• ×
الأربعاء 21 أبريل 2021 | 04-20-2021
يعقوب حاج ادم

لأعلام السالب الى اين يقود النادي الوصيفي!!؟؟

يعقوب حاج ادم

 0  0  1886
يعقوب حاج ادم


* كنت اتمنى صادقا ان يكون بين كتاب الوصيف مجموعة من الاقلام النظيفة النقية التي تجعل من المهنية طريقا لها في بلاط صاحبة الجلالة الصحافة على نحو مايسير عليه الزميلين محمد كامل سعيد وابوعاقله اماسا وهما يعالجان قضايا المريخ بالشفافية المطلوبة والامانة والصدق في القول بعيدا عن التعصب الاعمي والحزبية البغيضة التي قادت النادي الوصيفي الى موارد التهلكة فهذين الزميلين يمثلان قمة النضوح الفكري في تناول القضايا والتعامل معها بلغة العقل قبل العاطفة وباسلوب مهني متطور بعيدا عن دفن الرؤوس في الرمال على نحو مايفعل البعض من صحافة الارتزاق والموائد الدسمة من الذين لاهم لهم سوى البحث عن مصالحهم الخاصة حتى لو كان ذلك على حساب الكيان الذي يتمشدقون بحبه وهي فئة تمثل الاكثرية بين صحافة الوصيف بكل اسف وهم يمارسون كل صنوف التطبيل للتقرب من اصحاب القرار في النادي الوصيفي ولكم ان تقارنوا بين تناول الزميلين اماسا ومحمد كامل سعيد للقضايا المريخية الساخنة التي تجتاح الساحة الرياضية الان وبين تناول مجموعة الهتيفة والمطبلاتية الذين يغرضزا خارج الزفة وتبعا لذلك لم يكن غريبا ان يصفهم كبيرهم الرئيس جمال الوالي بالاعلام السالب وهو يقيني يعني فئة بعينها دون سواها ولكنه احتراما لمكانته ككبير للقوم لم يشأ ان يسمي الاشياء باسمائها ولكن اللبيب بالاشارة يفهم وكل من عليه بطحه فليتحسسها"

تلكس ... مستعجل

(( الشينه منكوره ياود الحاج!!))

التمريرة .. الاخيرة

هلال العز البهز ويرز كان وسيبقى سيد البلد دي وسيد اسيادها وممثلها الشرعي في المحافل الدولية التي خبر دروبها منذ مطلع الخمسينيات الميلادية ووصل الى مراحل متقدمة في المنافسة الام الدور نصف النهائي امام بطل ابادجان في بواكير الستينيات الميلادية يوم ان كان الوصايفة بيخوفوهم بالتنافس الخارجي وكانوا يتفرجوا على هلال الملايين وهو يجوب ادغال افريقياواحراشها ووصولا الى النهائيات في 92/87 فمن يشبهك ياهلال من مرتادي سيكافا ومن هي غلى شاملاتها من البطولات الوهمية غير المصنفة لدى الاتحادات الدولية والهلال هو البطل الشرعي لكبرى البطولات المحلية بطولة الدوري الممتاز والتي فاز بها الهلال 13 مرة مقابل ستة مرات للوصيف الواهن الضعيف لاننا لن نضمن بطولة المكاتب التي فاز بها الوصيف في الموسم الماضي بقرارات لجنة سمير فضل ومن هم في معيته ومن هذا المنطلق فاننا سنبقى اصحاب التميز والريادة في هذه البطولة الكبرى فيما ستبقى صفة الوصيف ملاحقة لهذا الوصيف الواهن الضعيف ومسجلة عليه كماركة مسجلة الى ان ينجح في معادلة الهلال سيد البلد في مرات الفوز بالدوري الممتاز وساعتها يمكن ان نطلق عليه لقب الند للند برغم من انني ارى ان ذلك من رابع المستحيلات بل من عجائب الدنيا الثمانية لان سيد البلد لن يقف مكتوف الايدي ليترك لهم الساحة لكي يبرطعوا فيها على هواهم ويقلصوا الفارق لتتلاحق الكتوف"
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019