• ×
الخميس 22 أبريل 2021 | 04-21-2021
ياسر بشير ابو ورقة

هل يتجنّب الإتحاد المزالق؟

ياسر بشير ابو ورقة

 1  0  599
ياسر بشير ابو ورقة

* قدم الاتحاد الرياضي السوداني لكرة القدم خلال الموسمين الماضيين أسوأ نموذج لإدارة المنافسات الرياضية.
* فوضى عارمة اجتاحت كل منافسات الاتحاد الكبيرة الدوري والكأس- بل طال حتى منافسة الدوري التأهيلي.
* عدد كبير من المظاليم سقطوا ضحايا للاتحاد ولجانه المساعدة والعدلية.
* بل لن أكون مبالغاً إن قلت ان الظلم لحق بالجميع بما فيهم بطل منافستي الدوري والكأس فريق الهلال.
* معروف أن فريق المريخ انحسب أو رفض إكمال منافسة الدوري الممتاز بعد أن ضمن المركز الثاني المؤهل لدوري أبطال أفريقيا وفوّت على الهلال حلاوة الفوز بالبطولة المكتملة في منافسة يفترض أنها شريفة لأنها محمية بقوة القانون الذي تُطبّقه اللجان المختصة لا أن تكون الأخيرة هي السبب الرئيسي في إزهاقه.
* الظلم الذي وقع على الهلال هنا يرجع إلى أنه لم يهنأ بالتتويج من داخل الملعب وبالتالي فإن أي بطولة لا تحسم نتيجتها وتحدد وجهتها من داخل الميدان فهي بلا طعم.
* تقاعست لجنة الاستئنافات العليا في النظر في قضية شيبوب المطعون فيها من قبل نادي المريخ فشعر الأخير بالظلم ليكتب نهاية مأساوية لكبرى المنافسات في البلد.
* فشل الاتحاد الرياضي في توقيع أي عقوبة على المريخ لأنه تساهل في العام الماضي مع فريق الهلال الذي نجا من الهبوط الى الدرجة الأولى بعد أن خرق القوانين وانسحب من أربع مباريات بل تمت مكافأته باللعب في دوري ابطال افريقيا مطلع هذا العام- 2016.
* أما منافسة الدوري التأهيلي فقد شهدت كوارث عديدة كاد بسببها أن يصل عدد الفرق الصاعدة إلى ستة اندية.
* تعرض فريق النهضة ربك إلى ظلم بائن وبالتالي عاد على حسابه فريق الشرطة القضارف من بعيد رغم تميز فريق سلمى الماجدي النهضة- في الميدان.
* ولن ننسى الاضطراب الذي حدث في تحديد الفريق الذي سيلعب منافسةالسنترليق من بين فريقي الأهلي الخرطوم والنيل شندي بسبب لائحة الممتاز المتضاربة مع القواعد العامة (قانون كرة القدم في السودان).
* المؤسف أن ما حدث في الموسمين السابقين يعد سوابق رياضية ستجعل من العسير تطبيق القانون في المستقبل وهذا أسواء ما في المشهد الرياضي.
* يستطيع أي ناد الآن أن ينسحب من أي منافسة ينظمها الاتحاد الرياضي أو جزء منها دون تتجرأ أي جهة على معاقبته على غرار الهلال الذي شق عصا الطاعة ابتداءً.
* خلاصة الحديث أن المريخ ظُلم لأنه فقد فرصة المنافسة على الألقاب المطروحة وهو يدخل معظم المباريات في وجود قضاياه المعلقة بسبب لجان الاتحاد أي أنه دخل بعض المباريات ( ماعارف رجليهو من رأسو).
* وظُلم الهلال لأنه كان من الأفضل له أن يواجه خصماً داخل الميدان وينهزم ثم يتوج بفارق النقاط.
* وظُلم أهلي شندي وهلال الأبيض لأنهما سيمثلان السودان وفق مخرجات بطولة لم تكتمل.
* وظُلم نيل شندي لأنه ودع بطولة بذل من أجلها الكثير من العرق والمال ولكنه وجد فريقاً آخر يحتل مكانه!.
* وظُلم تريعة البجا لأنه كان يفضل أن يصعد للممتاز بمنافسة حقيقية على الميدان مع الفريق القادم من الممتاز.
* ما أقسى الظُلم الذي لحق بنهضة سلمى الماجدي وبكل النساء اللائي كن ينتظرن تتويجها كأول إمرأة في العالم تقود فريقاً للدوري الممتاز.
* إقترب الموسم الجديد من إنطلاقته فهل يتجنّب الاتحاد المزالق؟.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ياسر بشير ابو ورقة
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    باكمبا 12-26-2016 07:0
    ههههه شفتو لولوة المريخاب،،،، هههه فالمريخ لم يظلم وإنما افتعل مشكلة للزوغان بسبب فريقه المهالك الذي يلعب في عمود المرشد العام ، فالشكوى تم رفضها والدليل أين هي الآن؟؟؟؟؟
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019