• ×
الإثنين 27 سبتمبر 2021 | 09-26-2021
غبوش

المحترفين الحقيقيين مدخل اللقب الإفريقي ..!

غبوش

 0  0  1086
غبوش
أجد نفسي متفقاً بشكل كبير مع المهندس محمد عبد اللطيف هارون في التصريحات التي اطلقها أمس لهذه الإصدارة الأنيقة (الاسياد) وهو يؤكد أن التبكير في بداية الإعداد فرضته عظمة التحديات التي تنتظر المجلس الهلالي في الموسم الجديد .
* وبداية لابد وأن نتطرق لشئ مهم للغاية هنا قبل أن نواصل في الحديث اعلاه .. وهو أن الموسم القادم يعتبر الموسم الآخير للمجلس الهلالي الحالي من واقع أن فترة تكليفه الرسمية ستنتهي خلاله .. وهو امر يمكن أن يتغير في حالة الإتجاه إلي تطبيق العمل بقانون الرياضة الجديد الذي ينص علي أن فترة جميع مجالس إدارات الأندية يجب أن تكون أربع سنوات بدلاً عن ثلاث فقط .
* الموسم الآخير للمجلس الهلالي سيفرض عليه إن كان راغباً في العودة من جديد لقيادة الأزرق عبر الإنتخابات (وهو راغب بشده في ذلك حسب متابعتي ) أن يعمل علي صناعة فريق ينجح من خلاله في إقناع الجماهير الهلالية بالتصويت له من جديد .. ويفرض عليه أن يحقق من الإنجازات خلال الموسم الجديد مايفوق الإنجازات الكبيرة التي حققها في الموسم السابق والتي تتمثل في الجوهرة الزرقاء هذا الصرح العملاق .. وفي الثنائية التاريخية (الدوري والكأس) وغيرهم من الإنجازات الأخري .
* أعود لحديث المهندس هارون .. وأعلق عليه بالقول أن الموسم القادم يعتبر الأخطر للمجلس الهلالي لأنه مواجه فيه بعديد التحديات ولعل أهم وأبرز تلك التحديات التي يحتاج مجلس كردنه للنجاح فيها الملف الإفريقي خاصة بعد أن ودع الأزرق البطولة في المشاركة الآخيرة من أدوارها الأولي.
* الكاردينال نفسه كان قد خرج خلال حديثه لقناة سودانية 24 وقال أن الموسم القادم هو موسم البطولة الإفريقية في الهلال ووقتها فهم الكثيرون حديثه بالخطأ حيث فسروه بأنه يقصد بأن في حالة عجز النادي عن الحصول علي لقب إفريقيا سيترك الرئيس مقعده ويبتعد عن الهلال .. مع أن الرجل كان واضحاً وهو يقول بأن التخطيط الذي تم إعداده لفريق الكرة في الموسم الجديد لو لم يقد النادي للفوز بدوري الأبطال فلن ينجح في الفوز فيه مستقبلاً في اشارة واضحة للغاية للتجهيزات غير المسبوقة لتدعيم فريق الكرة وتجهيزه بصورة كبيرة لتلك المشاركة .
* الهلال في الموسم الجديد سيجد نفسه مشاركاً في ثلاث بطولات يتعين عليه الفوز بألقابها جميعاً .. فعلي المستوي المحلي سيدافع الاسياد عن لقبي الدوري والكأس وجمهور النادي الذي إستمتع بطعم الثنائية لن يقبل بالتفريط بها في الموسم الماضي .. أمام علي المستوي الإفريقي وهو المهم سيكون التحدي الأكبر والأخطر المتمثل في الحصول علي لقب الأبطال .
* تلك التحديات الثلاث تفرض علي المجلس إنطلاقة التحضيرات بشكل مبكر من أجل الوصول للجاهزية المثالية مع إنطلاقة الموسم التي ستكون ساخنة للغاية حيث سيبدأ الممتاز منتصف يناير القادم فيما ستنطلق المشاركة الإفريقية في خواتيم نفس الشهر أو بدايات فبراير .
* إنطلاقة الأعداد مبكراً خطوة مهمة ولكن الأهم منها أن ينجح المجلس في ملف المحترفين الاجانب الحالي .. فهذا الملف الإستراتيجي يعتبر مفتاح تحقيق كل التحديات الأمثل في الموسم الجديد .. فاللاعب المحترف الحقيقي نكرر الحقيقي وحده من سيكون قادراً علي المضئ بنا للأدوار المتقدمة إفريقياً وهذا الحديث ليس تقليلاً من دور اللاعب الوطني بقدر ماهو إعتراف لابد وأن نرفع صوتنا به عالياً .
