين في التصريحات الناري الذي لا يصدر الا من الكبار و الزعماء اما طلاب المناصب دوما يطلقون التصريحات التي تقلل الشخصيات الكبيرة التي ادارة نادي المريخ او تشرفت بعضوية نادي المريخ !!
الصغار هم من يقللون من ادارات نادي المريخ و المنضوين تحت لواء النادي منذ التأسيس !!
ولان محمد الياس كبير جدا و اداري من الزمن الجميل طبيعي جدا ان يرفض ان يبعد ابناء النادي من ادارة المريخ و اطلق تصريحات مثيرة جدا وقوية تشبه الكبار .
الريس تمنى ان ينال كل مريخابي عضوية نادي المريخ و هو شرف له و لكنه عاد وقال ان من يقطن خارج الخرطوم لكن ذلك لا يحدث الا بتعديل قانون وزارة الشباب والرياضة بولاية الخرطوم!!
هل يمكن وزارة الشباب و الرياضة ان تعدل قانونها كي يحكم المريخ رجل فاشل مثل عصام الحاج لم يحرز المريخ في عهد اداراتها سوى الخيبات و السقوط!!
ان كان القانون يعدل لكي يحكم رجل المريخ لاعدنا محمد الياس الذي دوخ الهلال ثلاث مران متتالية و فاز عليه في الممتاز و اذاقه الويل و حصل على الممتاز لم يحدث ذلك في عهد المال و الدولارات و الاستاد الفخيم الذي اصبح المريخ يتعرض فيه في عهد عصام الحاج للهزائم المتلتلة بخماسيات فضيحة من نادي حديث عهد في الدرجة الممتاز.
عصام الحاج متطلع و يعشق المناصب و يريد ان ياكل الناس حنك ظنا منه ان الوالي سيكون درقة له لكنه ما درى ان الفيفا قرييييييييييييييييييييييب !!
سيتعرض نشاط السودان للايقاف و انديته من الحرمان لو تجرأ عصام على تعديل فقرة من نظام المريخ الاساسي!!
عصام الحاج الذي دخل بالتعيين لمجتمع المريخ يريد ان يحكم المريخ بالقوة لا بالقانون !!
محمد الياس كشف المخطط الخطير و اكد انه لا يمكن ان يتم تعديل النظام الاساسي !!
عصام راكب مجاني و عليه ان يحافظ على مقعده في قطر الوالي و الا فان استقالة عمك براااااااااااااااها بتقصر اجل المجلس !!
اخيرا
المريخ يعود اليوم الى تدريباته الاعداديه بعد توقف ليومين بسبب الارهاق و راحة من الجهاز الفني للمريخ !!
تهميش قروبات المريخ من قبل هاشم الزبير و رفاقه دليل على الرعب الذي يعيشونه !!
عاد لجنة القماش لاستدرار عطف الجماهير و بالامس عقد ثلاثة من اعضاءها اجتماعا وهميا واكدت انها ستكون على اهبة الاستعداد لتشجيع المريخ في الموسم الجديد
وضع اللافتات على السياج لا يعني التشجيع المثالي بقدر ما هو ترويج لمن وضعوه !!
التعبئة عادت لممارسة عادتها المملة و السمجة في اتسعطاف انصار النادي !!
المريخ اكبر من ان يضحك على جمهوره طلاب سلطة و كراسي و متطلعين للظهرو الاعلامي!!
يجب ان تترك التعبئة الوهمة التي تعيشها وتعود الى المدرجات باشخاصها لكي تشجع المريخ بدلا من وضع اللافتات على السياج
اخيرا جدا
ود الياس كشف المخطط الخطير و الطمع الذي اعمي عيون بعض المتطلعين لحكم المريخ رغم انوف اهله و السطرة على كل شيء
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : موسى مصطفى
 3  0
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #2
    عزالدين تنزانى 01-03-2017 08:0
    الاخ/موسى
    اذا كان السيد/ محمد الياس تهمه مصلحة المريخ وهو الذى كما قلت دوخ الهلال ثلاثة مرات فلماذا يقف فى الظل ولماذا يقف على الرصيف فى موقف
    المتفرج والمشجع الذى يجلس على المدرجات وكيف له وهو العارف والخابر
    امور الادارة وعركته السنين ان يكون واحد من ركاب بص الوالى او قطاره
    ولا يكون له دوراً فى ادارة المريخ مثله مثل اى مشجع وهو يرى بام عينه
    تدهور المريخ ل14 عاما فى حكم رجلاً واحد لاغيره وهو الذى ادار المريخ
    فى زمن الفقر بنجاح منقطع النظير هل لانه لا يملك المال ام ماذا؟
    حينما كان يدير المريخ بدون مال كان يخطو من نجاح الى نجاح وما جمال
    باقدر من ود الياس لادارة المريخ فلماذا لا يكون ود الياس الرجل الثانى
    فى المريخ جمال بماله وودالياس بفكره وعقله ولماذا يرضى لنفسه ان يكون
    احد ركاب البص الذى لا يشبهه مع بقية الكومبارس!!!!!
  • #3
    Osman 01-03-2017 05:0
    اخي موسي
    سلام الله عليك ورحمة الله
    اخي العزيز الا تري. انك ماعندك شي تكتبه غير مهاجمة عصام الحاج لماذا تجعل كل كتاباتك عن صداااام وعرااااك شخصي
    من قبل كنت تقول بان هناك مخطط ضد عبدالصمد وَعَبَد الصمد احسن اداري وان هناك شي يحاك في الخفاء
    لإداري لماذا تنصرف وتحرمنا من متابعة كتاباتك الجميلة والحيادية تجاه فريق كرة القدم
    وتنصرف لما هو سفاسف أمور. راجع الأعمدة بتاعتك منذو اكثر من ثلاثة أشهر لم يمر مقال وإلا دخل اسم عصام الحاج
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019