• ×
الثلاثاء 22 يونيو 2021 | 06-21-2021
موسى مصطفى

مباراة للتاريخ

موسى مصطفى

 7  0  2370
موسى مصطفى


قدم فريقا المريخ و الاهلي مدني امس واحدة من اجمل مباريات الدوري الممتاز بعد ان حفلت مباراتهما بملعب الجزيرة بثمانية اهداف كل واحد منها يحكي عن روعة المشهد و الدقة و الصناعة لتجد المتابعة و التشجيع من قبل الجماهير التي حضرت بكثافة من داخل استاد مدني و خاصة جماهير المريخ التي ظلت تساند اللاعبين بقوة رغم هدف التعادل من الاهلي لحاتم رحال
منذ بداية المباراة تابعنا اصرار لاعبي المريخ في الوصول الى شباك الحارس ابوبكر عامر الدش ..و في الدقيقة الخامسة وضع اللاعب بكري المدينة زميله رمضان عجب في مواجهة الحارس الدشش ليتقدم بالكرة التي تسلمها على بعد خطوات من 18 الاهلي و يضع اللاعب وجدي عبود في جهة و الحارس في جهة حينما حدد زاويته و سدد ارضية زاحفة مرت من تحت ارجل الحارس الدشش الذي لم يجد بدا من التفرج عليه بعد ان (طوح بجسده عن الزاوية اليمني و تعبر الكرة للزاوية اليسرى من تحت اقدامه) هدف اول اشعل رغبة لاعبي المريخ في الفوز بالمباراة
في الدقيقة التاسعة تقدم اللاعب بكري المدينة وارسل كرة ارضة زاحفة للاعب رمضان عجب مر بها من اللاعبين وجدي عبود و موسى كيتا لم يتجد الاخير بدا من مسك اللاعب رمضان عجب المتقدم لم يتوان الحكم محمد بلال كركه غير ان يحتسب ركلة جزاء للمريخ احرز منها اللاعب اوكرا الهدف الثاني للمريخ
الاهلي عاد الى الجانب الهجومي ووضع المريخ تحت الضغط المتصل لتعوده على اللعب الصناعي حيث اعتمد على الارسال الطويل و للزميل في الوقت و المكان المريح
في الدقيقة 29 ارسل اللاعب على السيد كرة للاعب العاجي كوفي كوامي الذي ارسل تسديدة زاحفة اخترقت شباك الحارس جمال سالم هدفا اولا للاهلي مدني زاد من حرارة المباراة و اشعل المدرجات لتشجع الجماهير الاهلي بحرارة
بالمقابل اعتمد المريخ على الهجمات المرتدة التي لا تخلو من الخطورة و لكنها افتقدت الدقة في الحصة الاولي و التي انتهت بهدفين لهدف
في الشوط الثاني و مع بدايته احرز اللاعب حاتم رحال هدف الاهلي التعادل من هفوة للاعب المريخ بخيت خميس الذي (جل) كرة التقطها رحال اودعها الشباك هدفا تعادليا للاهلي
في الدقيقة 25 احرز اللاعب محمد الرشيد هدف المريخ الثالث مستفيدا من عكسية اللاعب اوكرا من ركلة زاوية ابعدها الدش سقطت تحت اقدام الرشيد سددها بقوة في شباك الاهلي هدفا ثالث للمريخ
المباراة تمضي في دقائقها الاخيرة و من كرة من اوكرا تقدم اللاعب وراوغ وجدي عبود وكيتا و سدد في المرمي هدفا رابعا للمريخ
نجوم المريخ يتأهبون لحجز مواقعهم في وسط الملعب بعد هدف بكري فاجأ اللاعب موسى كيتا الجميع حينما لعب كرة من وسط الملعب سكنت الشباك في الدقيقة 90 في مباراة للتاريخ
رفضت المباراة ان تنتهي بهذه النتيجة و في الدقيقة 92 تقدم اللاعب اوكرا بكرة عطله دفاع الاهلي ليحصل على كرة ثابتة نفذها باتقان هدفا خامسا للمريخ و رقم 18 للاعب في بطولة الدوري الممتاز
اخيرا جدا
مباراة المريخ و الاهلي مدني رغم طرد اللاعب عنكبه و حصب الجماهير للملعب بالحجارة الا انها ستظل مباراة تاريخية حفلت بالجماليات و المتعة و الاثارة
8 اهداف لم تشهدها مباراة للفريقين قريبا و هي من اجمل مباريات الفريقين في بطولة الدوري الممتاز
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : موسى مصطفى
 7  0
التعليقات ( 7 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    المرصد 10-01-2016 07:0
    كرات عكسية
    اليوم 12:16 AM
    # لم اتعجب من الشكل الباهت والمستوى الضعيف الذي ظهر به المريخ عصر امس امام الاهلي مدني باستاد الجزيرة خلال اللقاء الذي انتهى لصالح رفاق رمضان عجب بخماسية مقابل ثلاثة.. ولعل الاهداف الثلاثة التي ولجت شباك اليوغندي جمال سالم غطت على فرحتنا بالخماسية التي فاز بها الاحمر..
