• ×
الأحد 26 سبتمبر 2021 | 09-24-2021
محمد احمد سوقي

لتأكيد جدارة الهلال للفوز بالممتاز

محمد احمد سوقي

 2  0  1487
محمد احمد سوقي

لا تهاون بل ضرب بالهاون في مباراة القمة
الشكر والتقدير لكل من أسهم في فوز الهلال بالممتاز
رغم حملات الصحف المريخية المستمرة لتبخيس فوز الهلال بالممتاز والذي حققه في نظرهم بدعم الحكام وليس عن جدارة واستحقاق،ورغم محاولات نسف الموسم بالتهديد بالانسحاب ليعيد الاتحاد البرمجة عدة مرات حتى تكتمل صفوف المريخ على أمل تحقيقه لانتصار على الهلال يرد له الاعتبار ويمسح الصورة المهزوزة التي ظهر بها في هذا الموسم ويجعل الدوري الذي انتزعه الهلال عنوة واقتدارا بلا طعم في أفواه الجماهير الهلالية التي احتفلت بحسم فريقها للممتاز قبل اسبوعين من نهاية المنافسة، ورغم كل هذه المحاولات المستميتة لاحباط الهلال وهز ثقته في نفسه الا ان ذلك لم يؤثر في معنويات الادارة والجهاز الفني واللاعبين الذين يدركون ان الفوز على المريخ في مباراة الختام بطولة قائمة بذاتها ينبغي ان يقاتلوا فيها بقوة وشراسة لالحاق هزيمة كبرى بالنادي الاحمر لتأكيد جدارتهم بالجلوس على عرش الممتاز واثبات انهم الزعيم الحقيقي للكرة السودانية بتاريخهم وامجادهم ومهاراتهم التي لم تنجح الحرب النفسية لاعلام المريخ في التأثير عليها بل زادتها قوة واصراراً ليفرض ابطال الهلال باذن الله سيطرتهم على مباراة القمة ويجتاحوا دفاع المريخ المتهالك بموجات من الهجوم تصلي شباكه ناراً ذات لهب لإجبار المريخاب للاعتراف على رؤوس الاشهاد ان الهلال قد فاز بالبطولة عن جدارة وليس بدعم الحكام والذين لم يكونوا يوماً سنداً للهلال بل ظلوا دائماً خصماً عليه وعدواً له .
فلا للتفريط والاستهتار في مباراة القمة بـإعتبار ان الهلال قد حسم البطولة بل يجب ان يكون كل ما تعرض له الهلال من هجوم واساءات واستفزازات دافعاً وحافزاً لإنهاء الموسم بفوز تاريخي يؤكد عظمة الهلال التي استمدها من عظمة نضاله الوطني الجسور ومن انتماء كل قيادات الوطن ونجومه في الادب والفن والثقافة اليه أمثال الزعيم الازهري بطل الاستقلال والسيد عبد الرحمن المهدي صاحب الشعار الشهير السودان للسودانيين والمحامي الشهير مبارك زروق والسيد حسن عوض الله والسيد الصادق المهدي وحسن عبدالقادر الحاج وكرومة كروان السودان واسطورة الغناء والحاج محمد أحمد سرور رائد الغناء في السودان وفنان الشعب وردي ونقيب الفنانين احمد المصطفى وفنان الوطن العطبراوي الذي غنى للسودان والهلال وفنان الشجن محمد ميرغني والشاعر المبدع سيد عبد العزيز والشاعر المرهف أبو آمنة حامد الذي لو لم يكتب سوى سال من شعرها الذهب لتوجته واحداً من افضل شعراء الاغنية إضافة للآلاف من القيادات في الجيش والشرطة والاحزاب والخدمة المدنية والمؤسسات والبنوك فالهلال هو وطن في نادي وليس نادياً في وطن حيث كان رجالاته وقياداته في كل الازمنة والعهود نجوماً ساطعة واسماء لامعة ورموزا باذخة يتقدمون الصفوف في كل المجالات تأكيداً على ان الهلال هو الاصل وما عداه الفرع وهو الكل وما عداه الجزء وهو نادي النخبة والتميز والاشراق في كل أوجه الحياة.
