• ×
الثلاثاء 20 أبريل 2021 | 04-19-2021
زاكي الدين

قضية شيبوب..(2)

زاكي الدين

 2  0  1921
زاكي الدين

*قد لا يعلم مريخاب كثر ان قضية شيبوب مفصلة لقضيتين الأولى تتعلق بالشق الداخلي المرتبط بإتحاد الكرة وما لديه من قواعد داخلية والشق الثاني يتعلق بالتقاضي الخارجي المرتبط "بالفيفا" وكان اي جزء يحتاج من المجلس ان يدفع بنقاط محددة وأعتقد ان من اوكل لهم ملف القضية على رأسهم دكتور مدثر خيري تحديداً قد إجتهد في بلورة القضية في شقيها الداخلي والخارجي وقد إعتمد في الشق الأول على تأكيد ان اللاعب شرف شيبوب يلعب للمريخ كهاوي وهذه الجزئية ستسمح للمريخ بمعاقبة اللاعب بالإيقاف وستجعل النادي يستفيد من المادة (55) في القواعد العامة والتي تشير الى ان اي لاعب هاوي في حال إنتقاله للعب خارجياً والعودة للسودان قبل إكمال مدة (18) شهر لا يحق له الإنتقال لنادي أخر خلال فترة الحماية وسيكون عليه العودة لناديه كي يكمل باقي المدة المذكورة وأعتقد ان المشرع وضع هذه المادة لقطع الطريق امام اي تلاعب في قضايا اللاعبين الهواة وما يترتب على ذلك من جدل كبير وهذه الجزئية أعتقد ان الإخوة في اللجنة القانونية وفقو فيها تماماً خاصة ان الإتحاد لم يكن بمقدوره ان يرفض للمريخ معاقبة لاعبه الهاوي بالإيقاف لمدة ثلاث أعوام، لكن للأسف هنالك من لم يساير هذا المنطق وجنح لتأكيد ان اللاعب محترف لانه يتقاضى مبالغ مالية وأعتمد في ذلك على اللائحة الدولية التي تشير إلى ان اللاعب الذي يتقاضى مبالغ مالية أكبر من المتعارف عليه بالنسبة للهواة يعد محترف وبالطبع هذه الجزئية لا يمكن ان تطبق في الجزء المتعلق بالقضية داخلياً وهذا الوضع للأسف سير عليه البعض القضية بعد ان خاطبو لجنة شؤون اللاعبين غير الهواة بأن اللاعب محترف لانه ظل يتقاضى حوافز ورواتب وبالطبع هذا الحديث كان له تبعات فيما بعد في قضية اللاعب التي إتجهت لمسار ان اللاعب محترف وأعتقد ان الإتحاد السوداني لولا أنه جزء من عملية التواطؤ لما توقف كثيراً عند الجزئية الأخيرة فهو يعلم ان اللاعب شيبوب انضم للمريخ كهاوي ويعلم كذلك ان تضمين العقوبة التي سنها المريخ على اللاعب ستدون في بطاقة إنتقاله التي طلبها فيما بعد شبيبة القيروان وللأسف تماطل إتحاد الكرة في إرسال البطاقة التي لم تدون فيها العقوبة الموقعة من النادي على اللاعب لان هنالك من أدعى ان اللاعب محترف وفقاً لما يتقاضاه من أموال من نادي المريخ وبالطبع لايحق للنادي ان يوقع على اللاعب المحترف العقوبات التي تم إيقاعها على الهاوي وهذا ما ظل ينادي به الأخ مدثر خيري، لكن هذا الحديث وجد الكثير من الإهمال وهنالك من قاد القضية لهذا المسار المعوج بحديثه فقط عن إحتراف اللاعب.
وهج اخير
*القضية المذكورة أوضحت الكثير حول من يتبنون الكثير من الأراء الفطيرة والتي تكون دوماً نهايتها بلا مخرجات واضحة تصب في مصلحة النادي الذي جبل عدد من ابنائه على تغبيش الحقائق بالإدعاء فقط بمعرفة الأشياء وهم للأسف لا يعلمون ولا يدرون أنهم لا يعلمون.