    # حقيقة لقد تابعنا التراجع والفوضى والعشوائية تفرض نفسها على شكل المريخ وتحركات لاعبيه على مدار شوطي مباراة الامس ولعل ذلك الوضع ما هو الا انعكاس طبيعي لحالة اللا وعي وغياب التركيز التي فرضت نفسها على كل الشرائح الموجودة في النادي سواء الادارية او الفنية..
    # دفاع المريخ واصل الانهيار والوقوع في الاخطاء الساذجة وتبارى افراده على تقديم الهدايا والعطايا لمهاجمي الاهلي مدني ومن خلالها نتجت الاهداف الثلاثة وضاعت العديد من الفرص السهلة والتي كان بالامكان ان تصل الى رقم قياسي في لقاء الامس..
    # وفق المريخ في افتتاح التسجيل بالسرعة المطلوبة ووصل الى شباك الدش في مناسبتين وبطريقة نموذجية عبر رمضان عجب والغاني اوغستين اوكرا لكن ذلك التقدم اعقبه تراجع غريب ومريب بدون اسباب صور لنا المريخ وكانه الاهلي مدني والاهلي مدني وكانه المريخ.. وتحولت المقابلة الى (قوون وباك)..
    # كانت كل المعطيات تشير وتؤكد ان الاهلي مدني قريب من التعادل وذلك من خلال سيطرته التي فرضها على الكرة في ظل استسلام تام للاعبي المريخ وصمت قاتل من جانب الجهاز الفني الذي لم يتحرك لايقاف خطورة اصحاب ألارض وتحجيم تحركاتهم حتى تمكن ابناء عمر ملكية من تقليص الفارق بهدف سبقته واعقبته العديد من الفرص السهلة الضائعة..
    # الاستسلام المريخي عبر بعمق عن حالة التوهان التي يعيشها النادي ككل وغاب جل افراد التشكيلة وتحركوا كالاشباح في ظل سلبية تامة لافراد الهجوم والوسط والدفاع وبالمقابل فرض اصحاب الارض هيبتهم بايجابية وتفوقوا بصورة واضحة ولدرجة اوحت للمتابعين وكانهم يحتلون المركز الثاني في روليت المسابقة..
    # حتى بعدما ادرك الاهلي التعادل لم يظهر تفوق المريخ الا بعدما تراجع اصحاب الارض للدفاع بدون اي منطق.. ثم ان الاعتماد على اللعب الفردي كان هو عنوان الانتصار المريخي المنسوب للمهارات الخاصة لبعض اللاعبين اوغستين وبكري المدينة تحديدا..
    # الحقيقة ان المنطق يفرض على الاسرة المريخية الشروع في تكريم ابطال مباراة امس او (تلي ماتش) الذي جرت احداثه باستاد مدني على يكون في مقدمتهم بخيت خميس ووليد بدر الدين وجمال سالم وصلاح نمر وبقية الكورال..
    # تخريمة اولى: تواصل اخطاء افراد الدفاع المريخي خلال مباراة الامس خاصة ناس صلاح نمر وبخيت خميس ووليد بدر الدين والذين اهتزت عبرهم شباك جمال سالم الذي لم يجد غير احضار الكرة من الشباك حيث تابع الاهداف وهي تلج المرمى بذات الطريقة التي شاهدناها بها نحن كمتابعين.. مواصلة تلك الاخطاء تعني اول ما تعني ان البحث عن مدافعين صار هو الهدف الاول والاخير ولو من فريق الشباب..
