• ×
الأحد 26 سبتمبر 2021 | 09-26-2021
محمد احمد سوقي

الأندية تبني أمجادها وتاريخها بالانجازات الكروية وليس بتشييد الاستادات

محمد احمد سوقي

 15  0  2264
محمد احمد سوقي

× عدت الى أرض الوطن العزيز قبل عدة أيام بعد رحلة طويلة للشرق الأقصى ووجدت الساحة الهلالية تموج وتمور بالكثير من الأحداث في مقدمتها فوضى التسجيلات التي يمارسها مجلس الهلال في كل موسم والذي يعد الجماهير بمحترفين كبار أصحاب أسماء ومكانة في القارة وبالفوز بالبطولة الافريقية لتكون المحصلة فشل كبير في تحقيق هذه الوعود كذلك من الأحداث المهمة التفريط في مهاجم الفريق الشاب محمد عبدالرحمن بطريقة تؤكد سوء التقييم الفني للاعبين وعدم إجادة التفاوض والذي تسبب من قبل في ذهاب المهاجم الخطير بكري المدينة للمريخ ولا زال مكانه شاغراً, أيضاً من الأحداث شطب كابتن الهلال مساوي باسلوب لا يليق بقيم وتقاليد النادي في الاستغناء عن كباتنه, وفشل التعاقد مع غارزيتو بعد اعلان الاتفاق معه واعتذار الصربي بعد اختياره بديلاً لغارزيتو, وتصريح رئيس الهلال الغريب والذي أكد فيه عدم قيام انتخابات في نادي الحرية والديمقراطية وقرار مجلس الهلال بمقاطعة "قوون" والذي يعكس استهداف المجلس لهذه الصحيفة الهلالية والذي وجد الرفض والاستهجان من جماهير الهلال التي تقدر دور قوون في خدمة النادي لاكثر من ربع قرن من الزمان وأخيراً بيان مجلس الهلال الهزيل والمخجل الذي حمل خالد عزالدين مسئولية فشل صفقة اللاعب السوري سنحاريب بسبب محاولته اجراء حديث معه وتصويره في مول العفراء وهي حادثة كان من الممكن ان تمر بسلام ولكن المجلس الذي كان يبحث عن مبرر للمخارجة من اللاعب لكبر سنه وتوقفه عن اللعب لفترة طويلة وعدم وجود خانة له كمحترف وجد ضالته في هذه الحادثة ليهاجم قوون ورئيس تحريرها ويخلص من اللاعب الذي تورط في احضاره هو وزوجته التي اتضح انها خطيبته ولا يحق لها ان ترافقه وتقيم معه في نفس الفندق ثم تتحدث بكل بجاحة عن ان الخرطوم عاصمة غير آمنة وهي التي جاءت من بلد لا تتوقف فيه الانفجارات التي يروح ضحيتها العشرات في كل لحظة..
× سأبدأ في هذه العجالة في تناول التسجيلات الهلالية التي ضم فيها سبعة لاعبين ابوستة والسموأل وبخاري وابراهومة من المحليين وثلاثة محترفين هم اوكرا وجابسون وتيته وهي مجموعة لا بأس لها ويبقى الحكم عليها بالنجاح الذي تحققه على أرض الملعب في الدوري الممتاز والبطولة الافريقية التي قطع الكاردينال وعداً بالفوز بها في هذا الموسم بمحترفين من الوزن الثقيل أمثال سماتا وأخطر منه ولكنه فشل في تحقيق هذا الوعد كالعادة بل اعتمد على محترفي المريخ اوكرا وجابسون اللذان فشلا في تحقيق أي انجاز للمريخ على المستوى الداخلي أو الخارجي ولذلك تبقى المراهنة عليهما مع الغاني المغمور تيته غير مضمونة النتائج في الوصول لمنصة التتويج الافريقية بسبب عدم وجود