• ×
السبت 25 سبتمبر 2021 | 09-24-2021
زاكي الدين

قرعة محفوفة بالمخاطر..

زاكي الدين

 0  0  706
زاكي الدين

*تباينت الأراء حول منافس المريخ في الدور التمهيدي لدوري أبطال أفريقيا، وقد تبارى كثيرون في سرد مشاركات ونتائج الفريق التي تشير جميعها لقلة خبرات منافس الأحمر وإضمحلال تجاربه على المستوى القاري، لكن مع ذلك تبقى الأحكام المسبقة وما يسطر على الورق "معادلة" يمكن ان تختل كل موازينها في الملعب ولدينا تجارب كثيرة في هذا الصدد، لذلك على الفرقة الحمراء ان تتهيأ لتجربة ساخنة امام سوني الغيني والذي في حال تخطيه سيواجه المريخ في دور ال32 المتأهل من ريفرز النيجيري وريال بامكو المالي وكلاهم لا يستهان به ويمكن ان يشكلا عقبة حقيقية في طريق المريخ المتحفز هذا الموسم لمعانقة لقب الأبطال.
*المريخ يمكنه بالجدية والإصرار جندلة جميع منافسيه حتى بلوغ دور المجموعات ويبقى الخطر فقط من "التهاون والإستهتار" ومايطلقه بعض الأداريين من تصريحات على شاكلة حديث رئيس نادي المريخ الذي أشار بعد القرعة ان الفرقة الحمراء أطاحت من قبل بالترجي التونسي اي بمعنى ان الفريق الغيني لا يعني شيئاً بالنسبة للمريخ وفي ذات الإتجاه صوب الأمين العام للجنة التسير تصريحاته وأعتقد ان الرئيس والأمين العام ينظران من باب الإعداد الجاري الأن وهذا لا يمثل في رأي مقياس للحكم على إمكانية الفرقة الحمراء في جندلة منافسيها ان لم يتبعه أداء جاد داخل المستطيل الأخضر الذي يمثل منصة حقيقة للحكم على مايمكن ان يقدمه المريخ خلال الموسم القادم وهذا الحديث ليس من باب التشاؤم كما يفسر البعض اي حديث يكتب في هذه المساحة، لكن من باب أخذ الحيطة والحذر ومن باب ان الفرقة المريخية مرت بتجربة تغير جلد الفريق بصورة شبه كاملة ولا ننسى حداثة عهد الألماني أنتوني هاي المطالب كما غيره من مدربين كثر مرو من هنا بخلق التفوق والنجاح منذ أول وهلة وهذه الفلسفة ظلت واحدة من أكبر العقبات التي يمكن ان تطيح بأمال الفرقة المريخية على الرغم من مايتم توفيره من سبل نجاح متعددة وأعتقد ان المريخ يزخر بالكثير من التجارب التي بدأت بترتيبات كبيرة وأنتهت في الأخير بمحصلة لا تشبه ماتم من ترتيبات ويبقى فقط موسم 2015 الذي أشرف عليه الفرنسي دييغو غارزيتو هو نقطة الضؤ التي يجب ان يستهدى بها الجهاز الإداري والفني خلال الموسم الحالي كي يتمكن المريخ من المضي قدماً في دوري الأبطال.
وهج اخير
*التصريحات الملتهبة قبل مقابلة المريخ لمنافسيه تشير لغياب الإحترافية.
*المريخ سيظل واحد من كبار أندية القارة حتى لو لاحقته الخيبات السابقة وجعلته يلعب من التمهيدي.
*الأهلة جعلو من إعفاء الهلال من الدور التمهيدي مسرحاً للأفراح وأتعجب حقاً لهم فمن غادر الموسم الماضي من الدور الأول يجرر خيباته عليه ان يرعوي كي لا يجد نفسه يجلس القرفصاء من ذات الدور هذه المرة.
*إعداد الهلال هذا الموسم سيعجل بإطاحته مبكراً، لهذا أتوقع ان الفرحة بالإعفاء من التمهيدي ستعقبها أحزان ستستمر طويلا بسبب الخروج المبكر.
*القرعة محفوفة بالمخاطر وسيحتاج الأحمر لبذل مجهودات كبيرة كي يتخطى منافسيه.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019