    # تخريمة ثانية: المهم ان الفوز الكبير الذي حققه الاحمر بالامس قربه من المركز الثاني وبالتالي اقترب من الظهور في بطولة رابطة الابطال الافريقية العام القادم.. لكن الوضع لا يزال يحتاج للمزيد من العمل والاجتهاد في قادم المقابلات..
    # تخريمة ثالثة: شهدت مباراة الامس العديد من الاحداث التي اكدت تراجع وتواضع مستوى الحارس اليوغندي جمال سالم والذي فشل في التعامل مع جل الكرات التي هددت مرماه ولدرجة تجعلنا نطالبه بضرورة مراجعة حساباته ان اراد الاستمرار مع المريخ في قادم المواسم.
    محمد كامل سعيد
  • #2
    المرصد 10-01-2016 07:0
    كرات عكسية
    اليوم 12:16 AM
    # لم اتعجب من الشكل الباهت والمستوى الضعيف الذي ظهر به المريخ عصر امس امام الاهلي مدني باستاد الجزيرة خلال اللقاء الذي انتهى لصالح رفاق رمضان عجب بخماسية مقابل ثلاثة.. ولعل الاهداف الثلاثة التي ولجت شباك اليوغندي جمال سالم غطت على فرحتنا بالخماسية التي فاز بها الاحمر..
    # حقيقة لقد تابعنا التراجع والفوضى والعشوائية تفرض نفسها على شكل المريخ وتحركات لاعبيه على مدار شوطي مباراة الامس ولعل ذلك الوضع ما هو الا انعكاس طبيعي لحالة اللا وعي وغياب التركيز التي فرضت نفسها على كل الشرائح الموجودة في النادي سواء الادارية او الفنية..
    # دفاع المريخ واصل الانهيار والوقوع في الاخطاء الساذجة وتبارى افراده على تقديم الهدايا والعطايا لمهاجمي الاهلي مدني ومن خلالها نتجت الاهداف الثلاثة وضاعت العديد من الفرص السهلة والتي كان بالامكان ان تصل الى رقم قياسي في لقاء الامس..
    # وفق المريخ في افتتاح التسجيل بالسرعة المطلوبة ووصل الى شباك الدش في مناسبتين وبطريقة نموذجية عبر رمضان عجب والغاني اوغستين اوكرا لكن ذلك التقدم اعقبه تراجع غريب ومريب بدون اسباب صور لنا المريخ وكانه الاهلي مدني والاهلي مدني وكانه المريخ.. وتحولت المقابلة الى (قوون وباك)..
    # كانت كل المعطيات تشير وتؤكد ان الاهلي مدني قريب من التعادل وذلك من خلال سيطرته التي فرضها على الكرة في ظل استسلام تام للاعبي المريخ وصمت قاتل من جانب الجهاز الفني الذي لم يتحرك لايقاف خطورة اصحاب ألارض وتحجيم تحركاتهم حتى تمكن ابناء عمر ملكية من تقليص الفارق بهدف سبقته واعقبته العديد من الفرص السهلة الضائعة..
    # الاستسلام المريخي عبر بعمق عن حالة التوهان التي يعيشها النادي ككل وغاب جل افراد التشكيلة وتحركوا كالاشباح في ظل سلبية تامة لافراد الهجوم والوسط والدفاع وبالمقابل فرض اصحاب الارض هيبتهم بايجابية وتفوقوا بصورة واضحة ولدرجة اوحت للمتابعين وكانهم يحتلون المركز الثاني في روليت المسابقة..
    # حتى بعدما ادرك الاهلي التعادل لم يظهر تفوق المريخ الا بعدما تراجع اصحاب الارض للدفاع بدون اي منطق.. ثم ان الاعتماد على اللعب الفردي كان هو عنوان الانتصار المريخي المنسوب للمهارات الخاصة لبعض اللاعبين اوغستين وبكري المدينة تحديدا..
    # الحقيقة ان المنطق يفرض على الاسرة المريخية الشروع في تكريم ابطال مباراة امس او (تلي ماتش) الذي جرت احداثه باستاد مدني على يكون في مقدمتهم بخيت خميس ووليد بدر الدين وجمال سالم وصلاح نمر وبقية الكورال..
