• ×
الإثنين 17 مايو 2021 | 05-16-2021
غبوش

جاجا .. جا منو البرجا ؟؟!

غبوش

 0  0  1247
غبوش
أوفي الدكتور أشرف سيد أحمد الكاردينال كعادته بوعده الذي قطعه للجمهور الهلالي في مهرجان تكريمه الذي نظمه تجمع قروبات الأزرق بمواقع التواصل الإجتماعية المختلفة .. ونجح في إكمل الإتفاق مع خمس محترفين من العيار الثقيل بدأو بالأمس في التوافد للبلاد وسيكتمل عقدهم اليوم تأهباً للتوقيع في كشوفات سيد البلد وزعيمها الأوحد .. وقيادته في موسم التميز الإفريقي .
* الخماسي القنبلة بحق وحقيقة كان في حجم التوقعات تماماً .. وكيف لا وهو يضم البرازيلي الموهوب جاجا صاحب اليسارية القاتلة والذي لقب بمنصة إطلاق الصواريخ العابرة للقارات .. والذي نجح خلال مسيرته الطيبة في تحقيق العديد من الإنجازات التي لا ندعي بأنها كبيرة وهو بالمناسبة وفي رائي الخاص أكثر ما يميز هذا المهاجم .
* فلاعب الكرة عندما يحقق إنجازات كبيرة يصل لمرحلة التشبع منها .. تماماً كحال الهلال الذي وصل لمرحلة التشبع من البطولات المحلية وصار الآن يبحث فقط عن الألقاب القارية الإفريقية .. أما المهاجم قليل الإنجازات الكبيرة فدائماً مايكون له دوافع كبيرة للغاية من أجل كتابة تاريخ جديد مع النادي الذي يوقع له وهذا مانتمناه من هذا اللاعب .
* الكثيرون لديهم تحفظات علي اللاعب البرازيلي حيث يؤكدون انه من الصعب جداً أن ينجح في دورياتنا المحلية والإفريقية .. وهو كلام مردود لأننا تابعنا ونتابع يومياً العديد من نجوم السامبا وهم ينثرون إبداعاتهم في مختلف الدوريات العربية والإفريقية .. خاصة الذين يتمتعون ببشرة سوداء أمثال جاجا لأنهم أقرب للجنس الإفريقي .
* القنابل الكاردنالية شملت أيضاً الدفاعات الزرقاء ورئيس النادي ينجح في إكمال التفاوض مع الترسانه الدفاعية لأفريكا سبورت العاجي الإيفواري الإيفواري سواليو دابيلا كواتارا هذا المدافع الهداف صاحب السيرة الذاتية الممتازة أيضاً والذي لعب للمنتخب الإيفواري للمحليين وأختير من أفضل اللاعبين الصاعدين في بلاده والذي يتميز أيضاً بالطول الفارع والإنقضاض السليم .
* الهلال عاني كثيراً في سابق الإعوام خاصة إفريقياً من الكرات المعكوسة التي كانت دائماً ما تشكل خطراً محدقاً بدفاعاته .. وبوجود هذا الإيفواري بإذن الله ستنتهي تلك المعاناة تماماً .. إضافة إلي أنه يمكن أن يؤدي بإمتياز دور المهاجم الخفي بإجادته للرأسيات وتحويلها لأهداف في مرمي الخصوم وهو لعمري دور كبير ومهم للغاية يحتاجه أي نادي يرغب في التتويج بالبطولات .
* الثنائي إعلاه يعتبر هو القنبلة الرئيسية للأزرق إضافة للغاني المعروف القصير المكير أوغستين أوكرا الذي لا يحتاج مني إلي تقديم فكل الجمهور السوداني يعرفه ويعرف إمكانياته المهولة ومهاراته العالية للغاية .. ولكن تسجيل الغاني علي ما يبدو مرهون بحصول الأزرق علي فرصة تجنيس من أجل تحويل شيبولا للخانات الوطنية .
* ولأن الدكتور أشرف الكاردينال رجل لا يترك شيئاً للظروف إحتاط لأي طارئ قد يحدث في تلك الصفقات رغم إكماله لكل مراحل التفاوض فيها لدرجة الإتفاق الكامل مع الوكلاء واللاعبين وأنديتهم .. كردنه اصر علي إستجلاب ثنائي آخر لا يقل إمكانيات ومهاره عن السابقين من أجل أن يكونوا جاهزين للتوقيع في الأزرق في حالة اي طارئ لا قدر الله .
