• ×
السبت 10 أبريل 2021 | 04-09-2021
الصادق مصطفى الشيخ

اللقب التاسع والعشرون

الصادق مصطفى الشيخ

 0  0  1011
الصادق مصطفى الشيخ

حسم فريق الكرة بنادى الهلال الجدل الدائر حول لقب بطولة المؤسم الحالى قبل اسبوعين من نهاية المنافسة لعد اكتساحه للامل العطبراوى بخمسة اهداف مقابل هدف كفل له الانتصار الحصول على اللقب رقم 29
وقد احتفلت جماهير الهلال فى كل مكان بالانجاز الذى تحقق رغم الضغوطات التى مورست على اللاعبين ومجلس الادارة الذى ظهر مضطربا هذا المؤسم بعد ان صارع الاتحاد العام العام الماضى وخرج من المعركة اكثر تماسكا وقوة ولكن ظهور رئيسه واستكانته للاتفاقات الفوقية قللت من اسهم الرئيس وذادت من حدة الخلافات بين اعضاء المجلس الذين يعلما ان اهل الهلال لا يتلقوا الاوامر مهما كان مصدرها ولكن الكاردينال فعلها وعاد مطلع المؤسم اكثر ابتعادا عن الاحتكاك الذى يعبر عن حماية الهلال لمصالحه ومصالح الاندية التى تعتبره عميدا بثقله قبل ان يتلاشى هذا الظن تحت قيادة اخمد عبد القادر لرئاسة تجمع الاندية او رابطة الممتاز
هذا الضعف انعكس سلبا على الاداء الفنى وظهرت الالة الاعلامية التى كانت تبشر وتسبح بحمد المدرب كافالى الذى بداء اعداد الهلال بمعسكر الجزائر قبل ان يكتشف العباقرة من ذات الشاش والرشاش ام كيسه فاضى وفق تعبيرهم الذردينال وهو على الورق وقام باجلاء المدرب ليحل محله المصرى طارق العشرى ولم يستطع البقاء سوى لشهرين ما تقاضاه كان كافيا لتشييد حوض سباحة وملعب طاولة لافكار وداعة التى طال انتظارها وفق وعود الكاردينال
ولم يظهر ما اخذه العشرى على اعتبار ان خزينة الهلال مثل البحر ربنا يزيد ويبارك كلما اغترفوا منها تقول هل من مزيد المدرب الثالث لهذا المؤسم كان الرومانى ايلى ابلاتشى الذى يعتبر صاحب الضلع الاكبر فى الانجاز واتى خلفا له مبارك سلمان وبعده فورى وطارق احمد ادم وكل اجتهد وفق ما لديه من قدرة
وان كانت الصفوف غير مرتبة ومنسجمة لتعدد الاجهزة الفنية لكن المنافسة عموما باهتة هذا العام ولكن الهلال من اجل التاريخ يدوس على كل شئ فلن يدون المدونون فساد الاتحاد وانشغال قادته باعمالهم الخاصة بل سيسجل انتصارات الهلال على اقرانه ونيله اللقب بالرقم المذكور
وبعيدا عن كل تلك المؤثرات من حق جماهير الهلال ان تعبر عن فرحتها ومن حق مجلسه ان يمد لسلانه مترين للذين راهنوا على عدم مقدرته على الصمود الى نهاية الدورى بعد شطب فلان وابعاد علان والاعتماد على شباب بلا خبرة وكان العكس فقد حصد اللقب بكل هذه الاسباب
وما يشير لبرود اعصاب الكاردينال الذى غادر فى سن فترته الباكرة الهلال منافسة افريقيةا اعاادعلى التواجد بادوارها المتقدمة وكذلك ظل الكاردينال يشرف ويصر على مواصلة اعمال البناء والتعمير بدار النادى ولو كان هذا الوضع مع شخص ا اخر لهرب كما حدث مع عدد من الرؤساء لا يحتاجوا لتذكير
مرصد اخير
يجب ان يكون اللقب دافع لانتصارات داوية فى المؤسم الجديد وعامل مساعد لحصد كاس بطولة الاندية الافريقية وهذا مما لاشك فيه ان اهل الهلال يشغلهم ولن يحيدوا عنه
دمتم والسلام
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019