• ×
الأحد 28 فبراير 2021 | 02-27-2021
النعمان حسن

هل اطمانت وزارة العدل على شرعية لائحة الرياضة

النعمان حسن

 0  0  806
النعمان حسن


الحلقة-2-



بالرغم من التناقضات التى شابت ما ورد من حديث للدكتور نجم الدين المرضى
وكيل ووارة الشباب والرياضة الاتحادية والتى اصابتنا بالحيرة وهو يعلن
ان لائحة الرياضة بعد ان تم التوقيع عليها امام الصحفيين فى مؤتمر صحفى
دعت له الوزارة لحضور مراسيم التوقيع فانه برر عدم الافراج عن اللائحة
لانها الان امام وزارة العدل حتى لم نعد ندرى هل اللائحة تحال لوزارة
العدل قبل التوقيع عليها للاطمئنان على شرعيتها الدستورية والقانونية
ام انها تحال لها بعد التوقيع عليها وهذه اخر مرحلة نهائية فى اللائحة
ومع ذلك وفى كل الحالات من حقنا ان نعرف اذا كانت وزارة االعدل قد اعتمدت
اللائحة و اطمانت على شرعيتها سواء قبل وبعد التوقيع عليها وفق دستور
البلد وقانون 2016 واللوائح الدولية لان ما تسرب لبعض الصحف عن
اللائحة يؤكد انها حافلة بالخروج على الدستور والقانون واللوائح الدولية
بجانب انها حشو لا مبرر قانونى له فى مسائل تختص بها الجمعيات العمومية
للاتحادات مما يجعل اللائحة تسبق الاتحادات وتصدر نظاما اساسيا لهذه
الاتحادات وتفرض عليها ان تخالف اللوائح الدولية فى اول ظاهرة نشهدها فى
اصدار لائحة الرياضة والتى ستكون نتيجتها الحتمية اسقاط عضوية السودان فى
المنظمات الرياضية الدولية الامر الذى يكشف عن ان من صاغوا هذه اللائحة
اما يجهلون او يتعمدون تجاهل اللوائح الدولية لحاجة فى نفس يعقوب خاصة
اللجنة او اللجان التى ظلت فى طى الكتمان دون الافصاح عنها دون اى مبرر
لسريتها لان هذا حق للرياضيين ليعرفوا من هم الذين كلفوا بوضع اللائحة
حتى لا يكونوا من اطراف الصرعات ويهدفون تحقيق مصالح معينة من الصراعات
التى ظلت تلازم اتحاد الكرة حيث حفلت اللائحة بالكثير من النصوص دافعها
المصالح الامر الذى يتتطلب من وزارة العدل ان يكون لها دور فاعل لتاكيد
التزام اللائحة بالدستوروالقانون واللوائح الدولية والا تخرج اللائحة عن
اهدافها فهل اولت الوزارة هذه المسئولية اهميتها قبل توقيع الوزير على
اللائحة فى مؤتمر صحفى وهل اللائحة اليوم امام الوزارة للتاكد من عدم
وجود مخالفات فى اللائحة وضرورة تصحيحها لان ما نشر من نص للائحة فى بعض
الصحف والتى نثق تماما فى انها لا تاتى بنص من خيالها وانما حصلت عليه
عبر مصادرها وما اسهل اختراق اصحاب الشان وهذا النص كما نشر يؤكدان
الرياضة مقبلة على اكبر ازمة والتى ارى نهايتها الحتمية نزاعات قانونية
الهزيمة فيها للائحة لما تضمنته من مخالفات للقانون واللوائح الدولية

ولعلنى على سبيل المثال اتوقف عما ورد باللائحة التى نشرت انها كفلت
للسيد الوزير سلطة تعيين لجنة تسيير لاى اتحاد لم يعقد جمعيته فى
الموعد المحدد مع ان كلا القانون واللوائح الدولية اتفقا ان الوزير
لايملك تعيين لجنة تسيير للاتحادات التى تتمتع بعضوية المنظمات الرياضية
الدولية وان قانون 2016 بجانب تاكيده لهذا فى اختصاصات الوزيروالتى نص
فيها على استثناء الاتحادات التى له عضوية دولية من سلطته فى تعيين لجنة
تسيير لها فاالقنون نفسه نص على انه فى حالة عدم انعقاد الجمعية فى
موعدها فان مسجل الهيئات عليه ان يجمد الاتحاد لحين انعقاد جمعيته فكيف
اذن تخالف اللائحة ما نص عليه الدستور والقانون واللوائح الدولية التى
لن تعترف باى لجنة تسيير لاتحاد عضو فى المنظمات الدولية والسوابق عديدة
وكيف للمسجل ان يطلب من الوزير تعيين لجنة تسيير وهو المكلف بتجميد
الاتحاد الذى لم يعقدجمعيته وما اوردته هنا ليس الا قطرة من المخالفات
المتوقعة فى اللائحة التى ستقحم الرياضة فى نزاعات رياضية خطيرة
نهايتها الحتمية عدم استقرار النشاط الرياضى

وكونوا مع المزيد من المخالفات عند اعلان اللائحة رسميا ما لم يتم
تداركها وهذه بالطبع مسئؤلية ووارة العدل المستشار القانونى الرسمى
للدولة وسنيقى بالانتظار
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019