خطة للتسجيلات يتم فيها رصد ومتابعة مستوى المحترفين مع انديتهم للتأكد من قدراتهم ليتم ضمهم بناء على الاحتياجات الحقيقية للفريق ولكن المشكلة ان الهلال يعتمد على السماسرة الذين تهمهم مصلحتهم وليس مصلحة الفريق بدليل الفشل الذريع في تسجيلات المحترفين خلال الموسمين الماضيين والذين لم يقدموا للهلال شيئاً بل كان مستوى المحليين أفضل منهم ليتم الاستغناء عنهم ويضيع الهلال وقته وجهده في تجارب فاشلة بل ان بعض الفلتات التي تم تسجيلها من المحترفين كمكورو قد تم شطبه لانعدام التقييم السليم والرؤية الفنية لمستقبل هذا اللاعب..
× ان البطل الذي يتربع على عرش الكرة ببلاده لابد ان يحقق بطولة خارجية ليؤكد جدارته بالفوز بالبطولة المحلية وليرفع اسم بلده وناديه عالياً في سماء البطولات القارية والعالمية وهو أمر لا يتحقق باسلوب التخبط والارتجال الذي يدير به مجلس الهلال النادي بل بوضع الخطط والبرامج لبناء فريق قوي وعملاق يضم افضل العناصر المحلية والاجنبية ويتوفر له جهاز فني مقتدر ويتم التعاقد معه لثلاث سنوات ويمنح كامل الصلاحيات في الشطب والتسجيل ولا يعفى عقب أي هزيمة أو خسارة لبطولة كما حدث مع أكثر من عشرة مدربين في الموسمين الماضيين ولا اعتقد ان هذا سيحدث من خلال تجارب الأعوام الماضية التي صرف فيها الكاردينال 50 ملياراً على الفريق الذي كانت نتائجه على المستوى الخارجي صفراً كبيراً بعد خروجه على يد البطل الليبي الذي لم تعرف بلاده لحظة أمن وسلام منذ خمس سنوات لم تتوقف فيها أصوات المدافع والقنابل لحظة ليضيع الهلال فرصة تاريخية للفوز بالبطولة الافريقية التي لم تشارك فيها الأندية الكبرى في القارة ولذلك فان الكاردينال لو شيد استاداً من عشرين طابقاً ويعتبر من أجمل الاستادات في العالم لن يكون له قيمة بدون فريق قوي يحقق حلم الجماهير بالفوز بالبطولة الافريقية لأول مرة في تاريخه وينال شرف اللعب في كأس العالم للاندية أمام أفضل وأقوى الفرق العالمية ليتردد اسمه في كل انحاء الدنيا كما فعل الاهلي المصري الذي فاز بالبطولة الافريقية ثماني مرات ولعب في كأس العالم عدة مرات دون أن يملك استاداً لأن البطولات تتحقق بقدرات الفريق وامكانيات اللاعبين وليس بفخامة الاستادات وجمالها..
× خلاصة القول ان الاندية في كل انحاء العالم تنبي مجدها وتاريخها وشعبها بالانتصارات والبطولات والانجازات التي تحققها فرقها وليس بجمال الاستادات ولذلك لن يرود الكاردينال المجد أو يدخل التاريخ أو يكسب الشعبية إلا اذا تخلى عن مجموعات التطبيل والمصالح وانفتح على الأغلبية التي تضم آلاف الكوادر التي تملك الكفاءة والخبرة والدراية لاختيار أفضل اللاعبين وادارة الفريق بالمستوى الذي يمكنه من انتزاع البطولة الافريقية وبدون هذا سيطول الانتظار لتحقيق الآمال لأن من يزرع الشوك لن يجني العنب ولأن البدايات الخاطئة لن تقود للنتائج الصحيحة..

