• ×
الثلاثاء 13 أبريل 2021 | 04-12-2021
غبوش

الأسياد والتبلدية القمة الحقيقية للكرة السودانية ..!

غبوش

 0  0  689
غبوش


* نجاح فريق هلال الأبيض المجتهد في الإطاحة بالوصيف الدائم والضل التاريخي للاسياد من بطولتهم التي يصفونها بالمحببة كأس السودان والتأهل علي حسابهم بركلات الترجيح إلي النهائي وضرب موعد مع سيد البلد وزعيمها الأوحد يؤكد علي حقيقة طالما تحدثنا عنها كثيراً في هذه الزاوية .. وهي أن هلال الأبيض يعتبر الند الحقيقي للأسياد ولو في هذا الموسم .
* هلال الأبيض وبعد الدعم الكبير الذي أولاه له والي الولاية مولانا أحمد هرون نجح في أن يصنع لنفسه إسماً قوياً ومرعباً في خارطة الكرة السودانية خلال هذا الموسم وتفوق علي الكثير من الأندية بما فيها أندية المقدمة بإستثناء الهلال بطبيعة الحال الذي نجح في الحصول علي لقب الممتاز .
* أولاد التبلدي فازوا علي الوصيف ثلاث مرات في هذا الموسم مرتان في الممتاز رايح جاي والآخيرة فيهما كانت خماسية مزله داخل الارض وبين الجماهير .. والثالثة أمس الأول في الكأس قادت للإطاحة بهم من البطولة وكما يقولون الثالثة ثابته حيث أكدت تماماً تفوق هذا النادي علي الوصايفة فنياً.
* عليه ستكون مواجهة الأسياد وهلال الأبيض الخميس القادم علي نهائي كأس السودان مباراة القمة الحقيقية في هذا الموسم .. وستكشف بصورة كبيرة عن البطل الذي يستحق التربع علي لقب كاس السودان .
* مستوي الهلال الذي تابعناه عليه في مباراة الأهلي شندي الآخيرة لا يطمأن أبداً خاصة وأن اللقاء القادم سيكون أمام فريق بطموح وإمكانيات هلال الأبيض الذي يجب علينا أن نعترف له بالقوة ونعطية حقه كاملاً من الإحترام حتي نتمكن من التغلب عليه .
* مباراة الخميس ستحتاج لتعامل خاص من قبل الجهاز الفني للفريق الأزرق وأخص هنا الكابتن فوزي المرضي الذي أتمني أن يكون قد تابع مباراة أمس الأول جيداً ووقف علي المستوي الممتاز لخصمه المرتقب .
* التخندق والأسلوب الجبان الذي شاهدنا عليه الهلال في مباراة النمور لا يصلح ابداً في المباراة القادمة .. ويقيني لو مارس الهلال نفس التكتيك سيتعرض للهزيمة لا محالة .
* الهلال يضم أسماء هجومية خطيرة للغاية للأسف لم تجد فرصتها كاملة حتي الآن .. بعد أن ظلت الأجهزة الفنية للازرق تعتمد علي اسماء معينه لقيادة الهجوم .. وحتي بعد رحيل الروماني بلاتشي سار مبارك وفوزي علي نفس دربه وإن أعطي بعض الاسماء الجديدة والشابة فرصاً قليله ولكنها أبداً لم تكن بنفس القدر الذي كنا نعشم فيه .
* مواجهة الخميس ستكون الغلبة فيها لصاحب المجهود الاوفر .. ولصاحب اللايقة الأعلي .. والتكتيك الامثل .. لذلك نتمني أن يعمل الجهاز الفني للاسياد بقوة علي منح الفرصة فيها للاعبين الشباب أصحاب الموهبة العالية ليثبتوا فيها حقيقة إستحقاهم للتواجد كأساسين في التشكيلة .
