• ×
الإثنين 8 مارس 2021 | 03-07-2021
محمد احمد سوقي

مقاطعة مجلس الهلال (لقوون) كان إستفتاء على جماهيرتها

محمد احمد سوقي

 1  0  807
محمد احمد سوقي

*مازال مجلس إدارة الهلال يواصل حربه العنيفة والشرسة ضد (قوون) باغلاق كل المنافذ في معسكر القاهرة لحرمانها من الحصول على أي اخبار أو معلومات عن نشاط الفريق داخل اسوار الدفاع الجوي.
* وتفيد معلوماتنا انه قد تم خلال الايام الماضية تحذير أعضاء البعثة بالقاهرة من الاتصال (بقوون) أو الرد عليها لأنها صحيفة معادية للمجلس وتعمل ضد مصلحة الهلال الذي دافعت عنه وقاتلت في سبيله لاكثر من ربع قرن بينما علاقة بعض الذين يقودون الحرب ضدها بالنادي لاتتجاوز عدة أعوام لم يقدموا خلالها واحد على مليون مما قدمته (قوون) من عطاء خالص ومتجرد أسهم بشكل كبير وفعال في دفع مسيرة الازرق نحو أهدافها وغاياتها.
* واذا كان المجلس يعتقد ان منع (قوون) من تغطية المعسكر سيضعفها ويتيح الفرصة لبعض الصحف الهلالية الاخرى للتفوق عليها فهو واهم وغارق في الوهم لان (قوون) التي افشلت كل المقاطعات السابقة بقدرات محرريها الكبيرة قد نجحت هذه المرة من اختراق حاجز السرية وتقديم خدمة متميزة لقرائها من داخل المعسكر بمهنيتها العالية وأساليبها المتطورة في الحصول على أهم الاخبار وأدق الاسرار بمستوى أفضل من الصحف الموجودة داخل الدفاع الجوي.
* مشكلة مجلس إدارة الهلال انه لايدرك انه غير قادر على لي ذراع (قوون) بقرارات المقاطعة التي ترفع من شأنها في اوساط الجماهير الهلالية التي اصبحت اكثر اقبالا عليها وارتباطاً بها لأنها صوتهم وضميرهم المعبر بصدق عن قضاياهم ومشاكلهم وتطلعاتهم في موسم حافل بالانتصارات والانجازات ويحسب (لقوون) انها قد خدمت الهلال وجماهيره طوال هذه السنين بالحق والمنطق وليس بالتطرف والانحياز أو بحملات الهجوم على كل صاحب رأي مختلف لتؤكد توازنها واعتدالها وبعدها عن كل مايسئ للمهنة أو يشوه وجهها بشخصنة القضايا وتوجيه الشتائم لكل من يختلف معها في الطرح والتوجه لتكسب احترام الجماهير وتحتل مكانة كبرى في اوساط القراء الذين يزدادون تمسكاً بها بعد كل قرار مقاطعة يصدره المجلس ضدها لأنه يكشف سوء نيته وضيق صدره بالنقد وعدم ايمانه بحرية الرأي وحق الاختلاف بعد أن تعود على مقالات الاشادة والتطبيل التي دفعته لممارسة الديكتاتورية وارتكاب الاخطاء والسقوط في مهاوي الفشل في مختلف المجالات.
* وكما قلت من قبل ان (قوون) الواقفة في زمن السقوط الاخلاقي والانكسار المهني لن تنبطح وستظل مرفوعة الرأس لا يهزها استهداف المجلس أو هجوم الحاقدين لاخراجها من سياق الاعتدال وجرها لمستنقعات التهاتر التي لن تخوض فيها مهما كان حجم الاستهداف لتعارضه مع قيم المهنة وأخلاقياتها التي ظلت متمسكة بها منذ إنطلاقتها الاولى في عهد مؤسسها وباني نهضتها الأخ الاستاذ رمضان احمد السيد.. لذلك ستحافظ (قوون) على موقعها في صدارة الصحف الرياضية رغم قرارات المقاطعة والتي كانت استفتاء على جماهيرتها ودافعاً وحافزا لاسرة تحريرها لبذل المزيد من الجهد والابداع لتقديم الخدمة التي ترضي تطلعات قراءها الاعزاء.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    ابو قصى الدمام 12-22-2016 08:0
    هذه سنة ابتدعها الارباب عندما طرد حبيب البلد من معسكر القاهرة ما اشبه اليوم بالبارحة
    لا نؤيد التمييز و التفريق بين اعلام الهلال و لكنها عادة نراها تتوارثها كل الادارات و المشاهد ان لكل ادارة لها الية اعلامية و تاتى بها عندما تصل سدة الحكم و تخصها بالسبق الاعلامى و كما يلاحظ ااجميع ان الاعلام الهلالى منقسم ما بين كاردينالى و اربابى و بريرى و وهكذا ...و نجد حتى من هو هيثمابى و طبعا كذلك لا نستثنى ااحكيم ايضا له كتيبة
    سؤال برىء لماذا هؤلاء الكبار و الرؤساء السابقون لماذا لا يتصرفون بالحكمة و هم اهل الحكمة كما يرددها كل الاهلة و يقوموا باحتواء الكردينال و يتقربوا اليه و يقطعوا الطريق امام هذه الباطنة التى حول الريءس الم يعلن الكردينال انه فى حاجة الى افكار واراء كبار الهلال وهل فكر احدهم ان يتقدم السفوف و تفويت الفرصة لهؤلاء المنتفعيين الذين يحيطون بالكردينال هذا هو صنيع الكبار حقا اليس فى مقدورهم فعل هذا من اجل الهلال و الترفع عن الصغايءر؟
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019