• ×
الثلاثاء 22 يونيو 2021 | 06-21-2021
اكرم حماد

الإعفاء من التمهيدي.. عادي جدا

اكرم حماد

 0  0  6825
اكرم حماد

ربما يكون الجمهور السوداني هو الجمهور الوحيد الذي يفتخر أو يتفاخر بأشياء عادية جدا ويتعامل معها على أساس أنها إنجاز أو بطولة.. المؤكد أن هذا الأمر له علاقة بالعقلية السودانية التي تميل في كثير من الأحيان إلى التضخيم.. وله علاقة ايضا بإرتباط الجفاف والتصحر بالكرة السودانية.. فإفتقاد الجمهور للبطولات والألقاب الحقيقية مثل كأس دوري أبطال أفريقيا وكأس الإتحاد الأفريقي يجعله يصنع من الحبة قبة في سبيل إشباع النهم وإرضاء الغرور.
في كل عام ينتظر الجمهور قرعة دوري أبطال أفريقيا لمعرفة الفريق المنافس وايضا لمعرفة الدور الذي سيبدأ به الفريق وهل هو الدور التمهيدي الذي تنطلق منه أغلب الأندية؟.. أم الدور الأول الذي يكون نقطة إنطلاقة أندية معينة لحسابات تتعلق بعدد نقاط هذه الأندية في السنوات الأخيرة؟.. وحكاية التمهيدي من الحكايات التي يتفاخر بها جمهور الهلال بالذات نظراً لإعفاء الإتحاد الأفريقي للأزرق بشكل (شبه) منتظم على عكس المريخ الذي يبدأ من التمهيدي.. إعلام الهلال ايضا يتعاطى مع موضوع التمهيدي بشكل مبالغ فيه ولا يتناسب مع قيمة الهلال كنادي كبير يسمو فوق التضخيم و(الفرح الفرحان)!
الهلال في هذا العام تم إعفاءه من الدور التمهيدي وسيبدأ مشوار الأبطال من دور ال32 بمواجهة الفائز من بطلي كينيا وموريشص.. أما المريخ فسيبدأ من الدور التمهيدي بلقاء بطل غينيا.. وهذا الأمر يُعتبر ميزة للهلال بإعتبار أنه حقق نتائج أفضل في البطولة الأفريقية في السنوات الماضية ووصل كثيرا إلى دور المجموعات.. ولكنها ميزة عادية ولا يجب التعامل معها على أساس أنها شيء ضخم لأن الهلال ليس ناديا (مستجدا) في البطولة الأفريقية حتى يفرح بالإعفاء لدرجة أن يسخر الإعلام والجمهور من إنطلاقة المريخ من الدور التمهيدي.. الهلال نادي كبير ورقم ثابت وراسخ في البطولة وله إسمه الرنان.
مع ملاحظة أن السهم قد يرتد في السنوات القادمة إذا أخفق الهلال مرة أخرى وخرج بشكل مبكر.. لأنه سيجد نفسه مع الأندية التي تخوض الدور التمهيدي (مثلما حدث له في عام 2015 وهو العام الذي شارك فيه في الدور التمهيدي).. وبالتالي سيكون الوضع محرجاً.. رغم أنه بالمقاييس الطبيعية غير محرج!
لنكن أكثر عمقاً ومصداقية ونتساءل.. ما فائدة الإعفاء من الدور التمهيدي إذا كان الفريق يخفق في كل عام في البطولة ولا يحقق اللقب بل لا يصل حتى إلى المباراة النهائية؟.. ما فائدة (التمييز) الذي يجده الهلال بالمشاركة في الدور الأول إذا كان الفريق يخرج في بعض الأحيان من الدور الأول مثلما حدث في العام الماضي أمام اهلي طرابلس الليبي ومثلما حدث قبل سنوات قليلة أمام سيوي سبورت العاجي؟.. العبرة كما يقول عصام الشوالي بالخواتيم.. فليس مهماً كيف تبدأ.. المهم أين وبأي طريقة تنتهي.
لسنا ضد المداعبات.. فالمداعبات مثل ملح الطعام وهي مطلوبة من أجل كسر الروتين ولكن هناك فرق كبير بين المداعبات والمناكفات البريئة وبين (التسطيح الجاد) والتضخيم المتعمد.. لنداعب جماهير وإعلام المريخ في مسألة التمهيدي ولكن في حدود المعقول.. دون أن نصنع من الحبة قبة.. ودون أن نتباهى بشيء لا يُقدم ولا يُؤخر..!!
صباح الخير بالليل
عندما نشاهد دفاع الهلال بشكله الحالي نتساءل.. لماذا إستغنى نادي الهلال عن مدافعه سيف مساوي؟
حتى إعارة الشغيل جمل الشيل كانت قرارا خاطئا لأن هذا اللاعب صاحب مستويات شبه ثابتة وهو بكل المقاييس أفضل من بعض اللاعبين الموجودين الآن في كشوفات الفريق.
مجلس الهلال يظن أنه يحارب قوون وعالم النجوم لكنه يحارب نفسه ويحارب ايضا في نادي الهلال النادي الديمقراطي الذي لم يكن يوما حكرا على رأي واحد أو شخص واحد.
سيذكر التاريخ أن مجلس الكاردينال الذي فاز بالإنتخابات هو المجلس الذي نزل من باص الديمقراطية ليركب دبابة الديكتاتورية.
الكل يركز الآن على فريق توسكر الكيني بإعتبار أنه المرشح الأكبر للتأهل ومواجهة الهلال.. ولكن يجب أن نتذكر أن الكرة مجنونة ويمكن أن يخرج الفريق الكيني ويتأهل بطل موريشص فالفوارق بين الأندية بشكل عام لم تعد كبيرة.
اشعر بالأسف وانا أشاهد رمزا رياضيا بحجم بروفيسور كمال شداد خارج نطاق الخدمة.. ليس بالضرورة أن يعود شداد رئيسا للإتحاد العام.. ولكن الضروري أن يساهم بخبراته وتجاربه وأفكاره في عملية تعديل صورة الكرة السودانية.. فالصورة الحالية مقلوبة.
في بعض الدول هناك صندوق لدعم الصحافة.. والدعم يأتي من الحكومة بالطبع.. أتمنى ان نرى في السودان صندوقا للدعم ايضا.. دعم الصحفيين وليس الصحافة.. وأن يأتي الدعم من الصحفيين أنفسهم بأن يدعم الصحفيين زملاءهم المتوقفين عن العمل الصحفي (دون إرادتهم) ولا يجدون فرص للعمل عبر مهن أخرى.. التكافل مطلوب خصوصا مع التردي الإقتصادي الآني.


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : اكرم حماد
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019