• ×
الأحد 28 فبراير 2021 | 02-27-2021
غبوش

أعطوا لافاني الفرصة ثم أحكموا عليه ..!

غبوش

 0  0  411
غبوش

* إرتفعت (الهمهمات) هنا وهناك في أعقاب النتائج التي شهدتها مباريات الهلال الإعدادية من خلال معسكرة الحالي الذي يخوضه بمنطقة الدفاع الجوي بالعاصمة المصرية القاهرة .
* تلك الهمهمات لم تخفي عدم قبولها بل وإمتعاضها من النتائج التي إنتهت عليها التجارب التي خاضها الأزرق هناك بعد أن خسر الفريق تجربتين من واقع خمس تجارب وتعادل في مثلهما فيما فاز في تجربة وحيده فقط .
* أغلب أصحاب تلك الهمهمات ألقوا اللوم علي المدرب الفرنسي للفريق دينيس لافاني علي تدني تلك النتائج .. بل أن بعضهم ذهب لأبعد من ذلك وهو يجزم بأن المدرب فاشل ولن يتمكن من تقديم أي إضافة للفريق الأزرق في الموسم الجديد .. فيما ذهب جزء آخر إلي تحميل اللاعبين معه مسئولية تلك النتائج وأكد أن الفريق بمجموعته الحالية من اللاعبين لن يتمكن من تقديم أي جديد يذكر في الموسم الذي سينطلق أواخر شهر يناير المقبل .
* للأسف هولاء الذين يتحدثون بهذا المنطق (إن كان في حديثهم منطق من الأصل) .. هم يصدرون الإحباط للجماهير الزرقاء وإلي اللاعبين في وقت يحتاج فيه الفريق إلي إرتفاع المعنويات بصورة أكبر من اي وقت لأن فترة الإعداد لأي نادي تأتي في أول سلم الأولويات .. لأن في نجاحها نجاح لموسم الفريق ككل وفي فشلها فشل لكل الأحلام التي يمكن أن نبنيها عليه .
* العقل يقول أن الفرنسي لافاني مدرب جديد جاء للهلال وهو لا يعرف عنه شيئاً سوي بعض المعلومات العامة .. ومن الطبيعي جداً أن يحتاج الرجل لفترة ليست بالقصيرة حتي يتعرف علي إمكانيات ومهارات ومقدرات اللاعبين المتواجدين معه .. حتي يتمكن بعدها من إختيار الطريقة الفنية التي يمكن أن يقود بها أولئك اللاعبين في مقبل المباريات .
* لافاني مدرب كرة قدم وليس حاوي أو ساحر يمكنه أن يأتي بأعمال خارقة في لمح البصر .. ويمكنه من خلال نظرة فقط للاعبين المتواجدين معه أن يعرف مقدراتهم وإمكانياتهم .. ولا أظن أن هنك مدرب يمكن أن يكون بتلك الحالة .
* معرفة المقدرات وإكتشاف المهارات تحتاج مع التدريبات التي تخوضها الأندية إلي التجارب الإعدادية .. فالمستوي الذي يظهر في التمارين ليس هو نفس المستوي الذي يظهره اللاعبون في المباريات حيث يمكن أن يكون لاعب معين نجم أول للتدريبات والأفضل فيها .. ولكنه يفشل في المباريات في إثبات ذاته .. كما أن تلك التجارب يقوم من خلالها المدير الفني بإختبار وتجريب الطريقة والتكتيك الذي درب اللاعبين عليه ويقف علي تنفيذه لهما من خلالها .. ويعرف بعدها من من اللاعبين يحتاج لجرعات أكثر ومن منهم قد أحسن فهم وتنفيذ تكتيكه الذي رسمه .
* الهدف الأساسي من التجارب التي تأتي في فترات الإعداد تدريبي بمعني أنها تتيح للجهاز الفني للفريق تدريب لاعبيه خلالها علي تنفيذ مايريده من جمل تكتيكية .. ونحن للأسف نريد أن نجعل الهدف الأساسي منها الإنتصارات لا لشئ سوي أن نمارس من خلالها التريقة علي الفريق المنافس ويا حبذا لو فاز فريقنا وخسر المنافس في الإعداد .. فنحن وقتها نرفع لاعبينا في السماء ونسلخ جلد خصومنا تريقه وسخرية دون أن نعلم أن الخسارة التي تلقاها خصمنا هذا يمكن أن تكون أفيد له ولجهازه الفني ألف مرة من الإنتصارات التي حققها فريقنا .
* أنا هنا لا أريد ان أقول بأن التجارب التي يخوضها النادي لابد وأن يخسر فيها حتي تكون ناجحه .. بقدر ما أريد أن أقول بأن هذه التجارب يجب أن يكون النظر لنتائجها في آخر الإهتمامات لمن يريد حقاً أن يستفيد فريقه من فترة الإعداد .
* إتركوا الفرنسي لافاني يعمل في هدوء من أجل إنزال مابعقله من فكر .. وأتركوا اللاعبين يؤدون بالطريقة التي يعرفوها حتي وأن وقعوا في الكثير من الأخطاء .. لأن تلك الأخطاء هي ما يبحث عنها اي مدرب في هذه الفترة تحديداً (فترة الإعداد) حتي يقوم بمعالجتها .. ولأن خير لنا ألف مرة أن يخطئ اللاعبون في التجارب الودية ويتعرضوا للهزائم من خلالها من أن يفعلوها في المباريات الرسمية .
* كونوا معي فللمداد بقايا ...
بقايا مداد ..!
* وصل البلاد أمس الاول الدكتور أشرف سيد أحمد الكاردينال رئيس الهلال .. وشرع الرجل فوراً في إكمال إجراءات إنطلاقة قناة الهلال الفضائية .. ليرد بياناً بالعمل مرة أخري علي كل من يحاول أن ينال منه وهماً ويقلل من إنجازاته .
* قناة الهلال الفضائية والتي من المقرر أن ينطلق بثها منتصف يناير المقبل إن سارت الأمور بدون التعقيدات التي تعودنا عليها في هذا البلد .. ستكون واجهة الهلال الإعلامية الاولي التي ستعرض تاريخه وأرثه وأدبه وأخلاقة وإنجازاته لكل العالم .
* محاولة بعض الصحف لأن تمارس الحرب علي مجلس الهلال عبر فريق الكرة أمر مرفوض للغاية ويؤكد أن الأهداف الحقيقية لتلك الإصدارات وينفي عنها تماماً صفة السعي وراء مصلحة النادي .
* أن تكتب صحيفة قوون في مانشيتها الأول (الهلال يسقط بثنائية والإحباط يسود قاعدته الجماهيرية) ليس له معني سوي أن الصحيفة تعادي الهلال الكيان وليس المجلس .. فهذا الأمر يمكن أن يكون مقبولاً من الجمهور العادي لكن من صحيفة المفترض أن أنها تقود الرأي العام بعلمية ومنهجية فلا وألف لا .
* الهزائم في التجارب الإعدادية عمرها ما كانت ولن تكون سقوطاً .. ولكن السقوط هو إستغلال الفريق من أجل تصفية الحسابات .
آخر مداد ..!
كوني كما أنتي مهما تغيرت أرقام الأعوام .. ملكة متوجة علي مملكة الغرام.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : غبوش
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019