• ×
الأحد 26 سبتمبر 2021 | 09-26-2021
رأي حر

الكاردينال لا نتردد ....لا نهتز ....لا نتزعزع !!!!(1)

رأي حر

 0  0  1445
رأي حر

رئيس الهلال يحدد مراحل المرحلة المقبلة ويطرح برنامج عمل جديد رسالة قوية لكل الاهلة لا نتردد ..لا نهتز ...لا نتزعزع
الهلال يبنى وطنا قويا للاجيال القادمة وليس للفوضى والتخلف
اولا .....عاد رئيس الهلال من خلال الجمعية العمومية العادية اقوى عزما واشد تصميما من اى وقت مضى قاطعا على نفسه عهدا بالا ترتد حركة مجتمع الهلال الى الوراء
الهلال قطع شوطا طويلا على طريق الاصلاح والتنمية وتبنى وطنا هلاليا مستقرا ويقف على ارض صلبة وطن تستلمه الاجيال القادمة ليواصلوا العمل على اصلاحه وتطويره فليس للاهلة ارض يعيشون عليها ولا سماء تظلهم غير كنف الهلال
من خلال القرارات التى اطلقها رئيس الهلال فى الجمعية العمومية بشان اهدى الجوهرة لشعب الهلال يعنى دفع الريئس فى شرايين الهلال شحنة من الحماس والعزيمة والاصرار مجددا الامل بان نادى الهلال يمضى الى الامام ولن يعود ابدا الى الوراء لم يكن كلاما خطابيا ولا عبارات انشائية ولكن وراء كل كلمة وحرف فى قراراته ما يؤكد هذه المعانى ويرسخ مفهومها قولا وفعلا
الهلال للاهلة العاشقين له وليس لتسلمه للفوضى والتخلف والعودة الى عصور الظلام الادارية او الارتداد الى الوراء سؤا رياضيا او اجتماعيا او اقتصاديا فلا بديل عن الثقة فى قدراتنا والتصميم على المضى قدما الى الامام
ثانيا رئيس الهلال كان قاطعا وهو يوجه رسالة شديدة اللهجة من خلال ادارته للجمعية العمومية العادية من ثلاثة كلمات لا نهتز ولا نتردد ولا نتزعزع ولا اكون مبالغا اذا قلت ان السبب الرئيسى وراء تفاقم كثير من مشكلاتنا الادارية هو هذا الثالوث المدمر الاهتزاز والتردد والزعزعة وتراجع اصحاب العزائم القوية الى الوراء وتصدر المترددينلصفوف الامامية الذين يظهرون شئيا ويبطنون اشياء كم حدث فى الجمعية العمومية العادية
لا اهتزاز فى السياسات الفنية التى تسير على نهجها الاجهزة الفنية والتى حازت على ثقة المجتمع الهلالى
لا تردد فى ترسيخ معالم وادبيات الهلال الحديثة التى تجهض اطماع المتربصين بمستقبل الهلال
لا تتزعزع فى ثقة هذا الوطن الهلال فى نفسه و فى ابنائه وفى قدرتهم على حفاظ حقوقه لا تفريط ولا مساومة ولا انحياز لا لشعب الهلال
ثالثا
الايمان الكامل بالديمقراطية وتحمل تجاوزاتها واخطائها لا شئ واحد هو حدوث انفلات يعرض ابناء الهلال لمخاطر الانتكاس وهذا التنبيه الهادى للرئيس يحمل اكثر من معنى
نافذة
فالحراك الغير مشهود فى عمر الهلال من قبل هو نتاج الشرارة التى اطلقها الرئيس بما جاء فى الجمعية العمومية العادية من قرارات تاريخية لم يسبق لها مثيل والتى فتحت شهية المجلس لكثير من الاصلاحات الادارية اى ان البداية كانت من الرئيس وليس بفعل اى ضغوط
من حق الاعضاء الجمعية العمومية ان يطالبوا بذلك ويسعوا اليه ولكن دون ان يتخذ يتخيل البعض انها فرصة سانحة لاحلال الفوضى وتنفيذ اجندة داخلية وخارجية تؤدى الى الخطر الشديد الذى حذر منه لرئيس الهلال وهو الارتداد تغير النظام الاساسى لا يجب ان يكون مجالا للمزايدة ويجب ان تتوفر له عواملل الثبات والرسوخ والاستقرار وان يتم هضم التعديلات الاخيرة التى لم تقدم فى الجمعية العمومية او حتى كتب لها الانسحاب
نافذة اخيرة
كشفت التصريحات المتسرعة لبعض المعارضين وطبيعة التغطيات الصحفية لبعض الصحف عما ورد فى قيام الجمعية العمومية بطريقة الوراثة عبر ديون الرئيس التى بلغت الكثير دون غيرها فى المجالس السابقة عمومارئيس الهلا بصفة اعتباره شخصية ذات مقومات مركبة لا يمكن سير اغوارها فى كلمات متعجلة لا ينتبه الكثير من المعارضين الجدد الى اهم مقاومات شخصيته هى تحديد الهدف الارادة الحديدية الجهد المنظم توظيف الامكانيات المتاحة المهؤلة من اجل الهدف
خاتمة
المسالة اقراها وفق تحليلى الشخصى فى اطار نظرتى الى رئيس الهلال الدكتور اشرف سيداحمد الكاردينال باعتباره قائدا فى ميدان معركة له هدف محدد وبالتاكيد هذا القائد تحيطه النيران والاصوات الصاخبة لما يدور فى الميدانوربما لاحقته بعض الاتربة من هنا وهناك لكن هذا لا يعنى على الاطلاق ان يتنازل عن هدفهى وان يقبل بتحول الصخب الى وسائل تؤثر فى سيطرته على ارض ميدانه .اتابع
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رأي حر
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019