• ×
الخميس 23 سبتمبر 2021 | 09-23-2021
محمد احمد سوقي

الكاردينال سيغادر الرئاسة بالإستقالة أو الخسارة في الإنتخابات القادمة

محمد احمد سوقي

 8  0  2309
محمد احمد سوقي
بعد أن خسر كل المؤيدين والمتعاطفين

* بعد عدة أيام من إنتخاب أشرف الكاردينال رئيساً للهلال في يوليو من العام 2014م سطرت هذه الكلمة التي يجدها القارئ الكريم في نهاية هذه المقدمة والتي أشدت فيها بزيارة الرئيس الجديد لكبار الهلال ورموزه في اطار رفعه لشعار الوحدة وتأكيده القاطع بأن جمع الكلمة لن يتحقق الا اذا شارك فيه أهل الهلال بكل تنظيماتهم وشرائحهم واتجاهاتهم و اشرت في هذه الكلمة إلى ان تحقيق الوحدة يحتاج لجهد كبير وعمل متواصل لتنقية الاجواء وتجميع الصفوف تحت رأية النادي وطالبت باحترام الرأي الاخر وعدم اقصاء أي شخص أو مجموعة من العمل في مجلس الأمناء أو اللجان المساعدة لينصهر الجميع في بوتقة العمل الجماعي وركزت على انفتاح الرئيس على كل الاعلاميين وعدم حصر تعامله مع مجموعة معينة من الاقلام تفادياً لأي خلافات أو صراعات تنعكس سلباً على المسيرة الهلالية.
* والمؤسف ان الكاردينال لم يهتم بما طرحناه من افكار من منطلق الحرص على مصلحة الهلال بل سار في الاتجاه المعاكس لكل ما طالبنا به أو التزم هو بتنفيذه ليقود الهلال الى منزلق خطير من الصراع والانقسام سيكون هو الخاسر الأكبر فيه اذا لم يستجب لصوت العقل ومصلحة الكيان باعادة النظر في أسلوب الفردية والديكتاتورية الذي ينتهجه في ادارة النادي وبالعودة للعمل المؤسسي باتخاذ القرارات على طاولة الاجتماعات وباحترام اراء المختلفين معه في كل قضايا الهلال وبالانفتاح على كل التنظيمات والروابط والقروبات لتجميع الصفوف وتوحيد الكلمة وبالتعامل مع كل الصحفيين الهلالاب واحترام حقهم في النقد لمعالجة الاخطاء والسلبيات وبدون هذا فان الكاردينال سيكون قد انتحر ادارياً وسيغادر مقعد الرئاسة بالاستقالة أو الخسارة في الانتخابات القادمة بعد أن خسر كل المؤيدين والمتعاطفين حتى من اعضاء تنظيم عزة الهلال باساءاته البالغة للاقلام الهلالية وبسياسته الفاشلة في تطوير فريق الكرة وادارة نادي الحرية والديمقراطية الذي تحول في عهده الى ملكية خاصة يتصرف فيها كما يشاء دون أي اعتبار لقيم وتقاليد النادي أو احترام للجماهير التي لن تستطيع أي قوة ان تقف في طريقها اذا قررت ان تطيح به من الرئاسة.