*المريخ لديه قضية تم إهمالها من قبل اللجنة الحالية وتم التعامل مع ملفها بصورة سيئة لم ترتكز أبداً على "المتخصصين" بعد ان قال من يعرف كلمته وفيما بعد ترك الأمر برمته لمن يدعوون معرفة اللوائح وتأوليها والفصل فيها وفقاً لتفسيرات يتبناها فقط هؤلاء في خواطرهم ويدفع فيما بعد الثمن المريخ.
*اللجنة الحالية أهلمت الشق المتعلق بالتقاضي الخارجي والذي وصلت فيه اللجنة السابقة لنقاط واضحة بعد ان قامت بتوكيل المحامي الإيطالي الشهير بازيللي والذي أكد للجنة ان هذه القضية من القضايا المهمة والتي بالإمكان المضي فيها وإنتزاع حقوق النادي فيها بالتعويض المادي مع معاقبة الأطراف المتورطة في عملية إنتقال اللاعب التي تشير كل فواصلها لتدخل طرف ثالث هو نادي الهلال وفي ذات الوقت أكد لهم ان المريخ حينها سيفقد اللاعب لانه قد فسخ عقده من طرف واحد كما فعل من قبل عصام الحضري مع الأهلي لكن الفرق فقط في ان الحضري عندما انتقل لسيون كان محترف وشيبوب لديه عقد إحتراف خارجي مع المريخ لا يعترف به الإتحاد داخلياً لكن الفيفا ستعتمده خاصة ان القضية تتعلق بتدخل طرف ثالث.
*تركت اللجنة الحالية كل هذا بعد ان تم تعينها وأهملت تماماً ملف القضية وأتجهت مؤخراً للتصعيد الداخلي الذي كان من الطبيعي ان يفتقد للحجج القانونية، فلجنة التسير الحالية للذين لا يعلمون هي من تسببت في إضعاف التقاضي داخلياً بجنحها لفرية ان اللاعب محترف وهي من ضاعفت من إضعافها مؤخراً بعد ان ركلت اي إتجاه لإتمام مشوار التقاضي خارجياً.
*المريخ يمر بأزمة ضمير ويعيش حالة متقدمة من التقهقر في كل ما يتعلق بالشفافية ويقوده الأن كثر لعوالم متصحرة من الجدليات الفارغة التي لا تقدم هذا النادي قيد أنملة.
*نحن عندما ننبرى للحديث عن قضايا المريخ وتفصيل ما تحتويه من أكاذيب ينبرى لنا كثر ويطلقون العنان لتفسيراتهم ولحديثهم السمج والذي لا يعنينا كثيراً طالما ان هنالك من يمارس التخريب والتهريج في عوالم الأحمر التي تحولت بفضل هؤلاء لمناطق شدة وتحولت بفضلهم لجزيرة منعزلة عن اي حقائق.
*الإتحاد العام لا نختلف كثيراً مع من يدعون لذهابه، لكن هنالك من هم أخطر من الإتحاد على المريخ وهنالك مخربين و أدعياء أشد فتكاً بالمريخ من الإتحاد ولجانه.
*لجنة التسير الحالية مسؤولة تماماً عن ضياع هذه القضية وبالطبع لا نعفي إتحاد الكرة الذي مارس دور المتواطئ بحرفية عالية تحت إشراف من يدعوون إلمامهم بالقانون الرياضي.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    Gaafar Hamad 10-21-2016 05:0
    المشكلة لوائح الاتحاد غير واضحة وغير مكتملة ومن وضعها يبدو أن معرفته بالقانون كمعرفة مزمل تماما وهذا ما يؤدى إلى الجدل والخلاف كل عام.. المادة 55 فى قسم الهواة ولم تشر إلى وضع الاعب العائد هل هو هاو أو محترف
  • #2
    Gaafar Hamad 10-21-2016 05:0
    المشكلة لوائح الاتحاد غير واضحة وغير مكتملة ومن وضعها يبدو أن معرفته بالقانون كمعرفة مزمل تماما وهذا ما يؤدى إلى الجدل والخلاف كل عام.. المادة 55 فى قسم الهواة ولم تشر إلى وضع الاعب العائد هل هو هاو أو محترف
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019