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 15  0
التعليقات ( 15 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    عبدو 12-19-2016 10:0
    البسمع كلامك يقول دولاب الهلال مليء بالكاسات الافريقية في فترات الرؤساء السابقين ... ي اخي احترم نفسك
  • #3
    حموري 11-30-2016 11:0
    والله بالرغم من زعل الواحد من الكاردينال في موضوع محمد عبدالرحمن ومساوي والتسجيلات الما معروف مصيرها ، لكن ما بنبخس اعماله الخاصه بالاستاد والنادي فهذه الاعمال سوف تكون شامخه في تاريخ النادي وتاريخ رئاسة الكاردينال .
  • #4
    بكرى 11-30-2016 11:0
    محمد عبدالرحمن غير ماسوف عليه ولم يقصر الهلال فية حتى يساوم على التجديد لانه اذا اراد ان يحلل راتبه كان علية ان يسجل دون مقابل لان الهلال لم يستفد منه طوال بقائه فى كشوفاته ياتى من اصابه ويذهب لاصابه اخرى عولج فى مصر وتونس والامارات دون اى مردود مع الفريق ولكن هنالك ايدى عبثة به فليذهب غير مأسوف عليه اما مساوى شأنه شأن هيثم اراد لنفسه هذه النهاية طلب منه اخلاء الخانه فرفض فتم الاستغناء عنه فنحن فى زمن الطمع والجشع وبعدين طول مانحن مابندفع ويدنا فى المويه الباردة لايحق لنا المطالبة بما فوق الطاقة بل علينا بالوقوف مع من يدفع ونساعده بالترابط والدعوات .
  • #5
    تاج السرعبداللطيف عثمان 11-30-2016 10:0
    أستاذنا دسوقى عوداً حميدً يارب للديار الزرقاءءء
    طالما كنت غائباً ياليتك لو تملكت المعلومة الصحيحة بصفة شخصية بعيداً
    عن جريدة قوووون وخالد عزالدين لتحكم بحيادية وأنت من كوكبة قووون
    الزرقاءءء
    الجوهرة الزرقاءءء زانت وإزدانت بها أم درمان فأين الخطأ ؟؟؟؟
    الأرباب كان رئيساً لشعب الهلالالال العظيييم بحكم رئاسته لإدارة الهلالالال
    فهل ترى له إنجازاً أكبر ممن سبقوه على رئاسة الهلالالال العظييييم
    ويكفينا الأشرف بن سيد احمد والجوهرة
    عفواً دسوقى فالهلالالال ملكٌ لكل عشاقه وإن لم نك صحفييييون
  • #6
    وطن الجمال 11-30-2016 10:0
    مؤسف انو خبرتك الطويلة مع الكتابة الصحفية الرياضية لا تسعفك لان تكون منطقيا في كتاباتك.
  • #7
    حسن الزبير 11-30-2016 09:0
    مقارنة عايزة الرد منكم بإعتباركم أنت و غيرك من صحغى الهلال الذين نكن لهم التقدير و الإحترام .... ماذا تريدون أن يفعلة رئيس نادى الهلال .. ثانيا أى إنجازات تتحدثون عنة الرجل يجنهد و يبذل كل جهدة و مالة من أجل الهلال و أمة الهلال و أنتم ترون غير ذلك كل ما نرجوة التفائل بالخير و ليس التشائم .... أنظرو جمال الوالى حكم المريخ ١٤ عاما أنفق ما أنفق ماذا أنجز شيد إستاد المريخ الذى أصبح للأن الإستلد الوحيد بالسودان أى إنجاز جناة غير اليسير من البطولات المحلية ... نقولها ليك أنت و غيرك الكاردينال قدم و أنجز و الجوهرة الزرقاء خير دليل لأنها ستكون قبلة للسودانيين أجمع أفهمو لا تطور فى كرة القدم بدون إستادات لو عايز تطور خليك عندك بنية تحتية يا دسوقى .. صدقنى يا أستاذ أنت من الصحفين الذين أحترمهم جدا جدا جدا. لكن أن تكتب هكذا غيرت نظرى منك.
    سؤال من هو الرئيس الهلالى الذى ترونة البديل المناسب للكاردينال؟ الأرباب الله يكفى الهلال شرة لم يبنى للهلال غير الديون.
    رجائى تضامنو من أجل الهلال الكيان و أتركو الرئيس يجتهد و لكل مجتهد نصيب ... بإذن الله سيأتى اليوم اليوم الذى يحرز البطولة اللإفريقية و غيرها من البطولات.
  • #8
    أبو زبيدة 11-30-2016 08:0
    يا أستاذ / دسوقي ، اتق الله الكرة القدم منظومة متكاملة من طاقم فني ودكاترة وأطباء نفسيين ومعاونينين في هذه المحاور
    وقبل أن تأتي بهذا الطاقم وحتي قبل اللعيبة لابد أن يكون لديك استاد قانوي ومعد بالطريقة الصحيحة ليمارس الاعبين عليه الكرة أو اللعب .
    علماء الكرة يقولون فريق كرة القدم يبدأ في الاستاد .
    نحن عندنا اذا تطوع أحد لبناء شيء أو عمل شيء يفيد البعاد تبدأ هذه الأقلام التي تمتهن التجريج والتقليل ومن العمل وقيمته حتى ولو كان لوجه الله .
    هل تعلم يا استاذ أن العمل ده مجاني من رجل يخدم الجماهير المقلوبة ويبني لهم استاد يليق بهم كمشجعين ويليق بقريقهم .أتق الله يا راجل .. قل خير أو أصمت ..
  • #9
    Hassan 11-29-2016 07:0
    قال شنو
    قال عدت إلى أرض الوطن!!
    ولكنك للأسف لم تعد لأرض الواقع!!!!

