• ×
الجمعة 18 يونيو 2021 | 06-18-2021
زاكي الدين

ضياع الحقائق سبب الأزمة(1)

زاكي الدين

 0  0  860
زاكي الدين

*أعتقد ان معاناة المريخ المتداولة بإستمرار من قبل الإعلام عن الإتحاد ولجانه تقف ورائها نقاط كثيرة ومسببات غير معترف بها داخل البيت المريخي ويتم تناولها فقط في سياق أن المريخ "مستهدف" من قبل تلك اللجنة أو ذاك الحكم أو ذاك الإداري فكل هذه الإشارات ظلت تخرج لعامة المريخاب دون ان يتوقف من ظل يخرجها بإستمرار عند حقيقة لماذا يعاني نادي كبير ذا شعبية جارفة كالمريخ من بغاث الطير ومن "المتآمرين" دوماً كما ظل يوصف البعض "أعداء" المريخ في تلك المؤسسات.
*لكل معاناة مسببات ولكل أزمة متجذرة رصيد هائل من تجاهل المسببات التي أدت للمعاناة المتمثلة في إتحاد الكرة ولجانه التي تصنف في خانة المستعدي الدائم للمريخ وشعبه وأعتقد ان تجاهل المسببات الرئيسية للمعاناة المتعلقة "بتجاهل الإدارات المريخية" المتعاقبة خلال السنوات الأخيرة لأهمية ان يكون المريخ أحد العناصر البارزة في تثبيت مبدأ سيادة حكم القانون وبسط عدالة المنافسة بالزج بكوادره ودعمها كما تفعل أندية منافسة ظلت تدعم كوادرها بإستمرار لتشارك عملياً في إدارة المؤسسة الكروية التي تدير النشاط بالبلاد وهذه الجزئية لاتعني مطلقاً ان يكون القيام بها يراد منه ان يأخذ المريخ حقوق الأخرين لنفسه، لكن العمل بها الغرض منه فرض مبدأ الحياد أولاً و ثانياً الإشراف على ان تكون المؤسسة المعنية غير موجهة حسب ما يريد اي طرف أخر سواء كان الهلال كند تقليدي للمريخ ظل يشاطره لعب ذات الأدوار الريادية منذ التأسيس أو اي نادي أخر، وللأسف خلال أخر (14) عام ظل المريخ يشكل غياب كبير عن أضابير الإتحاد وهذا الغياب مرده لعدم إهتمام الإدارات المتعاقبة ومرده للإستخفاف بثوابت ظلت قائمة وتشكل عرف يتوافق عليه الجميع، فمريخية وهلالية من يديرون المؤسسات الرياضية ظلت في حالة سجال ولم ينحدر في أوج التنافس فيها لم ينحدر الوضع كما هو الأن ولم نرى أو نسمع ما نتابعه الأن من عبثية كبيرة جعلت إعلام نادي بحجم المريخ يصبح على تدبيج المقالات المنددة بما وصل له حال المريخ أو فلنقل بما أوصل له بعض الإداريين المريخ من غياب متعمد لكوادر المريخ داخل إتحاد الكرة.
وهج أخير
*المريخ تغييب الحقائق فيه فعل الكثير ومازال يفعل والدليل ما إثير مؤخراً حول قضية اللاعب شيبوب، والتي أراد ان يجعلها البعض جسر يقذف من خلاله كل مساوئ ما إنتج من علاقة شائهة باتت تربط المريخ والعديد من لجان الإتحاد وسر هذه العلاقة الشائهة قد لا يقتنع كثر أنه يعود لممارسات عشوائية ظلت تنتجها إدارة الرئيس الحالي الذي إستبدل كل الأرث السابق بعلاقات شخصية تربطه مع من يديرون تلك المؤسسات وهذا لعمري إختزال دفع المريخ ثمنه بصورة مضاعفة وكل من خلقوا ثورة دخانية من قضية شيبوب شركاء في هذا المولود المشوه الذي ظل يحتضنه الرئيس الحالي في شكل مجاملات وفي شكل علاقات بعيدة عن المؤسسية وبعيدة عن تنمية كوادر مريخية يكون لها القدرة على تمثيل المريخ بحيادية وعدل فبالله عليكم من هو أخر المريخاب الذين دعمتهم الإدارة المريخية لتولي اي منصب داخل اي لجنة من لجان الإتحاد المتعددة ولا تقولو لي أسامة عطا المنان أو معتصم جعفر أو خلافه من شخصيات إجتهدت من تلقاء نفسها لتبلغ ما بلغته من مكانة كان دعم المريخ لها يمثل صفر كبير.
*الأندية الرائدة كالمريخ لا يمكن ان يكون إرتباطها مع المؤسسات الكروية قائم على هذا الواقع العدائي الذي يشكله البعض دون ان يتطرق للأسباب الرئيسية التي أدت لذلك.
*إستصغار المريخ وإستهدافه ينتج داخلياً بكبت الحقائق وعدم إنتقاد كل ما إنتج من تخريب في فترة الرئيس الحالي.
*التشويش الذي يراه البعض الأن عبارة عن وضوح لامع في علاقة المريخ بالإتحاد يشكل وليد شرعي للصمت وللتلاعب بالحقائق وعدم قولها لمن يديرون هذا النادي ولا أحد سواهم فأزمات المريخ مع "الإتحاد" منبعها إداري بحت سواء إعترف بذلك من صنعو هذا الواقع او لم يعترفو.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019