• ×
الإثنين 1 مارس 2021 | 02-27-2021
النعمان حسن

الثعبان يخلع جلده فيقوى بينما الهلال والمريخ يضعفوا

النعمان حسن

 4  0  1433
النعمان حسن




ما يميز الانسان انه يتتطورمن التجربة ولكن الهلال والمريخ اسلموا امرهم
لسماسرة التسجيلات رغم فشلهم من اى مكاسب رغم انهم اخضعوا انديتهم
لمصالح السماسرة طوال السنوات التى عرفنا فيها الاحتراف بل الفشل يزداد
سوءا كل موسم والرابح الوحيد سماسرة اللاعبين

و الاغرب ان الهلال والمريخ يستغنون عن من اهدروا فيهم المليارات قبل
ان يكملوا فترة تعاقدهم ليستبدلهم السماسرة بمن هم افشل منهم مع
مضاعفة تكلفة القادمين الجدد من لاعبين اجانب ووطنيين ولكم هو اغرب الا
نشهد اى فريق سوق محترفا له وحقق منه ارباحا مادية بعد ان يحقق له بطولات
خارجية فالمحترف ايمانويل حقق للزمالك بطولة افريقيا فى ثلاثة مواسم وكسب
من بيعه 2مليون دولار مع انه استجلبه ب200 الف دولار اما الهلال والمريخ
لم نشهد لهما حتى اليوم محترفين اجانب او وطنيين حققوا اى بطولات خارجية
وعائد من بيعهم بل يتم شطبهم وتعويضهم و المفارقة الاكبرانهم يعودون
للتعاقد مع من شطبوهم ويدفعون لعودتهم المزيد من المليارات والمؤسف
اكثر ان السماسرة ينجحون فى ان يتنقل لاعبوا القمة بين الفريقين بعشرات
المليارات مع انهم لم يحققوا اى انجازات خارجية فخميس سيقى خميس وجمعة
يبقى جمعة وان غير الشعار وما كان هذا ليحدث لولا غفلة وجهل ادارت القمة
بعد ان هيمن عليها اصحاب المال وليس الفكر والخبرة والباحثين عن التهريج
الاعلامى ويبقى الحال على ما هو عليه لاجديد يجنيه اى من الهلال
والمريخ غير البطولة المحلية التى ظلا يتبادلانها دون جديد بعد ان تفيض
جيوب السماسرة وافشل المحترفين بملياراتهم

مسلسل ممل يعيد حلقاته كل موسم بصورة اسوإ والمضحك

والمؤسف ان ما تسمى زورا بقمة الكرة السودانية لا تتوانى فى كل موسم ان
تخلع ثوبها فتتشطب وتسجل االعشرات حتى اصبح الملعب يشهد فى كل عام واقل
منه فرقا غير ما شهد الموسم الاسبق حيث ان كل منهما يغير جلده كل فترة
تسحيلات كما يفعل الثعبان ولكن الثعبان عندما يستبدل جلده يزداد قوة
ورشاقة بعكس ما نشهده من ضعف فى فريقى القمة كلما خلعوا ثوبهم وهم يسجلون
فى كل فترة تسجيلات ثمانية

لاعبين جدد واكثر مما يفقد الفريقين التجانس مع اهمالهما التركيز على
رعاية الناشئين والشباب كمصدر اساسى لتمويل الفريق بلاعبين اكثر تاهيلا
واقل تكلفة والمؤسف انهم طوال هذه السنوات لم يستوعبوا الدرس من الاهلى
المصرى الذى توج فريقه اكثر فرق العالم انجازات على الصعيدين المحلى
والخارجى والذى اولى كل اهتمامه رعاية الناشئين والاشبال واستجلب لهم
افضل مدرب هدكونى كما انه لم يحدث ان ضم لفريقه اكثر من ثلاثة لاعبين فى
وقت واحد لحرصة على جماعية فريقه كما انه لم يكن يشرك لاعبيه الجدد
ويبقيهم على مقاعد الاحتياطى لفترة حتى يطمئنعلى انسجامهم مع الفرقة

