• ×
الأحد 26 سبتمبر 2021 | 09-24-2021
ياسر بشير ابو ورقة

رأيي مختلف

ياسر بشير ابو ورقة

 0  0  664
ياسر بشير ابو ورقة

* وجد فريق كرة القدم بنادي المريخ الكثير من الأشادة عقب الانتصار العريض الذي حققه على الأهلي القطري في ختام مبارياته بمعسكر الدوحة.
* نال طرفي الفريق محمد عبد الرحمن على الناحية اليمنى والسماني الصاوي على الناحية اليسرى النصيب الأكبر من الإشادات فضلاً عن الاشادات التي حظي بها بقية عناصر الفريق.
* وعطفاً على المستوى (المُبهر) فقد إشتاق كثيرون لبداية المنافسات الرسمية ليروا الخصوم تتهاوى وتسقط تحت الأقدام.
* الرأي عندي مختلف.
* فإنني أرى أن طرفي المريخ الغربال والصاوي- هما أضعف الحلقات في منظومة المريخ، كما أن الغربال بالذات هو عبارة عن معتقل في سجن إسمه الطرف الأيمن.
* تعتبر صناعة اللعب من الأطراف في طريقة اللعب 3.5.2 هي من الأساسيات لنجاح هذه الطريقة ولا يلجأ المدربون لتنفيذ وفرض هذه الطريقة على فرقهم قبل تأكدهم من وجود طرفي ملعب بقيمة وتميز ملك الطرف الأمين فاروق جبرة لاعب المريخ السابق ومدربه العام حالياً.
* هذه الملاحظة سبقني عليها كثير من الزملاء أذكر منهم الأخ بدر الدين الفاتح.
* خلال مباراة المريخ ضد الاهلي القطري لم أرصد أي كرات معكوسة من الطرف الأيمن الذي يلعب فيه الغربال.
* صحيح ان الغربال نجح في التسجيل خلال معسكر تركيا ثم واصل هوايته في التسجيل في مباراة الأهلي ذاتها ولكن هذا يُدلل ويؤكد على صحة رؤيتنا التي سقناها من قبل عبر هذه الزاوية وقلنا أن الغربال مكانه الهجوم وليس الاعتقال.
* على الناحية اليسرى الحال لا يختلف عن اليمنى فخلال المباراة المذكورة رصدنا عكسية وحيدة للصاوي لم تكن بالدقة المطلوبة نجح الدفاع الاهلاوي في تشتيتها.
* أما على الصعيد العام فيمكن القول ان المريخ لم يتعرض لأي ضغط بدني أو تكتيكي من الخصم وهو طابع الكرة الخليجية عموماً أي أن الأمر سيكون مختلفاً جداً عندما يقابل المريخ الأندية الأفريقية حتى الصغير منها.
* معروف أن الأندية الأفريقية تتميز بقوة الالتحامات وتضييق المساحات حتى وأن شاب هذه النوادي عيب في النواحي التهديفية.
* رغم ذلك ظهرت أخطاء الدفاع القاتلة في مباراة الأهلي وتعددت المخالفات في مناطق متفرقة حول منطقة الجزاء.
* الهدف الذي سجله الغربال في هذه المباراة يؤكد أن هذا اللاعب مكانه المقدمة لأن أهداف المتابعة والكرات المرتدة من الدفاع وحراس المرمى لا يجيدها إلا المهاجمون أصحاب النزعة التهديفية العالية أمثال الغربال وكلتشي.
* جرّب المريخ اللعب بطريقة 3.5.2 قبل سنوات وأرجوا أن تعيدوا شريط الذكريات لنسجّل عدد الاهداف التي أحرزها عبد المجيد جعفر، وزيكو، وعثمان زكي وعبد العظيم قاقرين بالضربات الرأسية - فقط- ومن كرات معكوسة من جبرة وخالد أحمد المصطفى ونميري أحمد سعيد.
* كان عثمان زكي يفوز بلقب هدّاف الممتاز ب19 هدفاً منها 16 بالضربات الرأسية مستفيداً من الكرات المحسنة.
* يعني الشاكوش عثمان زكي لو حضر زمن السماني والغربال حا يطلع (ملوص)!.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ياسر بشير ابو ورقة
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019