    لسع عايش مع ماضي الذكريات مع صلاح إدريس


    وإذا كانت الأندية في كل أنحاء العالم تبني مجدها بالبطولات والإنجازات وليس بجمال الاستادات
    فماذا حقق صلاح إدريس من ذلك؟!!!!!


    بعدين حتى وإن لم يحقق الريس الكاردينال أي بطولة خارجية فما الجديد في ذلك؟!!!
    هل هذه بدعة؟!
    ناهيك عن أن الفرصة مازالت متاحة أمامه ولم تنتهي فترة رئاسته بعد

    عليكم بدعم الفريق حتى ولو بالسكوت والموية الباردة

    واتركوا الحساب ليوم الحساب
  • #10
    الثريا 11-29-2016 06:0
    والله حيرتونا يا اعداء الكاردينال ، شنو البرضيكم ما معروف ، مهما عمل الرجل فلن تشكروه او تشيدوا به فهو ناقص في نظركم وغير جدير بادارة الهلال لانه لا يستمع لكم.
    بناء الفرق القوية يبدأ ببناء الاستاد ثم عناصر جيدة ثم ادارة فنية مؤهلة علميا، وبعد ذلك التوفيق من الله
    لا يعني المدرب الناجح نجاح الفريق.
    الان الهلال مستقر ماديا ويعمل في استاده وقناته وجريدته وفندقه وكل ذلك من حر مال الكاردينال وكل دلك لا يعجبكم
    نسأل الله التوفيق للهلال
  • #12
    عثمان جميل الدوحه قطر 11-29-2016 04:0
    صديقي العزيز محمد أحمد دسوقي والذي عملنا بجريدة الصحافة أيام السودان سودان والكوره كوره واللاعبين لاعبين والصحفيين صحفيين لاتوجد هذه النعرات والتحارب والتناحر والتحزب والتهليل والتطبيل والتسبيح والتحميد لرئيس نادي واحد مثل الذي يحدث من بعض الصحفيين وبعض ممن ظلوا يكتبون في المواقع الإلكترونية زاعمين بأنهم صحفيين . تذكر أخي دسوقي ايام ذلك الزمن الجميل في عهد جريدة الصحافة والقسم الرياضي برئاسة معلم الأجيال المرحوم الأستاذ هاشم ضيف الله ونائبه الصديق العزيز الأستاذ أحمد محمد الحسن ثم الهلالي الجميل الرائع الأصيل الصديق العزيز المرحوم حسن عزالدين مختار ثم شخصك العزيز والرادار عدلان يوسف ومن قبل عملت مع الأستاذ المرحوم حسن مختار والذي كان رئيسا للقسم الرياضي صاحب الباب اليومي الشهير (من الركن) والهلالي الصديق العزيز والمشاكس استاذنا طلحه الشفيع .. كانت تلك الأيام مترعه ومليئة بالحب العامر الذي كان بملأ قلوب الجميع. أقرأ لك كتاباتك العاقلة الموزونة بحكمة العقل والضمير ... فأتمنى أن ينصلح حال الصحافة الرياضية وترجع لسابق عهدها الزاهي الجميل .. هل ياترى سنصحو صباح يوم جميل مشرق وتعانق اعيننا مثل حروف وأدبيات الحاج حسن عثمان والبروف علي المك وابن البان والسر ادم سابل وسلاسة وبلاغة الشاعر ابو أمنه حامد في تغزله في عشقه السرمدي الهلال وعمر علي حسن وكيشو صاحب الكيشوات ..وغيرهم ..ودمت اخي ابو الدوس (عثمان جميل ) الدوحه قطر .
  • #13
    سامي 11-29-2016 03:0
