• ×
السبت 10 أبريل 2021 | 04-09-2021
خلف الله ابومنذر

الهلال قوة وبأس.. دورى وكأس

خلف الله ابومنذر

 3  0  1549
خلف الله ابومنذر

# قدم فريقا هلال السودان وشقيقه الأصغر هلال الأبيض عصر ومساء أمس فى نهائى كأس السودان على أرضية ملعب استاد مدينة ود مدنى مباراة قمة فى القوة والسرعة والمتعة والاثارة والاصرار والحماس لم يفسدها الا حكم المباراة بقراراته الخاطئة وضعف لياقته البدنية والذهنية وعكسه للعديد من المخالفات واحتسابه لمخالفات لا وجود لها فى قانون اللعبة وهذا ما أثر سلبا وبصورة كبيرة على مجريات المباراة على مدار الشوطين ويكفى ان هدف التعادل الذى احرز هلال الأبيض فى شوط اللعب الثانى جاء من كرة عبرت خط التماس بصورة واضحة شاهدها الجميع .
وهذا خطأ كبير يتحمله اتحاد الكرة الذى كان يجب ان يقع اختياره على حكم على مستوى من الخبرة والجاهزية والثقة لادارة مباراة فى نهائى بطولة تجمع بين ناديين ىتمتعان بمستوى فنى عال وان استعان بحكام أجانب .
# حقيقة حفلت المباراة وعلى مدار الشوطين باثارة وندية وقوة وسرعة وحماس لم تشهده ملاعبنا فى القريب وكانت بحق وحقيقة نهائى بطولة وكانت الأفضلية طيلة التسعين دقيقة لهلال السودان الذى أدى بمستوى فنى وبدنى رفيعين وانضباط تكتيكى عال واستطاع ان يفعل قدرات وخبرات لاعبيه ليفرضوا اسلوبهم على مجريات المباراة واغلاق كل المنافذ المؤدية الى مرماهم بالضغط على حامل الكرة من منتصف الملعب ووضع مفاتيح لعبه تحت الضغط والرقابة اللصيقة دون منحه المساحة والزمن لبناء هجمات منظمة وتشكيل خطورة على المرمى الأزرق ومن ناحية أخرى نجحت الفرقة الزرقاء فى تهديد مرمى المنافس بأكثر من طلعة هجومية شرسة من العمق والأطراف لتضع نفسها فى المقدمة قبل نهاية الشوط الاول بدقيقة بالهدف الذى أحرزه اللاعب الريدة بتمريرة رائعة ساحرة من اللاعب نزار حامد وضعت الريدة فى مواجهة المرمى وأسكنها الشباك
# هلال الأبيض لم يكن صيدا سهلا فقد أعاد المباراة الى نقطة البداية وأعاد نفسه الى أجواء المباراة بهدف التعادل الذى أحرزه مع بدايات الشوط الثانى الا ان هلال السودان الذى قدم بالأمس كرة قدم حقيقية مزيج ومزاج من القوة والحماس والتركيز والعزيمة والاصرار استطاع ان يضع نفسه فى المقدمة مرة أخرى بهدف رائع من لاعبه كابو الذى حسم به المباراة وتوج هلال السودان بطلا لكأس السودان ليجمع بين البطولتين من داخل الملعب وبالقوة والاثارة والعزيمة والحماس والطموح الاصرار والروح التى تحقق الانتصار وحقا هلال السودان قوة وعزيمة وبأس جمع بين الدورى والكأس
غيض
# حقيقة هلال السودان وجد ندا حقيقيا طيلة زمن المباراة فقد قدم هلال الابيض مباراة قمة العطاء الفنى والقوة ولكن عزيمة وقوة واصرار لاعبى هلال السودان كانت الأكبر والأمضى بالاضافة للخبرة والأداء الجماعى المميز فى جميع الخطوط لهذا كان هلال السودان حاضرا بفوز مستحق
# فى شوط اللعب الثانى كانت اللياقة البدنية للاعبى هلال السودان الأفضل وبصورة واضحة ورجحت كفتهم فى السيطرة على الملعب والضغط على المنافس وبناء العديد من الهجمات المنظمة الواعدة واحراز هدف الفوز
# شباب هلال السودان رمضان كابو وأبوعاقلة والريدة وأطهر الطاهر كانوا فى الموعد رغم قلة خبرتهم وقدموا مباراة كبيرة رغم قوة وأهمية
المباراة وشراسة وطموح المنافس ونتمنى ان يجدوا المزيد من الفرص ليتشبعوا بالمزيد من القدرات والثقة والخبرات ويبشروا بالمستقبل المطمئن.
