• ×
السبت 15 مايو 2021 | 05-14-2021
يعقوب حاج ادم

اعيدوا شداد لتعود لكرتنا السودانية عافيتها المسلوبة

يعقوب حاج ادم

 3  0  803
يعقوب حاج ادم


* مطالبة الرياضيين كل الرياضيين بعودة الخبير العالم الجليل البروف كمال حامد شداد من جديد لقيادة دفة الكرة السودانية لاياتي من فراغ بل هو كنتاج طبيعي لحالة التسيب واللامبالاة والجهل الكروي الضارب باطنابه في اروقة الاتحاد العام في وجود هذا الاتحاد الفاشل الذي عاث في كرتنا السودانية فسادا وخرمجه بالدرجة التي جعلتنا نتقهقر ونتراجع عن الركب بصورة تدعو الى الاسف حيث اصبحنا نقبع في مراكز متدنية وجاءت فرق ومنتخبات علمناها اصول وابجديات الكرة لتتخطانا وتحتل المراكز المتقدمة في سلم التصنيف لاتحاد الكاف الامر الذي يدل على اننا نعيش محنة كروية حقيقية لابد لنا من العمل على الخروج من نفقها المظلم الذي وضعنا هولاء القوم فيه"

* وبلاشك فان خطوة الاستعانة بجهود الدكتور كمال شداد سوى ان كان ذلك بالتعين او بالانتخاب تبقى خطوة في الطريق الصحيح وهي الخطوة التي ينتظرها كل اهل الوسط الرياضي بمختلف انتماءاتهم وشرائحهم ومعتقداتهم لعدة اسباب لعلى اهمها واكثرها اهمية ان الدكتور الانسان يعتبر امين الامانة كلها على اموال الاتحاد وقد عرف وطوال ترؤسه لمقاليد الامور في الاتحاد العام بالعفة والنزاهة والحرص على المال العام ولايجرؤ احد على اتهامه بمد يده للمال العام كما فعل قادة الاتحاد الحالي المتورطين في العديد من قضايا اللهف من المال العام ويكفي ان نقول بان دكتور شداد كان بيض الله وجهه ياتي بقوارير المياه الغازية من بيته دون ان يكلف خزينة الاتحاد ثمن قارورة المياه يحدث هذا في حين ان قادة اتحاد الفشل يمطون اجتماعاتهم داخل مكاتب الاتحاد لينعموا بالوجبات الدسمة على حساب خزينة الاتحاد المغلوب على امرها بحجة انهم في حالة انعقاد لتسير امور الاتحاد!!

* هذه واحدة والثانية وهي لاتقل اهمية عن سابقتها فان الدكتور شداد كان من اكثر الرجال الذين وقفوا في وجه جزئية التجنيس وكافح فيها ونافح بكل مااوتي في ذلك من قوة رغبة في اتاحة الفرصة لابناء الوطن من الواعدين والناشئين في اخذ فرصتهم في الظهور مع فرق المقدمة وتقديم انفسهم بصورة مثالية حيث ان تزامن التجنيس مع الثلاثي المحترف في الاندية الكبيرة كان يمثل حجرة عثر في طريق المواهب الواعدة حيث كان عدد اللاعبين المحترفين الاجانب والمجنسين يصل الى اكثر من ستة لاعبين في اندية القمة الجماهيرية،

* وفوق هذا وذاك فان الدكتور شداد المعروف بهلاليته الصارخة لاعبا ومدربا واداريا ضليعا لم يكن يسمح لعاطفته الهلالية ان تتغلب على الجوانب الادارية التي يطلع بها فكان يعامل الهلال ومنسوبيه مثلهم مثل بقية الاندية سواسية كاسنان المشط بل انه كان يقسو على الهلال كثيرا في العديد من المواقف حيث لايسمح لعاطفته بالتغلب على عمله العام وكنا نحن كهلايين نكبر فيه هذه الجزئية العادلة بعكس قادة الفشل الذين ينحازوا للوصيف الواهن الضعيف جهارا نهارا وبلا واعز من ضمير دون ان يجرؤ احد ما ان يقول لهم تلت التلاتة كم!!