والمدهش بالنسبة للفريقن ان ما حققاه من انجاز خارجى رغم تواضعه
تحقق لهم قبل الاحتراف وهيمنة السماسرة عليهما وقبل ان تهدر المليارلات
فى التعاقد مع افشل اللاعبين من مرتجع الكرة الافريقية فالمريخ حقق كاس
الاتحاد الافريقى (من الدرجة الثانية) بينما تاهل الهلال لنهائى
البطولة الافريقية مرتين ولم يحققها

(حقا هذا زمانكم يا سماسرة فامرحوا حتى تشيع الكرة السودانية لمثواها
الاخير-اذا لم تكن بلغته-طالما اصبحت الاندية تحت قبضة رجال المال)



خارج النص



-شكراالاخ عزالدين التنزانى انا عنيت بحديثى الصحف التى كانت تصدر عن
الاتحاد الاشتراكى بعد حظر الصحف وليس الصحف التى كانت تصدر قبل حظرها
ولاذكر ان الراى العام كانت واحدة من صحف الاتحاد الاشتراكى فان كان هذا
حقيقة اكون اخطات واعتذر

واما ما قلته عن كتاب الاعمدة والصحافة اوافقك فيه تمام والسبب ان ملاك
الصحف اصحاب مصلحة فى الصراعات الرياضية وحولوا الصحافة الرياضى لاداة
ماجورة تعمل لحسابهم وان مجلس الصحافة استغل مادة الاستثناء فى قانون
الصحافة ولم يعد له دورفى التقيد بشروط ممارسة المهنة لما يتمتع به ملاك
الصحف من نفوذ ومؤثرات سواء فى رئاسة التحريراو ممارسة المهنة ولن
تعد الحاكمية لشروط القيد الصحفى لهذا ماتشهده اليوم نتيجة طبيعية لهذا
الخلل



-شكرا الاخ بكرى لندعو الله ان يصلح الجال فهذا ما نملكه



- شكرا الاخ ابو حمد اولا نجوم وكواكب لم تكن جريدة سياسية بحكم
تصديقها ومع ذلك فانميرى كان راس الدولة ولقد تسبب ذلك فى مشكلة بيننا
ووزير الاعلام يومها لنشرنا الخبر الريسى حول لقاء الهلال والمريخ وصور
كابتنى الفريقين النقر ورحمة الله عليه سامى عزالدين وتصادف معه نشر
خبر صغير بصورة النميرى فى ادنى الصفحة خاص بحضوره مباراة رابطة فاحتج
وزير الاعلام واصر على ان يكون خبرا رئيسا فى الصفحة الاولى فقنا له ان
اهمية الخبرلا تنبع من المنصب ولكن من اهمية المباراة فقررت من ذلك اليوم
الا ننشر اى خبرعنه طالما كانت هذه رؤية الوزارة وهذا ماحدث واما حديثك
عن مريخيتى فانا لست مريخيا او هلاليا والصحيفة لم تكن منحازة لاى من
الفريقين بل كانت معنية حتى بدورى الاندية الصغرى كما انه كان هناك كاتب
عمود يومى باسم (مريخيات)الاستاذفضل ادريس ت وعمود هلالى تحت عنوان
(هلاليات ) للاستاذ محى الدين تيتاوى وعمود خاص بالموردة (واحة القرقور)
للزميل دسوقى واما ما وردعلى لسانك من مواضيع اخرى ليس لى اى تعليق ولست
معنيا به



-شكرا الاخ عزالدين ابراهيم عبدالرحمن صحفييى ذلك الزمن مقارنة باليوم
مثثل فيمة الجنيه السودانى زمان مقارنةبسعره اليوم