# الذين لاموا مجلس ادارة نادى هلال السودان على تفريطه فى لاعب هلال الأبيض الذى اتفق معه هلال السودان وسلمه جزء من قيمة صفقة الانتقال خلال فترة الانتدابات القادمة وجاء وخطفه نادى نجمة المسالمة
# للذين لاموا المجلس نقول هذه ليس أخلاق هلال السودان ولا أخلاق الرياضة لأن اللاعب لا زال لاعبا لهلال الأبيض الذى أمامه مباراة نهائى بطولة أمام هلال السودان ولا يمكن ان يقوم هلال السودان باخفاء أو اختطاف اللاعب وحرمان ناديه من مجهوداته فى مباراة أمام الهلال ذاتو
# ثم ان الخانة التى يشغلها اللاعب فى الميدان يشغلها فى هلال السودان ثلاثة لاعبين وهم عبداللطيف بوى اللاعب الأساسى ومحمود أمبدة ورمضان كابو والاثنان الآخران لم يجدا فرصة المشاركة بصورة منتظمة
# بعدين اذا نجمة المسالمة دفعت مليارين ونصف المليار جنيه كاش للاعب رغم ان رئيسها الأخ جمال الوالى كان مهددا أمس بالسجن لعدم تغطية شيك بملغ مائة وخمسين مليون جنيه فقط تستاهل ومبروك عليها
# لأنها قبل كده دفعت ثلاثة مليون دولار للمحترف النيجيرى وارغو واثنين مليون دولار ونصف للحارس المصرى العجوز عصام الحضرى ومليون دولار لهيثم المرابط وثلاثة مليار جنيه لبكرى المدينة وغيرهم وفى النهاية جات شالت بطولة الدورى الممتاز من مكتب مولانا سمير فضل
# ألذ وأظرف وألطف حاجة قالوا الشيك الراجع كان شالوه كاش من شركة عضو لجنة التسيير السابقة طارق المعتصم عشان يسجلوا صلاح نمر.
# اذا كان نمر عايز يدخل رئيسكم السجن الأسد ليهو حق يهددكم بالحريق
# وأنا أقول صلاح نمر ده فى كل مباراة بتلفت جوه الميدان زى بتاع الركشة مالو أتاريهو كان منتظر أمر القبض على جمال الوالى عشان يضمن قروشو قبل نتيجة الفحص ما تظهر ويطلع عندهم خلعة من الهلال
# آخر أغنية للفنانة نانسى عجاج بتقول: ديل القوة والعزيمة وديل الشدة والبأس شالوا الدورى والكأس والراجين نتيجة الفحص ما عندهم احساس
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خلف الله ابومنذر
 3  0
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    إبراهيم 10-28-2016 10:0
    يا أبو منذر أنت بتتكلم عن الهلال و لا برشلونة ؟
    الهلال ليس بخير . هلال التبلدى بطل غير متوج أداءه كان أفضل بمراحل من الهلال كثيرا ممكن نجاح كابو فقط هو الذى حسم امر الكأس فى الأبطال هناك فرق كعبها عالى و من طلب العلا سهر الليالى .
    دفاع متهالك لا يجود هجوم و خرمجة فى كل شىء حتى الحريف المكير ( بشة ) بقى أى كلام الشىء الوحيد فى الهلال هو القط الكاميرونى مكسيم . شيولا صفر سادومبا صفر و سمعنا قالو الهلال جايب عنكبة عشان يعنكبها و هل نحن ناقصين عنكبات انا شخصيا بهذا المستو اتوقع خروج بدرى و مذل للهلال من الابطال .
    ونحن يا سادة ليس طوحنا دورى ممتاز أو كأس السودان . المصيبة الكبرى فى رئيسنا اشرف الكاردينا هذا الرجل لا ننكر له إجتهادة و دفع أمواله لهلال الملايين لكن المصيبة فى تصريحاته الغير موفقه ( أحتفل مع الاعبين بالدورى الممتاز بعد إنتهاء الدورة الاولى من الممتاز و أقول له لا تقل إنى فاعل ذلك غدا ( مش بعد شهور ) بل قل إنشاء الله . و الادهى و الامر قبل نهاية الممتاز فكر ياخد كأس أبطال افريقيا و انا أقول له أعقلها و توكل . لكن بلاعبين أمثال شيبولا و ساسا و دفاعك الشوربة دا كأس الأبطال لو سوق ليبيا ما بتجيبو . اللهم بلغت فأشهد
  • #2
    العالمى 10-28-2016 09:0
    عااااااجل. ..على جميع الزناطير الاحتشاد فى ( الميناء البرى ) لإستقبال بعثه المدعوم بمناسبة حصولها على كاس ( خارجى ) هههههههه.
  • #3
    عمر البشير 10-28-2016 08:0
    الا تتقي الله لجنة المسابقات بقرار واحد حرمة الآلاف من أداء فريضة المغرب والله عيب كبير وياريت في الاعمده تنكرو هذا العبث اللهم اني بلغت اللهم فاشهد
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019