* لكل هذه الاسباب مجتمعه تبقى عودة الدكتور كمال شداد لقمة الهرم في الاتحاد العام من اهم الاولويات التي ينبغي بل يجب ان يضطلع بها المهمومين بتقدم الكرة وتطورها في هذه البقعة المباركة حتى ان ادى ذلك للجوء لجزئية التعين وتنصيب هذا الرجل بقرار وزاري طالما انه ينصب لمصلحة الكرة السودانية التي يهمنا امرها كثيرا"

رائحة الشيشه فاحت والمعسكر اخر انضباط!؟

* مواقع التواصل الاجتماعي فضحت معسكر المريخ على رؤوس الاشهاد والصور تحكي عن تعاطي اثنين من لاعبيه الاجانب للشيشه على عينك ياتاجر وهم يواجهون عدسات التصوير والابتسامة تعتلي وجوههم في صورة مؤسفة تؤكد وبما لايدع مجالا للشك بان معسكر المريخ الخارجي تشوبه الفوضى واللامبالاة والعشوائية اللانهائية فلاعبيهم يغادروا المعسكر ويسافروا ويعودوا كيفما شاءوا باعذار اوهي من خيط العنكبوت والغريب في الامر ان الصحف الحمراء تتحدث عن الانضباط والضبط والربط الذي يسود اروقة المعسكر يحدث هذا في حين ان عمنا بسكال يجر انفاس الشيشة بعمق متحديا كل تعليمات المعسكر ولوائحه وقوانينه ويبدو ان مدير المعسكر ورئيس البعثة اخر من يعلم لانهم لو كانوا يعلمون بمثل هذه الممارسات لما سكتوا عليها حفاظا على اسم المريخ وسمعته ويقيني بان باسكال ومن هم في معيته يمارسون فعلتهم تلك في غفلة من مدير المعسكر ورئيس البعثة اي بعد ان يخلد الجميع الى النوم وطالما ان الشيشة تمارس علنا وبلا وجل او خوف فان البلوت يصبح من الممارسات العادية في المعسكر بجانب السهر الى الساعات الاولى من الصباح مع اجهزة اللابتوب والجوال المحمول وبلاشك فان مثل هذه الممارسات ستنعكس على شكل الفريق العام في مبارياته الدورية والافريقية ولاهل البيت الاحمر نقول عاش الانضباط وعاشت اللوائح وعاشت القوانين وحليلك ياابو العائلة"


تلكس .. مستعجل

* الفاقد التربوي المكروه كل الكراهية من جماهير الهلال تلفون العملة الذي يدعى مختصم مذموم والذي لايكتب حرفا الا بعد ان يقبض عائده هذا المختصم مذموم لايزال يهزي هذيان المحموم ويسعى الى تحريف اسمي وينعتني بادم حاج يعقوب وهي صفاقة وقلةحياء تدل على مدى الجهل الذي يعشعش في ذهن هذا الفاقد التربوي ان كان له ذهن والمدهش انه يصنف نفسه من كتاب الهلال الكبار وهو لايدري بان كتاباته التي لاتتعدى ال 100 كلمة لاتجد اي هوى في نفوس الهلالاب الخلصاء الذين يعرفوا كيف يميزوا بين الغث والثمين ولهذا الفاقد التربوي اقول بان جماهير الهلال تصنفني مع صفوة الكتاب وهذا شئ اعتز به اما الهذيان التي تسطره باناملك الراجفة فهو لن يحرك سبيبة في شعر راسي ولك ايها الفاقد التربوي اقول اذا لم تستحي فافعل ماشيئت فكل وعاء بما فيه ينضح"


الكلام .. الأخير

((العراب والسوبر مان اصبح يشكل بعبعا مخيفا لكل اهل الوسط الرياضي في السودان مريخاب وهلالاب .. المريخاب خايفين من سيطرته المطلقة على البطولات وتهميشهم من موسم الى اخر واعداء النجاح في الهلال خايفين على اسمائهم ان كانت لهم اسماء وهسه السوبرمان عندما يفتتح قناة الهلال بيفقع ليهو فشفاش ناس كتار من اعداء الهلال .. اما عطاشى الارض فستقتلهم الحسرة والندامة وياكردنة يوم شكرك مايجي وان شاء الله لاتفوت ولاتموت ياعشا البايتات ومقنع الكاشفات ومدرج العاطلات"
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 3  0
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #3
    ابوالملوك 12-28-2016 09:0
    عايزين شداد عشان انت و الكاذبينال بتاعك تروحو من الوسط الرياضي
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019