* وقلنا لا يقل عن الثنائي الأساسي ونحن نعني ذلك تماماً ويكفي أن نقول بأن القاطرة الغانية تيتية هو الإحتياطي للبرازيلي جاجا .. وكلنا يعرف الإمكانيات المهولة والقدرات الهجومية الممتازة التي يتمتع بها هذا الغاني تيتيه وهو ماجعل أندية كبيرة للغاية تتسابق حالياً للظفر بتوقيعه من أجل قيادة هجومها في الموسم الإفريقي الجديد .
* اللاعب الإحتياطي الثاني هو البرازيلي فرناندو فونسيكا فريرا الذي يشغل وظيفة قلب الدفاع في نادي سيما رونيس الفرنسي بدوري الدرجة الثانية .. وللحقيقة والأمانه لم أتابع هذا اللاعب لكن المعلومات التي توفرت عنه تؤكد أنه من طينة المدافعين الكبار الذين يشكلون إضافة حقيقية في كل نادي يلعبون له .
* شكراً كردنه وأنت توفي بما وعدت به الجماهير .. شكراً بقدر عشقك وأخلاصك ورغبتك الكبيرة في تقدم هذا النادي الأزرق والتي وضحت جليه وأنت تتابع العمل ليلاً ونهاراً خلال الفترة الماضية من اجل حسم هذا الملفات الخطيرة لا لشي سوي أن تسعد تلك الجماهير الزرقاء التي وضعت فيك ثقتها وحملتك حملاً لكرسي رئاسة سيد البلد وزعيمها الأوحد لأنها تري فيك الرئيس المثالي .. وتري فيك الرئيس الذي يمكن أن يحقق لها طموحاتها بدون من أو أذي .
* كونوا معي فللمداد بقايا..
بقايا مداد ..!
* الإنفجار المروع لقنابل كردنه الأجنبية اصاب الكثيرون بالهلع والذعر خاصة اصحاب المرارات الخاصة ومعارضة كل مجلس .
* أما جماعة وصيفنا وناس ضلنا المرسوم علي رمل المسافة وشاكي من طول الطريق فحالتهم تحنن .. خاصة مع تسجيلاتهم الفقيرة ومواسيرهم الكبيرة .
* البرازيلي جاجا قيل أنه عندما تم التفاوض معه من أجل إرتداء شعار الأزرق السوداني سأل سؤالاً واحداً كان محوره عن صلاح نمر وعلي جعفر وعندما علم أنهما متواجدان ضمن كشوفات الوصيف أكد موافقته غير المشروطة للتوقيع .
* يعني يا وصايفه الزول ده جاي قاصدكم عديل كدة .. ومضرب عليكم ومن هسي بسأل عن موعد أول مباراة قمة في الموسم الجديد .
* نتوقع في ذلك الموعد وأعني به مباراة القمة المقبلة أن يكثر أخواننا في الدفاع الأحمر من إدعاء الاصابة أو تعمد نيل البطاقات الملونة قبلها حتي يجدوا عذراً شرعياً للغياب .
* وليهم حق ناس نمر وعلي جعفر .. لأنو بصراحة البسوي فيهو كردنه ماشغل ناس نصاح .. شيبولا لوحده كان عامل رعب وقلق في العرضة جنوب يقوم تاني يجيب منصات صواريخ برازيلية تدعي جاجا .
* غايتو .. الهروب الأحمر من مباريات القمة بهذا الوضه سيتواصل كثيراً ولا أتوقع خلال عامين علي الأقل أن ينجح لقاء واحد .. ووقتها ستكون المانشيتات .. جاجا .. جا والمدفور ما جا ، وجاجا .. جا والمدفور حلف ما يرجا .
* ياتري ماذا سيقول هواة الفتن واصحاب المرارات الخاصة الآن وكردنه يلقمهم حجراً كبيراً .. ويستجلب أفضل المواهب لقيادة الأزرق في الموسم الجديد ؟؟ .
* مساكين جداً هولاء .. ففي كل صباح جديد يتقبلون صفعة كاردينالية مؤلمة للغاية .. تذهب بما تبقي من عقولهم وتجعلهم يواصلون التخبط كعادتهم دائماً .
* وجاجا .. جا منو البرجا ؟؟.
آخر مداد ..!
يا حليف الخدري التايه في نعيمك ما دام هاجرني أرسل لي نسيمك .
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : غبوش
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019