اللاعب الوطني نعم مميز ومهاري وصاحب غيرة كبيرة علي الشعار لكنه للأسف يفتقد ثقافة البطولات الكبيرة .. ووجود المحترف الأجنبي صاحب البصمة الذي يتمتع بتلك الثقافة سيكون خير عون وسند له وللفريق في تحقيق المطلوب وتجاوز وعر الدروب .
* والأهم من كل ذلك هو التعاقد مع مدير فني صاحب شخصية متميزة وقدره علي صناعة فريق البطولات .. خاصة بعد إنهيار صفقة الفرنسي غارزيتو كما تم الإعلان عنه أمس .
* كونوا معي فللمداد بقايا..
بقايا مداد ..!
* صرف النظر عن غارزيتو قرار تأخر كثيراً رغم إحترامنا الكامل لهذا المدرب .
* المجلس الهلالي ومن اللحظات الأولي التي أحس فيها بأن غارزيتو يراوغ من أجل تنفيذ كامل شروطه التي جاءت في بيان النادي بالأمس خاصة المالية منها كان عليه أن يصرف عنه النظر فوراً .. حتي يكسب الوقت في إختيار مدير فني جديد يتولي المهمة .. ويحدد الخيارات الأجنبية التي يريدها .
* مشكلة البعض في الهلال الأساسية أنهم يطلقون الكذبه ثم يصدقونها هم بأنفسهم قبل أن يتخذونها زريعة من أجل الهجوم علي المجلس الهلالي الحالي بدون أي حياء أو إعتبار لعقلية من يقرأ لهم .
* غالبية من يهاجمون مجلس الهلال حالياً في موضوع الإستغناء عن قائد الفريق سيف مساوي يعتقدون أن المجلس قام بشطبه بجرة قلم دون الإلتفات لتاريخه الطويل في الهلال ولا مكانته كقائد للأزرق .. وتلك كذبة أطلقها البعض وللأسف صدقوها .
* مجلس الهلال عقد عدة جلسات مع اللاعب وأخبره بأن قرار الإستغناء عن خدماته قد صدر بالفعل من قبل اللجنة الفنية .. وأكد له أنه يريد أن تكون مغادرته لموقعه بالطريقة التي تليق به وبوضعه ككابتن وبالسنوات التي قضاها في الهلال .
* المجلس إقترح علي اللاعب الذهاب للإتحاد برفقة اللاعب الذي سيتم تسجيله في خانته ليقوم بنفسه بإخلاء خانته ولكن مساوي حسب ما توفر لي معلومات رفض تماماً هذا الأمر في الوقت الذي لم يصل فيه أي طلب رسمي للنادي من أندية الممتاز لإعارة اللاعب لها .. ورغم ذلك قام المجلس بما يليه وأخلي خانة اللاعب قبل أن يتم تسجيل أي لاعب جديد فيها تنفيذاً لتعليمات اللجنة الفنية .. فأين الخطأ هنا ؟؟ وأين عدم تقدير الكباتن والكبار ؟؟ وهل كان علي المجلس أن يصرف النظر عن إخلاء خانة اللاعب لأنه رافض لأن يقوم هو نفسه بهذا الإجراء ؟؟.
* الإحلال والأبدال سنة كرة القدم .. واللجنة الفنية للأزرق رأت أن مساوي بات لا يملك مايقدمه للفريق أكثر مما قدمه .. وفي نفس الوقت اللاعب يصر علي أنه مازال قادراً علي العطاء وذلك حق طبيعي له لا يمكن ان ينازعه فيه أي كاين من كان .. عليه فقد تم الإستغناء عن خدماته ولا عجب في الأمر .. ولا إستهداف ولا يحزنون .
* شخصياً أتمني التوفيق للاعب في مشواره القادم في المكان الذي يختاره .. لأنه لاعب منضبط للحد البعيد ومهذب جدا .. وصاحب إمكانيات جيده وخبرة مهوله .. والإستغناء عنه في الهلال لا يعني أبداً أنه بات غير مرغوب فيه من بقية الأندية .
آخر مداد ..!
توأم روحي بقيت لروحي سيد الروح
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : غبوش
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019