* الهدف الأعلي في تلك المواجهة يجب أن يكون في الفوز فيها وضم لقبها لشقيقة الدوري الممتاز في الدولاب الأزرق .. والفوز لن يتأتي إلا بالدفع بالعناصر الأكثر جاهزية وصاحبة الدوافع الأكبر للتألق خلالها والمتمثلة في العناصر الشبابية .
* حديثي هذا ليس قدحاً في عناصر الخبرة بالهلال .. فنحن نشهد لهم بالتميز وقيادة الفريق للقب الممتاز .. ولكن يجب أن نعلم أن لكل مواجهة أسلحتها وطريقتها ورجالها .. ومواجهة الخميس أهم وأمثل الاسلحة والرجال لها العناصر الشبابية .
* كونوا معي فللمداد بقايا..
بقايا مداد ..!
* بنهاية مباراة امس الأول أمام هلال الأبيض سيكون المدفور قد قفل ملف كأس السودان .. بعد ان قفل قبله ملف الممتاز .. وقفل ملف البطولة الإفريقية .. وقفل ملف الفحص .. وقفل نفس جماهيره من كل شئ .
* المدفور الذي لم يترك جهة من الجهات إلا وقام بتقديم شكوي ضدها أو مقاطعتها يبدو أنه سيقوم بشكوي لاعبيه لرب العالمين بعد أن أخرجوه خالي الوفاض من اي إنجاز خلالها .
* الفشل الوصيفي كان متوقعاً للغاية بعد أن حارب النادي رئيس لجنة التسيير المهذب السابقة ونسي بدون اي سبب .. وإلتفتوا لرأي الإعلام السالب للنادي بإعادة جمال الوالي .
* ماحدث من موت لكل الأحلام الحمراء نتيجة حتمية لإستخدام الإعلام الأحمر لجرعات ذائدة من التخدير من أجل الغش علي الجماهير .
* شي تحكيم .. وشي إتحاد عام .. وشي شكاوي وفحوصات .. وشي شيبوب كواي القلوب .. وشي إذاعات وفضائيات .. وشئ إستهداف .. والمحصلة صفر كبير في نهاية المطاف .
* إعلام المدفور وده الفريق للخور .. هتاف نتوقع أن نسمعه بقوة في قادم المواعيد .
* وغابت لجنة سمير منزوعة الضمير .. فكان من الطبيعي أن يظهر المدفور بكل هذا الواقع المرير .
* التخدير هرد (كبد الحقيقة) في المدفور .. وكسر منطق (قلم في الساحة) الحمراء .
* وبرضو يا وصيف سنردد نحن (والله مارضيناه ليك .. تغمر الدمعات عينيك .. رغم كل إستئناف وشكوي .. برضو شفقانين عليك ) .
* الجماعة بعد الوداع التبلدي الحزين أصبحوا عطالي .. وحقو يساعدوا أنفسهم بالضمنة والليدو والكوتشينة .. وقعاد ساي صعب بالحيل كترو يا حبايب من القهوة والشاي .
* الحبيب تكعيب قال كالعادة .. أن الموسم الحالي للنسيان وهي جملة تعود علي يقولها طوال 14 سنة خدمة في هلهلة الوصيف .. شي المعز محجوب وشي عمر بخيت وشي تراوري وشي خماسيات داخل الأرض .. وشي إنسحابات مغلفة بالشكاوي .. ويا جيمي الوصايفة ينسو شنو ويخلو شنو ؟؟ بالغت معاهم عديل كده .
* آخر خبر .. الإذاعة الرياضية تعلن امس عن حوار مع جمال الوالي رئيس المدفور .. وبعد لحظات من هذا الإعلان يقوم الرئيس تااااااني شنو .. يعلن الإنسحاب من الحوار .
* متعوده .. دائماً .
آخر مداد ..!
لا حول الله .. ده جنسو شنو .. وساكن وين .. واسمو منو .. كتمتو نفسو الهوا وينو.. لسان حال المدافير عند رؤيتهم لفريقهم وهو أمام هلال التبلدي يطير .
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : غبوش
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019