-شكرا الاخ عادل سليمان معاك حق فيما قلته عن الصحافة ولكنه واقع
السودان اليوم فى كل مجالاته والصحافة ليست استثناء
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 4  0
التعليقات ( 4 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    جكسا 11-03-2016 02:0
    انا عاوز افهم بأي عقلية تدار هذه الاندية بعقلية الدولة ام الاعلام ام رؤساء الاندية ام السماسرة الظهرو مؤخراً
    بحيث العام الماضي صرح رئيس نادي الهلال تحديداً بأن العام 2017 سوف يكون خالي من المحترفين تماماً ولم يتم تسجيل اكثر من للعبين وطنيين ومانسمعه الأن ونشاهده بأن هنالك اكثر من ثلاثة محترفين في الطريق ومثلهم الوطنين فإن لم يزيد هذا العدد ولم نسمع إلي الأن بأن الندين قامة بتصعيد لاعيبة من الرديف الذي صرف عليهم الهلال خصوصاً مليارات الجنيهات ويبقي السؤال اين هم
  • #2
    شوقي 11-03-2016 12:0
    لاعب سوداني يكلف النادي فوق ال 6 مليار جنيه هذا خلاف حق السمسار وحق رئيس النادي
    وعمر اللاعب فوق ال 34 سنه

    فعلا قمه...
    يتم تسجيل لاعب مصاب وتدفع فيه ما يقارب 400 الف دولار بس عشان المكايده وتم شطب لاعب صغير فى السن سبحان الله
    صحي قروش الحرام تذهب كما جات
  • #3
    أبوقصي 11-03-2016 08:0
    استاذنا الجليل النعمان تحية تجلي واحترام بحق انت عزفت علي الوتر الحساس ومشكلة الكرة السودانية هي ان الرياضة سيطر عليها اصحاب المليارات وليس اصحاب العقول واتمني وارجو ان يتم تناول هذا الموضوع باسهاب لان ادارات الاندية هي السبب في كل مشاكل الكرة مثال تسجيل لاعبين وقضايا تهز المؤسم وضرب تحت الحزام واتباع صحفيين ومرشدين بعينهم وكل هذا سببو عدم الوعي والجهل وانهم مفتكرين بالمال سيجلسون علي عرش الرياضة وللاسف كثر يضحكون عليهم لانهم لم ياتو بجديد ولم يهتمو بالناشين والاشبال وكل كلماتهم وعود فارغة وبصدق اننا نحزن علي حال الرياضة لاننا لم ننجز اي شي يذكر علي كل المستويات غير العاب القوي فقط وياعجبي وحقا ناس بتمشي سنين طويلا وناس بدون ماتمشي توصل.... والله اننا نحزن حينما نجد حال الرياضة في دول من حولنا لم يكن لها تاريخ ولا حتي معروفة جغرافيا ولكنها بالرياضة سكنت قلوب كثير من شعوب العالم واين نحن من هولاء......
  • #4
    جلابي - الدوحة قطر 11-03-2016 08:0
    صباح الخير يا استاذ ....موضوع التسجيلات موضوع تعودنا عليه وهو مسلسل سنوي او كل فترة تسجيلات حيث يؤمن للبعض لقمة العيش وحتي اللاعبين الذين يسجلوهم يعلمون بانهم غير باقون العام القادم وهكذا يستمر المسلسل ولكن الملفت للنظر كمية ضخ النقود التي تدار بها التسجيلات ..فهي لا توضح ابدا بان هذا البلد فقير بل توضح ان كل السودان يملك المليارات ..يا استاذ ما دفع في تسجيلات هذا العام اكبر من ميزانية اقتصاد 3 بلدان وندعي ان السودان فقير
    شخصيا واقولها مرة اخري ان كنت املك المال واتي الي بالحلال لن انفق منه فلس في من اللعبين المتواجدين بالساحه ..زيا ليت يصب هذا المال في امكن اخري غير هذا المجال كمثال ملاجيء الايتام التي لا تجد قيمة الصابون او المستشفيات او خلافه مما يفيد ويجعل عند الله الاجر ...انه مسلسل الموسم وكل موسم
    وشكرا
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019