• ×
الثلاثاء 22 يونيو 2021 | 06-21-2021
عبدالمنعم هلال

كرة القدم أفيون الشعب

عبدالمنعم هلال

 3  0  1248
عبدالمنعم هلال
كرة القدم أفيون الشعب
- رغم المعاناة والفقر وشظف العيش وصعوبة الحصول علي أساسيات الحياة نجد ان الشعب السوداني يصب جل اهتمامه بكرة القدم ومتابعة أخبارها والجدال والنقاش حولها وجاء رفع الدعم عن بعض السلع وزيادة المحروقات متزامنا مع حركة تنقلات وتسجيلات اللاعبين وانصرف الناس عن مناقشة هذه الكارثة التي لها بالغ الأثر في معاشهم وحياتهم وتحول الجدال والنقاش إلي توقيع الغربال للمريخ وأبو ستة للهلال وابراهومة لبس الكسكتة ..!! وفعلت كرة القدم ما يفعله المخدر في متعاطيه وقامت بتخدير الشعب السوداني وغيبت الكادحين والمظلومين والمهمشين وصرفتهم عن أهدافهم ومراميهم وبلدت مشاعرهم وأحاسيسهم وجعلتهم أسرى لها ..!!
- لا نعفي انفسنا من التعاطي الرياضي حد الإدمان والغرق في مستنقعاتها ولكن ما تمر به البلاد يستوجب وقفة ومراجعة فقد بلغ السيل الزبى ووصلت الروح الحلقوم ..!!
- دوامة من اللهو والانصراف عن الواقع المعاش نخرج من دوامة الدوري وكاس السودان ليتم حقننا بمخدر التسجيلات وأخبار من شاكلة الكاردينال يتفق مع لاعب سوبرمان والوالي يستجلب هداف الدوري الايطالي وهكذا يستمر (التغييب) ويسرى المخدر (العجيب) وتزيد الأسعار دون حسيب و(رقيب) ..!!
- الشعب ما قادر (يعيش) ومع ذلك كل همه هلال (مريخ) ..!!!
- كرة القدم هي أفيون الشعب السوداني فمها زادت المعاناة وارتفعت الأسعار نجد الكل (نيام) ..!!
- الفساد الذي استشرى وعم البلاد لم يسلم منه الوسط الرياضي والتعريف العام لمفهوم الفساد عربيا بأنه اللهو واللعب واخذ المال ظلما من دون وجه حق لذا كان لا بد من وقف هذا الفساد واجتثاثه من جذوره ولن تجدي هذه الإصلاحات الاقتصادية نفعا في ظل انتشار الفساد وحوت الفساد سوف يبتلع كل هذه الزيادات الناتجة عن رفع الدعم وخاصة ان القطط السمان لا تشبع أبدا وفي انتظار المزيد ..!!
- نرهف السمع إلي عالم الرياضة ونكاد نصمٌّ آذاننا من سماع أخبار الغلاء والأغذية الفاسدة منتهية الصلاحية والتاريخ والأدوية المغشوشة مثل الإنسولين وغيره ونتفرج بفرح وبهجة علي صور اللاعبين والمحترفين الاجانب وما يسمونهم نجوم التسجيلات وتكاد تزيغ أبصارنا عن أكوام النفايات والقاذورات وصور لحوم الحمير والكلاب واللحوم المقرفة والأسماك المهترئة والفراخ المعفن والنفايات الصحية من البقايا الآدمية .
- أفيون كرة القدم سرى وجرى في الدم والأجساد وأمرض العباد فلم نعد نعمل علي ملاحقة المتاجرين بقوت الشعب المتلاعبين بأرواحه النهابين للمال العام ..!!
- ما الذي أوصلنا إلي هذا التردي وسوء الأخلاق والفساد والإفساد والاهتمام بالفارغات فماتت (القلوب) وانشغلنا بالأدهم و(شيبوب) ونسينا الوطن (المغلوب) ..!!
- نحمل اللاعبين عند التسجيل علي الأعناق ونرفعهم فوق الرقاب ونهلل ونكبّر لفلان وعلان بينما ترتفع (الأسعار) وتصبح المعيشة (نار) ونحن مع الغزال و(نيمار) والوالي والكاردينال ..!!
- متى فسدت الأخلاق ماتت الضمائر وعمّ (الخراب) وضاع (الشباب) بالجري وراء الأماني (السراب) ..!!
- صدق قول الشاعر :
وليس بعامر بنيان قومٍٍ متى أخلاقهم أمست يبابا
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عبدالمنعم هلال
 3  0
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    محمد 11-14-2016 10:0
    جزاك الله خيراً هذه هي الحقيقة - والكيزان عاوزين حجات زي دي - ربنا ينتقم منهم دنيا وأخرى وكل من يلعب بقوت الشعب
  • #2
    محمد 11-14-2016 10:0
    جزاك الله خيراً هذه هي الحقيقة - والكيزان عاوزين حجات زي دي - ربنا ينتقم منهم دنيا وأخرى وكل من يلعب بقوت الشعب
  • #3
    جلابي - الدوحة قطر 11-14-2016 08:0
    اول مرة اقراء ليك مقال يعجبني ....في الصميم
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019