وفي ما يلي نص المقال الذي نُشر بعد انتخاب الكاردينال قبل اكثر من عامين ونصف:
*)في اول حديث له بعد انتخابه رئيساً للهلال رفع اشرف الكاردينال شعار وحدة الصف الهلالي كقاعدة ينطلق منها لتحقيق كل الاهداف التي جاء من اجلها لحكم النادي.. وأعلن الكاردينال أن الوحدة لن تتحقق اذا لم يشارك فيها الأهلة بمختلف اتجاهاتهم في جبهة عريضة تتشابك فيها الأيادي وتتضافر الجهود حتى يستعيد الهلال قوته وألقه وبريقه في المجالات الرياضية والثقافية والإجتماعية.
* ولوضع هذا الشعار موضع التنفيذ قام رئيس الهلال وأعضاء مجلسه بزيارة لكبار الهلال ورموزه الذين عانوا من الاقصاء والتهميش في الدورات الماضية لتأكيد جدية الطرح وصدق النوايا في تحويل حلم الوحدة الى حقيقة ولرد الاعتبار لهؤلاء الرجال الذين صنعوا تاريخ النادي بقدراتهم الإدارية والفكرية التي آن الأوان للاستفادة منها في برلمان الهلال الذي سيناقش كل القضايا والمشاكل والمشاريع ويرفع توصياته لمجلس الإدارة لإصدار قرارات بشأنها.
* واعتقد ان الخطوة المهمة لترسيخ وتكريس الوحدة الهلالية تتمثل في احترام ماقاله رئيس الهلال بعدم اقصاء أو ابعاد أي شخص من المشاركة بسبب معارضته للمجلس أو وقوفه ضده في المعركة الانتخابية لأن ذلك من شأنه ان يعيد النادي لمربع الصراعات التي يسعى المجلس ورئيسه لتجاوزها واعتبارها شيئا من الماضي ولذلك لابد من اتاحة الفرصة لكل الكفاءات ومن مختلف التنظيمات والمجموعات للعمل في اللجان المساعدة وعدم حصرها على المؤيدين والموالين لينصهر الجميع في بوتقة واحدة تعمل بتناغم وتفاهم لمصلحة النادي حتى لاتتكرر تجارب المجالس السابقة في احتكار العمل في اللجان للمؤيدين والتي أثبتت فشلها الذريع وخلقت الكثير من المشاكل التي انعكست اثارها على مسيرة الفريق والنادي ولاشك في أن وجود عناصر وكوادر مختلفة في لجنة واحدة ولهدف واحد سيسهم بقدر كبير في ازالة الخلافات وتذويب المرارات وتقوية العلاقة بين من يجمعهم حب الهلال وفرقتهم الولاءات للتنظيمات والأفراد وحولتهم الى خصوم وأعداء.
* ان تحقيق الوحدة بعد سنين طويلة من الخلافات والصراعات يحتاج الى عمل جاد وصبر ومثابرة لازالة الرواسب والمرارات حتى يدرك كل طرف ان سعيه لاقصاء الآخر ليس في مصلحة النادي لأنه سيعمق الخلافات بدفع البعض للتطرف والقيام بأعمال تضر بالنادي وتدفعه على طريق فقدان البطولات وتمزيق نسيجه الإجتماعي.. وعليه لابد من احترام الرأي الآخر والقبول بحق الاختلاف والذي هو أمر مشروع في أي تجربة ديمقراطية تقوم على التعدد واختلاف الآراء والأفكار.. أما اذا اصر بعض المتطرفين على احتكار العمل في الاعلام على اقلام معينة وابعاد كبار الهلال ورموزه من مجلس الامناء واحتكار العمل في اللجان المساعدة وحصره على الموالين فان ذلك سينسف مشروع الوحدة الذي طرحه رئيس الهلال وطالب بتحقيقه في كل أحاديثه وتصريحاته لاقتناعه التام بأن قوة الهلال وعزته وشموخه في وحدته وضعفه وتراجعه وفركشة صفوفه في خلافاته وصراعاته, ولادراكه بأنه بعد انتخابه اصبح رئيسا لعشرين مليون هلالي بمختلف تنظيماتهم ومجموعاتهم وليس رئيساً لتنظيم عزة الهلال الذي اوصله لحكم الهلال وليس لحكم التنظيم..!.(
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 8  0
التعليقات ( 8 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    عبدو 12-19-2016 10:0