    هل كل مشكلة التسجيلات تلخصت في أن صفقة اللاعب السوري فشلت والاتفاق مع غارزيتو فشل ، أنتم فقط مخذلون، أولا كل التسجيلات المحلية لا عيب فيها، وحتى إن فشل مجلس إدارة الهلال في أن يغطي كل احتياجاته من المحترفين لسبب أو لآخر فلا يستحق كل هذا الضجة والتبخيس للأعمال العظيمة التي قام بها رئيس الهلال منذ أن قدم إلى هذا الكرسي الذي يفرض الوصاية عليه كل من أمسك بقلم. لنفرض أن كلامك صح وأن الأندية تبني أمجادها وتاريخها بالإنجازات الكروية وليس بالاستادات. أي أمجاد كروية بناها الرؤساء السابقون للهلال يا أستاذ دسوقي ياها كاسات الدوري، تاني ما شفنا لينا أمجاد وكل مجالس الهلال السابقة لا تستطيع أن تضع على كتفها دبورة إنجاز غير البطولات المحلية، لكن ممكن نلقاها دخلت الهلال في ديون لا تحصى ، ولا تعد وكبلت خطاه - حتى بقيتوا تبخسوا عمل كبناءالاستاد التحفة، خسئت أقلامكم والله، أحلامكم أصغر بكثير من أحلام الأجيال القادمة التي تتطلع لأن يكون لديها من ينعم به العالم من استادات وبيئة تصلح لتربية أجيال - إنه الحقد والمصلحة وإن لم يكن كذلك فكيف بالله تقارن عمل كالجوهرة الزرقاء بالفشل في تسجيل لاعب أو إثنين. وهل إذا أتى هذا السورى تضمنون إنجازاً كروياً. أنا لست أدري ما السبب في فشل الصفقة مع غارزيتو أو السوري، ولا أريد أن أعرف ، ما يهمني أن هذا المجلس بكل أخطائه ، قدم للهلال ما لم يقدمه مجلس آخر، بل لو جمع كل ما قدمته المجالس السابقة جميعاً وما قدمه هذا المجلس للفريق لرجحت كفة هذا المجلس، فكفى مكابرة - كل فريق في الدنيا يتمنى أن يكون له استاد على مستوى عالمي. وليس تنفيذ ذلك بالسهل. فكفى سئمنا هذا النوع من الكتابة الذي لا يؤدي إلا إلى الخذلان.
    أقول لك الجوهرة الزرقاء ليست استاد، الجوهرة الزرقاء حاضر، ومستقبل يتمناه الكثيرون ويعجز عن القيام به الكثيرون، الجوهرة الزرقاء رمز لثقافة الانتماء الذي لا يعرف للعطاء حدود، الجوهرة الزرقاء صرح يفخر به كل هلالابي أصيل قد خلا قلبه من الغرض،
    للكاردينال الحق في أن يعد جماهير الهلال، ولجماهير الهلال الحق في أن تفرح بهذه الوعود، وكما أوفى بعهده في كل وعوده السابقة، فله الحق علينا أن نقف معه عندما يستعصي أي وعد عن التحقيق، ولا تدفعنا خيبة الأمل لنسيان كل ما قام به الرجل وننصب له المشانق كما تفعلون.
    أسأل الله أن يصرف عن الهلال السوء الذي تجرونه إليه بكتاباتكم المريضة المليئة بالحقد والمكابرة.
  • #15
    بكري عبده 11-29-2016 01:0
    محمد عبد الرحمن ظل فى حالة غياب دائم بسبب الاصابات .. بكري المدينه أسوأ مهاجم وقد قالها حداثة قبل خمسه اعوام .. انا معاك انو شطب سيف مساوي لم يكن بطريقه تليق ومكانته ... وعاوز اقول ليك حاجه الاندية لو ما عندها استادات وبنيات تحتية مابتبقى انديه .. وفى شئ تانى : انت ومعتصم محمود امشوا اشربوا من البحر .
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019