• ×
الثلاثاء 9 مارس 2021 | 03-08-2021
زاكي الدين

مجلس الشرف وغلو ودالحاج..

زاكي الدين

 1  0  1042
زاكي الدين

*من قبل تحدثنا حول فكرة مجلس الشرف وأشدنا بها من باب أنها ستفتح نفاج كبير للدعم المالي سيغني المريخ عن الحاجة مستقبلا لجيوب الأفراد وستكون الفكرة خير معين للمريخ في ظل غياب المشاريع الإستثمارية بالنادي،لكن ما نتابعه من غلو وتطرف من السيد عصام الحاج الماسك بزمام دعوة قيام "مجلس الشرف" سيدخل هذا المشروع المثمر في نفق ضيق خاصة فيما يتعلق بالطرح الإقصائي المتمثل في تمييز أعضاء الشرف عن بقية الأعضاء وإعطائهم حق ترشيح رئيس النادي وبقية أعضاء المجلس مستقبلا فهذه الدعوة "الباطلة" في رأي تمثل خطر داهم على الفكرة التي تم طرحها من قبل بعدة أوجه ومؤخرا وجدت الكثير من التجاوب وأعتقد ان هذا التجاوب يجب ان لا يكون مدخل للتغول على حقوق الأعضاء الأخرين في النادي فالمريخ سيظل نادي أهلي يجمع الجميع المقتدر منهم وغير المقتدر لهذا اي حديث داعي لتمييز عضوية المجلس الشرفي خاصة في حق إختيار رئيس النادي وباقي الأعضاء سيجعل من نادي المريخ،"نادي للطبقية" ولن ينفع اي تبرير لهذا المسعى خاصة ان هنالك من ظل يفرد المساحات للضحك على دقون المريخاب بالحديث عن سطحية من يفسر دعوة الإمتيازات المرفقة مع قيام مجلس الشرف.
*مجلس الشرف فكرة يمكن للجميع تقبلها ولا يوجد مريخي يمكنه رفضها ان تعلقت بالدعم المالي أو حتى بعض الإمتيازات المتمثلة في نيل عضوية النادي الأسري لكن ربطها مباشرة بنيل حق التصويت دونا عن باقي الأعضاء يعتبر أمر مرفوض تماماً ولا يمكن تقبله من اي جهة كانت وحتي دستور النادي والقانون الرياضي بولاية الخرطوم لن يدعم هذا المسعى المريب.
وهج اخير
*الغلو ثمة باتت لا تفارق عصام الحاج وأعتقد انها من أكبر معيقات الرجل في ان يقود اي عمل ناجح في النادي فعصام سيظل هكذا يثير القنابل الدخانية ويتحدى الجميع في الهواء الطلق كأن ما يقوله بات منزل.
*الحديث عن العضوية المسجلة بالنادي الأن أطلق عليها ود الحاج عضوية "أبناء العمومة" ووصف الكثير منها بالإنتماء "للهلال" وهذا الحديث طرحه ليبرر دعواه فيما بعد بإطالة عمر التعيين بنادي المريخ وفوق ذلك تحدى الجميع بإقامة الجمعية في ظل هذه العضوية التي أكتسبت عضويتها بصورة قانونية تحت إشراف لجنة العضوية بالنادي.
*زيادة قيمة الإشتراك الشهري دعا لها بتبخيس ما ظل يدفعه أعضاء النادي عبر السنوات وأعتقد ان ذلك يعبر عن الطريقة التي يفكر بها الرجل فهو ليمتدح أمر لا بد ان يزم أمر أخر وهكذا هو الرجل في جميع إطروحاته التي تحمل جانب كبير من الإقصاء والغلو والعدائية غير المبررة من رجل عركته السنوات الإدارية لكنه يأبى إلا ان يتعامل على طريقة النشء الإداري.
*نعم للدعم عبر مجلس الشرف لا للتغول على حقوق اعضاء الجمعية العمومية.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    مجمد جسين محمد 12-14-2016 04:0
    انا شخصيا كنت عارغ موفعكم حر ما في رجوع لمدير التحرير للمراجعة انا اسف
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019