    # تخريمة اولى: تواصل اخطاء افراد الدفاع المريخي خلال مباراة الامس خاصة ناس صلاح نمر وبخيت خميس ووليد بدر الدين والذين اهتزت عبرهم شباك جمال سالم الذي لم يجد غير احضار الكرة من الشباك حيث تابع الاهداف وهي تلج المرمى بذات الطريقة التي شاهدناها بها نحن كمتابعين.. مواصلة تلك الاخطاء تعني اول ما تعني ان البحث عن مدافعين صار هو الهدف الاول والاخير ولو من فريق الشباب..
    # تخريمة ثانية: المهم ان الفوز الكبير الذي حققه الاحمر بالامس قربه من المركز الثاني وبالتالي اقترب من الظهور في بطولة رابطة الابطال الافريقية العام القادم.. لكن الوضع لا يزال يحتاج للمزيد من العمل والاجتهاد في قادم المقابلات..
    # تخريمة ثالثة: شهدت مباراة الامس العديد من الاحداث التي اكدت تراجع وتواضع مستوى الحارس اليوغندي جمال سالم والذي فشل في التعامل مع جل الكرات التي هددت مرماه ولدرجة تجعلنا نطالبه بضرورة مراجعة حساباته ان اراد الاستمرار مع المريخ في قادم المواسم.
    محمد كامل سعيد

    الرئيسية |الصور |الالجوال |مكتبة الاخبار |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى
    Copyright © 2016 www.cover-sd.com - All rights reserved
    دعم وتطوير ناين اكسل للتطوير - www.9xll.com
    get firefox

    إعتباراً من 1 يونيو 2010 م
  • #3
    صالح عثمان 10-01-2016 07:0
    مباراة المريخ و الاهلي مدني رغم طرد اللاعب عنكبه و حصب الجماهير للملعب بالحجارة الا انها ستظل مباراة تاريخية حفلت بالجماليات و المتعة و الاثارة

    انت نصيح كده ؟
  • #5
    مروان ون 10-01-2016 11:0
    كرات عكسية
    اليوم 12:16 AM
    # لم اتعجب من الشكل الباهت والمستوى الضعيف الذي ظهر به المريخ عصر امس امام الاهلي مدني باستاد الجزيرة خلال اللقاء الذي انتهى لصالح رفاق رمضان عجب بخماسية مقابل ثلاثة.. ولعل الاهداف الثلاثة التي ولجت شباك اليوغندي جمال سالم غطت على فرحتنا بالخماسية التي فاز بها الاحمر..
    # حقيقة لقد تابعنا التراجع والفوضى والعشوائية تفرض نفسها على شكل المريخ وتحركات لاعبيه على مدار شوطي مباراة الامس ولعل ذلك الوضع ما هو الا انعكاس طبيعي لحالة اللا وعي وغياب التركيز التي فرضت نفسها على كل الشرائح الموجودة في النادي سواء الادارية او الفنية..
    # دفاع المريخ واصل الانهيار والوقوع في الاخطاء الساذجة وتبارى افراده على تقديم الهدايا والعطايا لمهاجمي الاهلي مدني ومن خلالها نتجت الاهداف الثلاثة وضاعت العديد من الفرص السهلة والتي كان بالامكان ان تصل الى رقم قياسي في لقاء الامس..
    # وفق المريخ في افتتاح التسجيل بالسرعة المطلوبة ووصل الى شباك الدش في مناسبتين وبطريقة نموذجية عبر رمضان عجب والغاني اوغستين اوكرا لكن ذلك التقدم اعقبه تراجع غريب ومريب بدون اسباب صور لنا المريخ وكانه الاهلي مدني والاهلي مدني وكانه المريخ.. وتحولت المقابلة الى (قوون وباك)..
    # كانت كل المعطيات تشير وتؤكد ان الاهلي مدني قريب من التعادل وذلك من خلال سيطرته التي فرضها على الكرة في ظل استسلام تام للاعبي المريخ وصمت قاتل من جانب الجهاز الفني الذي لم يتحرك لايقاف خطورة اصحاب ألارض وتحجيم تحركاتهم حتى تمكن ابناء عمر ملكية من تقليص الفارق بهدف سبقته واعقبته العديد من الفرص السهلة الضائعة..
    # الاستسلام المريخي عبر بعمق عن حالة التوهان التي يعيشها النادي ككل وغاب جل افراد التشكيلة وتحركوا كالاشباح في ظل سلبية تامة لافراد الهجوم والوسط والدفاع وبالمقابل فرض اصحاب الارض هيبتهم بايجابية وتفوقوا بصورة واضحة ولدرجة اوحت للمتابعين وكانهم يحتلون المركز الثاني في روليت المسابقة..