    المرة دي ح نفوزه نحن جمهور الهلال لو ترشح او لم يترشح ... الراجل بفوز باعماله ويوم افتتاح الجوهرة اوع نشوفك حائم جوار الاستاد ي قرقور
  • #4
    Naser 12-18-2016 01:0
    انت بتكتب في طة أكثر من تكتب فى الهلال انت بحب طة اكتر من
    صحفيين الهلال أمثال حسن فاروق ونادر وكبوش وكمال الهدي ومعتصم محمود بتكتب الأشخاص مش الهلال
  • #5
    Zaza 12-18-2016 09:0
    بالطول بالعرض كرددددينال يهز الأرض اللهم أبعد من الهلال امثالكم نحن جمهور الهلال ليس لنا عداء مع أحد بل نقف مع من يخدم هلاااال العز
  • #6
    عزالدين تنزانى 12-18-2016 09:0
    العم /دسوقى لقد قلت ان قوة الهلال وعزته وشموخه فى وحدته.
    نعم نشاركك الراى الصائب .ولكن من اين تاتى القوة وانتم كاعلاميين
    منقسمين الى اربعة فصائل بداية منك كصحفى كبير لك مكانتك فى مجتمع
    الهلال تنحاز بصورة واضحة الى جناح الحكيم (طه) ولا ترى من هو احق منه
    فى ادارة الهلال اليس هذا رايك ام نحن غلطانين ؟
    الفئة الثانية من اقلام الهلال تناصرالهارب (الارباب) وهذه هى الفئة
    هى الاضر بالهلال لانها تبث سمومها بايعاز منه وعلى لسانه وهى تسعى بون
    وعى فى تدمير الكيان طمعاً فى اعادة الهارب الى قيادة الهلال مرة أخرى
    ونست وتناست ما فعله الارباب فى الهلال من هروب من ارض المعركة ومن وعود
    كاذبة ومن ديون وشيكات اعيت كل الادارات الى خلفته.
    اما الفئة الثالثة وهى التى توالى جل اهتمامها للامين البرير ولكنها
    وقد تكون هى الامثل والاقل ضرراً من غيرها.
    اما الفئة الرابعة فهى التى تناصر الكاردينال وهى ايضاً لا تقل من غيرها فى السوء فهى تناصره صائباً او مخطئاً ظالماً او مظلوماً وهى ترى
    انها الاحق لانها تناصر من اختارته الجماهير دون سواه.
    انقسم اعلامنا فى اربعة اتجاهات فى معركة فى غير معترك وتناحرت واستلت
    سيوف الحقد وهى لاتدرى انها تنحر هلال العز ومن من؟ من ابنائه وحماته
    اتريد ان تكون قوة الهلال وعزته وشموخه فى وحدته؟ اذاً وحد اعلامنا وابعد
    المنتفعين وطامعى حب السلطة اذا توحد اعلامنا واصبح فى قلب رجل واحداً
    اضمن لك هلال يهز الارض . وليقف اعلامنا فى صف واحد مع الشرعية التى اخارتها الجماهير وان يكون سيفاً بتاراً فى وجه كل متلاعب بمصالح الهلال
    بداية بالرئيس التى اختارته الجماهير برضاها ولا كبير على الهلال فالكيان
    هو الباقى .
    ما قدمه الكاردينال لا ينكره الا مكابر فالرجل لم يقصر فى الهلال دفع من ماله ما عجز عنه كثيراً من قادوا الكيان ولا ننكر فله هفوات واخطأ وعيوب
    ولكن من منا لا يخطى ومن منا ليس لديه عيوب .
    نحن لا نماع ان يقود الهلال اى ابن من ابناء الهلال البررة .ولكن للحقيقة
    هل منهم من له استعداد لتكملة ما بداه الكردينال وان لا يهرب ويتعهد
    بأكماله فليتقدم الصفوف ويعلن نفسه فارساً للقيادة ولا يقتصر حربه فى الصحف وفرد العضلات والكلام الذى يودى ولا يجيب عوزييين فعل وليس قولاً.
    والله الموفق000
  • #7
    كردنة 12-18-2016 01:0
    انت ومعتصم بتسبحو عكس التيار كردنة وفقط. انسي الحبيب تكعيب بتاعك كلما كرادنة
  • #8
    Nasif 12-18-2016 12:0
    كل جمهور الهلال مع الكاردينال وكل اوراق الصحفيين اصبحت مكشوفة وياريت الجمهور تقاطع صحفكم عشان تزداد اوضاعكم سوءا
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019