• ×
الخميس 24 يونيو 2021 | 06-23-2021
احمد الفكي

مسرحية الهارب الأحمر

احمد الفكي

 0  0  954
احمد الفكي


مسرحية الهارب الأحمر لم يكتب فصولها تشارلز ديكنز الذي كتب أوراق بيكويك , أوليفر تويست , دايفيد كوبرفيلد , الأزمنة الصعبة , قصة مدينتين , الآمال أو التوقعات العظيمة . بل كتب فصولها نادي المريخ العظيم في ساعات غابت فيها الحكمة لأصحاب القرار عندما اختفت الحقيقة التي لم يتوقعها جمهور الأحمر الوهاج فتوافدوا صوب إستاد الخرطوم ليلقوا نظرة على نجومهم في ختام بطولة سوداني الدوري الممتاز للمباراة التي تجمعهم ببطل المسابقة المتوَّج قبل انتهاء الموسم بأسبوعين كاملين تجعل الهلال قمراً مكتملاً بعد ولادته كما هو هلال الملايين وقت نزوله أرض الملعب مساء الثلاثاء 18 أكتوبر 2016 ليُزف عريساً من قبل جمهوره العريض الذي احتل ثُلثي المكان بحكم الشعبية الجارفة ليترك الثلث لعشاق الوصيف , و الجميع يهتف مؤازراً لمن يعشق .
لم يدخل أصحاب القمصان الحمراء فكان الصمت الحزين الذي أصاب جمهور المريخ الذي استغفل من قبل إدارة ناديهم حيث لم توضح لهم الموقف بأنهم لن يلعبوا المباراة . فكانت الخيبة و الخذلان فخرج الجمهور الأحمر من الإستاد و علامات الحسرة تكسوهم وهم قد شربوا مقلب من مقالب الكاميرا الخفية أبطاله لجنة تسيير المريخ الـ 28 فرداً عنوانه مسرحية الهارب الأحمر Red Fugitive Play .
تَخلُّف المريخ و امتناعه لأداء المباراة التي لم يُخبر بها جمهوره الذي كتب في سجل الذكريات الأليمة و الحزينة حضرنا و لم نجدك يا مريخنا العظيم , وهم لا يدرون أنَّ فريقهم طبقَ ما في علم النفس على أرض الواقع ما يُعرف بالأسلوب التهربي Escape mechanism وهو طريقة في السلوك أو التفكير تُصطنع للتهرب من الحقائق أو المسؤوليات .
بهروب المريخ و عدم أدائه لمباراة مسك ختام الدوري أتاح لهلال الملايين فرصة تحقيق الرقم القياسي من النقاط حيث بلغ إجمالي النقاط التي أودعها الهلال في بنك الدوري الممتاز موسم 2016 ما عدده 87 نقطة و عدد وافر من الأهداف التي سُجلت له بلغت 82 هدفاً من إجمالي أربعة و ثلاثين مباراة خاضها حقق الفوز في ثلاثين منها و تعادل في ثلاثة و خسر مثلها .
ما أعظمك يا هلال و أنت تُسعد قاعدتك العريضة و تهديهم كأس الدوري الممتاز للمرة الثالثة عشر من إجمالي واحد و عشرين نسخة .
التحية لمجلس إدارة الهلال و الجهاز الفني و اللاعبين و الجمهور الذي لم يبخل يوماً بالمساندة و الوقوف خلف الفريق ليكون هو اللاعب الأول .
* طواف الكاردينال
عندما أطلق الحكم صديق الطريفي صافرة النهاية بعد منحه المريخ الحق القانوني فرصة الربع ساعة للدخول لأرضية الملعب و لم يدخل . عمت الفرحة جميع محبي الهلال داخل الإستاد و خارجه في السودان و بلاد المهجر , وقتها كانت لحظة الحب التي تبادلها رئيس مجلس إدارة الهلال الشاعر الدكتور أشرف سيد أحمد الكاردينال مع الجمهور داخل الإستاد ملوحاً بيديه طائفاً أرجاء الملعب الذي اكتسى باللون الأزرق في لوحة ستظل خالدة في ذاكرة كل رياضي .
* اجتماعيات الأوتاد :
غادرنا إلى أرض الوطن الغالي , الباشا حيدر محمد طه ,الرياضي المطبوع و القلب النابض للجالية السودانية في حائل لقضاء إجازة وسط الأهل و الأحباب . كل الأمنيات له بالتوفيق و النجاح وهو في ربوع السودان الذي يتنسم عبق مخرجات الحوار الوطني .
عاد من أرض الوطن إلى مقر عمله في جدة الإعلامي الكبير الأخ الدكتور محمد طه محمد عبد الله رئيس منتدى وهج الغربة , ورئيس رابطة الإعلاميين السودانيين بالمنطقة الغربية - المملكة العربية السعودية , ومراسل قناة النيل الأزرق . بعد أن أجرى عملية جراحية في العيون بإحدى مستشفيات الخرطوم , تكللت بالنجاح و لله الحمد و عبر أوتاد ألف سلامة و ما تشوف شر أخي محمد طه و عوداً حميداً مستطاب .
* آخر الأوتاد :
في نهاية الموسم الكروي للدوري الممتاز من داخل بيته سقط المريخ في الأمتار الأخيرة و من قبله سقط الاتحاد العام لكرة القدم السوداني في الأمتار الأولى .
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : احمد الفكي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019