• ×
الثلاثاء 3 أغسطس 2021 | 08-02-2021
الصادق مصطفى الشيخ

اكثر من راى

الصادق مصطفى الشيخ

 0  0  749
الصادق مصطفى الشيخ

بيان الخندقاوى
اصدر عضو نادى الهلال صابر شريف الخندقاوى بيانا نشر بالصحف ووسائط التواصل الاجتماعى بخاتمه وترويسة مكتبه باسم الدكتور صابر شريف طالب فيه بالوحدة الهلالية والتوحد خلف الكيان وترك الخلافات من اجل رفعة الهلال واعلاء شانه
ورغم ان البيان لم يحدد نوعية الخلافات ولا الشلهتة والتشتت ولا الاشياء التى تجرى وتدور وتسببت فى الفرقة والتشتت مما جعل المطالع للبيان يسال ويحتار فيما عناه الخندقاوى الذى يبدو انه يرمى لبعيد وتحديدا الانتخابات التى يجب ان تعامل وفق مطلوباتها بالخطط والبرامج وليس بيانات استكشاف الاوضاع واظهار النفس بالمصلح دون خرباشات او واضح ان الخندقاوى يتمنى حدوث خلافات ويتحدث بالعقل الباطن
عموما الخندقاوى ليس له صفة اصدار بيان بغض النظر عن وجود مشكلة من عدمها وان كان جادا لاستعان بمجموعة حتى لو من روابط المشجعين اما اصدار البيانات الفردية فهذا شغل شركات ومدراء مجالس ادارات وليس مؤسسات تنتخبها الجماهير

الوالى يشيل من القصر ويدى اللجنة المنظمة الغرامة نموذجا
القرار الاخير الذى اصدرته اللجنة المنظمة لمنافسات الاتحاد السودانى لكرة القدم بتغريم المريخ مبلغ عشرة مليون وخصم نقاط من رصيده لانسحابه من مواجهة الهلال فى نهائى مباريات الدورى الممتاز وبعيدا عن تداعيات القرر الذى كان بردا وسلاما عليه عدم وجود مساحة للتنافس بين القمة ولو كانت المباراة بامال مذكورة لكان وضع السودان باسماعيلية اخرى كما يقول مجلس المريخ الذى تمسك بالامن كانما اول مرة تقام مباراة بين الهلال والمريخ
قلنا ان تداعيات الغرامة ذكرتنا بالمثل الشائع يشيل من البحر ويودى البحر اى انه تعب بلا صالح وكذلك المريخ اخذ قبل ايام مليار من القصر الجمهورى وسيدفع منها للاتحاد الغرامة والاتحاد سيوردها فى خزانة الدولة

فساد دورى الخرطوم
اطلت على دورى الخرطوم ظاهرة غريبة وعجيبة فبعد ان كانت الاتفاقات حول نتائج المباريات تبرم سرا ويستحيل اثياتها مثل التواطؤ اضحت تطبخ علنا وتذاع على الهواء وتبث مباشرة للقرى والحضر فكل من تابع مباراة الجريف وشباب ناصر فى دورى الدرجة الاولى الذى دخل مراحله الختامية وانحصر الهبوط بين اندية معينة بعد استسلام وادى النيل مبكرا كل من شاهد هذه المباراة يقسم بان هناك شئ ما خاصة ولكن من يعلمون بواطن الامور يحاولوا نفى الوقائع على اعتبار ان الجريف اكتسح الزومة وهى من الخرطوم ولم يدرى هؤلاء ان النظرية تغيرت واضحى الانتقام الشخصى والعقد هى التى تثير الكوامن
وفى هذا المقام لابد من الاشادة بفتية الموردة جهاز فنى وادارى ولاعبين فقد فندوا الادعاءات التى سبقت مباراتهم مع بيت المال العريق وكسبوه بثلاثة اهداف معلنين ان الانحياز والجهويات الضيقة يجب ان لا يكون المجال الرياضى به متسع لها
متى يعى اصحاب التوازنات والحقد الشخصى ان الرياضة تسامح وتنافس بشرف بعيدا عن المؤثات والاغراءات التى اذا استمرت سيحول الاعبين لى متحصلين لمن يدفع اكثر
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019