• ×
الأحد 26 سبتمبر 2021 | 09-24-2021
النعمان حسن

هل يمكن ان ينجح دورى يحتكره الهلال والمريخ بالقوة

النعمان حسن

 0  0  766
النعمان حسن



حلقة1-2

المعذرة ان كنت اقتتطع الحلقات الخاصة بالقانون لاتوقف مع اعلان الاتحاد
عن موعد انطلاقة دورى الدرجة المسمى زورا بالدرجة الممتازة فى منتصف
يناير القادم لنواجه بشفافية تامة بامل الاجابة على السؤال الذى ظل يفرض
نفسه كل موسم:

(فهل هناك اى مبررات او مؤشرات اننا سنشهد موسما اقل سوءا من المواسم
السابقة التى عايشناها السنوات السابقة) المعذرة ان قلت اقل سوءا لاننى
على ثقة تامة باننا لن نشهد موسما ايجابيا لمصلحة الكرة السودانية يسوده
الملعب والانضباط والالتزام بالقيم واللوائح المحليةوالدولية وافتقادنا
القدرة على معالجة اللوائح المنظمة لها من اى تناقضات وتعارضات
ومخالفات مع الدستور والقانون و اللوائح الدولية كما انها لن تتحقق
فيها المساوة بين كل الاندية التى افتقدتها البطولة لاكثر من عشرة
سنوات بسبب فرض فريقين فقط الهلال والمريخ هيمنتهما على المنافسات من
خارج الملعب بعد ان اصبحت البطولة لا يحسمها التميز الفنى فى الملعب
بسبب تدخل الدولةالسافر لصالح الفريقين ارضاء للجماهير على حساب
القوانين التى تحكم الملعب ومع توظيف المليارات من المال العام لدعم
الفريقين رغم ان كلاهما الافضل قدرات مالية وحرمان بقية الاندية المعدمة
من اى دعم مالى وبجانب هذا تواطؤ قادة و لجان الاتحاد لتطويع
اللوائح ارضاء لهما والاخطر من هذا انحراف الجمهور الذى لم يعد يهمه ان
يحقق الناديان صدارة الدورى بتميز فني فى الملعب فيهلل للبطولات التى
يحققها الفريقان من خارج الملعب وباساليب لا تمت للعبة بصلة مما جعلهم
افشل فريقين على مستوى البطولات الخارجيةقياسا بعمرها الاطول مقارنة
بالاندية الافريقية التى عرفت الكرة بعد سنوات منها وحققت البطولات ورفعت
علم بلادها فى كاس العالم للاندية على كل المستويات منتخبات واندية
لمختلف الاعمار ولعل اكثر ما عمق من فشل دورى هذه الدرجة ان كلا من
الفريقين له ابناء واحفاد يحملون اسماء الفريقين فى نفس الدرجة لتكتمل
حلقات الاخفاق التى تحاصر الدورى بعد ان اصبحت اغلبية الدرجة من كتلة
حزبين بل واسرتين فاشلتين مهيمنتين على المنافسة لهذا لم يختلف مصير
الكرة السودانية عن مصير مستقبله السياسى بعد الاستقلال الذى (نحتفى) به
هذه الايام كعادتنا كل عام مع انه لم يحقق للشعب اى انجاز بعد ان هيمنت
عليه اسرتان لا تختلفان عن الهلال والمريخ وكل منهما يتبع له عشرات
الابناء والاحفاد من احزاب الوهم والذين اغرقوه فى صراعات تفتقد كل
القيم وهكذا حالنا تحت الهلال والمريخ (لهذا فالحال يشبه بعضه)

ولكن اللافت هنا ويضاعف من ادمان فشل الموسم ان هناك عوامل اخرى تضاعف من
عوامل الفشل الذى يتضاعف كل موسم من سئ لاسوا والموسم القادم فى تقديرى
الشخصى مهدد بالعديد من اسباب الفشل ولعلنى اذكر بايجاز منها مع العودة
لها بتفصيل فى المقالة االقادمة والتى تتمثل فى:بدعة ما سميت بلائحة
الدرجة الممتازة التى يصدرها مجلس الادارة الذى نصب نفسه سلطة تشريعية
وليست تنفيذية وعدم اهلية الدورى الفاشل للرعاية اهم مصادر تمويله
وعدم اهلية اندية الكرة نفسها بسبب الهروب والتحايل على لائحة ترخيص
الاندية التى ادعى الاتحاد انها حازت على الرخصة الاحترافية مؤقتا وهو
افتراءواضح كما ان الجديد هذه المرة المخالفات الدستورية والقانونية
واللائحة العامة ومخالفة اللوائح الدولية والتى تنذر كلها بمعارك نارية
هذا الموسم وكونوامعى لنقف عليها بالتفصيل لنرى كيف انها ستشيع الموسم
لتعدد مبررات اعدامه وفتقاده القدرة على مواجهة النزاعات المتوقعة
والمتعددة التى تحاصره فى كل الاتجاهات





امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019