    # حتى بعدما ادرك الاهلي التعادل لم يظهر تفوق المريخ الا بعدما تراجع اصحاب الارض للدفاع بدون اي منطق.. ثم ان الاعتماد على اللعب الفردي كان هو عنوان الانتصار المريخي المنسوب للمهارات الخاصة لبعض اللاعبين اوغستين وبكري المدينة تحديدا..
    # الحقيقة ان المنطق يفرض على الاسرة المريخية الشروع في تكريم ابطال مباراة امس او (تلي ماتش) الذي جرت احداثه باستاد مدني على يكون في مقدمتهم بخيت خميس ووليد بدر الدين وجمال سالم وصلاح نمر وبقية الكورال..
    # تخريمة اولى: تواصل اخطاء افراد الدفاع المريخي خلال مباراة الامس خاصة ناس صلاح نمر وبخيت خميس ووليد بدر الدين والذين اهتزت عبرهم شباك جمال سالم الذي لم يجد غير احضار الكرة من الشباك حيث تابع الاهداف وهي تلج المرمى بذات الطريقة التي شاهدناها بها نحن كمتابعين.. مواصلة تلك الاخطاء تعني اول ما تعني ان البحث عن مدافعين صار هو الهدف الاول والاخير ولو من فريق الشباب..
    # تخريمة ثانية: المهم ان الفوز الكبير الذي حققه الاحمر بالامس قربه من المركز الثاني وبالتالي اقترب من الظهور في بطولة رابطة الابطال الافريقية العام القادم.. لكن الوضع لا يزال يحتاج للمزيد من العمل والاجتهاد في قادم المقابلات..
    # تخريمة ثالثة: شهدت مباراة الامس العديد من الاحداث التي اكدت تراجع وتواضع مستوى الحارس اليوغندي جمال سالم والذي فشل في التعامل مع جل الكرات التي هددت مرماه ولدرجة تجعلنا نطالبه بضرورة مراجعة حساباته ان اراد الاستمرار مع المريخ في قادم المواسم.
    محمد كامل سعيد
    الرئيسية |الصور |المقالات |البطالجوال |مكتبة الاخبار |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى
    Copyright © 2016 www.cover-sd.com - All rights reserved
    دعم وتطوير ناين اكسل للتطوير - www.9xll.com
    get firefox

    إعتباراً من 1 يونيو 2010 م
  • #6
    بكري عبده 10-01-2016 08:0
    اسه انت قاعد ومتحكر عشان تحكى لينا مباراة السودان كلو شافها !!؟ والله كان فى تاريخ ح يكون الكشحة الدخلت من السنتر فى جمال سالم الحارس المحترف بتاع الدولار .. اما حصب الملعب بالحجارة ف ده تاريخ قديييم ومتاصل فى الوصيفاب .
  • #7
    جلابي - الدوحة قطر 10-01-2016 08:0
    نعم كانت متعه واثارة خصوصا بان اولاد مدني كانو ندا قويا ولكني اعيب علي اللاعبين عدم التركيز دفاعيا وهو امر اصبح عاده لدي دفاع المريخ
    ثم ناتي لعملية طرد اللاعب عنكبه وان كان راي الشخصي بان عنكبه ليس اللاعب المؤثر في المريخ وفقده في المباريات القادمه لايعني الكثير ولكن لاسلوب اللاعب في عملية الاعتداء وعدم تقبله استفزاز لاعب الاهلي مدني الذي سعي لطرده ونجح ..عنكبه لا يملك ثقافة الاعب المحترف ولا يملك الدهاء والخبث الكروي وكان ممكن ان لا يعتدي علي اللاعب ويسقط هو ارضا لان يد اللاعب كانت بوجهه ولكنه فضل الاعتداء ويجب ان يحاسب من قبل الادارة
    عموما وكما قلت لعب المريخ بدون عنكبه ولمدة 15 دقيقه افضل من وجود عنكبه مما يعني لم يعد عنكبه لاعب ذو قيمه فعليه في المريخ
    المباراة ممتعه وجميله ولولا التراخي والمكائد لكانت مباراة تتويج
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019