الشكر والاشادة لكل من اسهم في الفوز بالممتاز
إذا كنا قد أشدنا في مقالات سابقة بالدور الكبير الذي لعبته ادارة الهلال والجهاز الفني واللاعبين في الفوز بالممتاز،فلابد من الاشادة بكل من اسهم في هذا الانجاز بالجهد والفكر والمال وفي المقدمة حكيم الهلال طه علي البشير الذي دعم الكاردينال بمبلغ 200 الف يورو أي ما يعادل "اكثر من ثلاثة مليارات" شكلت جزءاً مقدراً من تكلفة التسجيلات في الموسم الماضي وهو اكبر دعم يتلقاه الهلال سواء من الدولة او الافراد كذلك لابد من الاشادة بجماهير الهلال الوفية التي كان لها الفضل الاكبر في انتصارات الهلال بدعمها ومساندتها للفريق في كل المباريات حتى توج نفسه بطلا للممتاز والتحية والاشادة لروابط الهلال بتشجيعها المتواصل للفريق ووقفتها القوية خلفه حتى في المباريات التي لعبها في الولايات والتي لم تتخلف يوماً عن مرافقة الفريق فيها ولا ننسى الدور الكبير والمقدر للاقلام الهلالية الجادة والمسئولة التي تحترم نفسها ومهنتها بممارسة النقد الهادف والبناء لمعالجة الاخطاء والاشادة بالايجابيات دون ان تلجأ يوماً لإثارة الفتن والمشاكل بل ظلت دائماً تقول كلمة الحق من أجل مصلحة النادي بعيدا عن ممارسة الاحقاد وتصفية الحسابات كذلك لابد من الاشادة بالسيد علي بتري رئيس رابطة مشجعي الهلال بالدوحة ومستشار مجلس الهلال لشئون الروابط الخارجية على الجهد الكبير الذي بذله لإعادة تكوين الروابط الخارجية وتفعيلها بنظام أساسي موحد يحكم عمل كل الروابط وبالتجهيز لعقد مؤتمر جامع لكل الروابط الخارجية لمعالجة المشاكل واوجه القصور وتوظف كل امكانيات الروابط لمصلحة الهلال في المرحلة القادمة التي سيخوض فيها البطولة الافريقية اضافة لتوجيهه الدعوة للهلال لإقامة معسكره بالدوحة استعداداً للموسم الجديد ودوري الابطال خاصة وان الدوحة تملك كل وسائل إنجاح المعسكرات.
وأخيراً لابد من اشادة خاصة بإبن الهلال الوفي شبشة الذي نذر حياته لخدمة الهلال خلال الخمسين عاماً الماضية والتي كان فيها احد صناع انتصارات الهلال بخدمته للاعبين ومحافظته على أموالهم ومعداتهم ورفعه لمعنوياتهم قبل كل مباراة ليضرب المثل في الولاء والوفاء للهلال بعدم التخلف عن خدمته في احلك ظروف المرض فله التحية والتقدير واطال الله عمره وأدام عليه نعمة الصحة ليواصل مسيرة العطاء للنادي الذي أحبه أكثر من نفسه وقدم له كل مايملك من جهد وقدرات.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    ابو مازن 10-15-2016 10:0
    وابو الانتصارات وزارع الفرح في شفاه الجماهير ومطور البنيات التحتية السيد الدكتور اشرف سيد اجمد الكاردينال ليس له اشاده.. ده انت حاقد بشكل والحقد مرض ربنا يشفيك .
  • #2
    ابو مازن 10-15-2016 10:0
    وابو الانتصارات وزارع الفرح في شفاه الجماهير ومطور البنيات التحتية السيد الدكتور اشرف سيد اجمد الكاردينال ليس له اشاده.. ده انت حاقد بشكل والحقد مرض ربنا يشفيك .
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019