• ×
السبت 10 أبريل 2021 | 04-09-2021
زاكي الدين

سيناريوهات سوداء في ملاعبنا..

زاكي الدين

 3  0  883
زاكي الدين
*أنها الفوضى الجامحة بعينها فما يجرى في ملاعبنا من سيناريوهات سوداء أبطالها بلطجية رياضيون وضحاياها حكام موصومين بكل أنواع التحيز والظلم مما جعل المعادلة الطبيعية في كرتنا وملاعبنا تصل لدرجة الأنهيار وأخذ الحقوق بالأيدي.
*خلال الفترة الأخيرة شهدت ملاعبنا أكثر من إعتداء سافر على الحكام في ظل فرجة تامة ومتابعة مملة من الجهات المعنية التي لم تتحرك لوقف سيل العدائيات الذي أصبح من المسلمات والثوابت وما دونه أصبح النشاذ الذي يندر ان يحدث فاي مباراة بات الخروج فيها عن النص عادي من منسوبي الأندية ولاعبيها وأعتقد ان المأساة التي حدثت في ملعب مدني و أودت لطعن أحد النظامين بعد إندلاع شغب إداري وجماهيري محوره قرارات التحكيم وما تفعله على واقع منافساتنا بات لابد من الوقوف بكل حزم من الجهات المعنية بداية بإتحاد الكرة مرورا بالجهات الأمنية لوقف ما يحدث الأن في رياضية شعبية يتابعها الجميع للترفيه والمتعة لكنها للأسف إفتقدت لهذا المضمون وأصبحت خطر في ظل تواصل حالات الإنفلات الممنهجة التي للأسف تحدث من إداريي الأندية واللاعبين وسرعان ما تنتقل للجمهور الذي يعني وصول الأمر إليه حالة متأخرة من الفوضي سيصعب بلا أدنى شك التعامل معها لان الأوضاع عندها ستكون خارجة عن السيطرة تماماً وهذا ما حدث يوم أمس في المباراة التي جمعت إتحاد مدني بإتحاد الدمازين في الدور التأهيلي للممتاز، فما جرى عقب نهاية مواجهة الأمس من إعتداء وصل لدرجة الشروع في القتل وهذه الواقعة بكل تأكيد يجب ان تضع حد لسيل الفوضى الخلاقة التي ضربت ملاعبنا مؤخراً في شخص الحكام.
*لابد من إتخاذ إجراءات صارمة في حق كل معتدي ومشجع على الفوضى ولابد من إتخاذ قرارات قوية لمعالجة ما يجري الأن لان الوتيرة التصاعدية لضرب الحكام والإعتداء عليهم أصبحت في تنامي سريع، فخلال الفترة الأخيرة حدثت ثلاث إعتداءات صريحة على الحكام بدأت في الفاشر وتحولت لملعب كوستي وانتقلت يوم أمس لود مدني ولا أدري في أي مباراة قادمة سنشاهد الهرج والمرج والركل والكبع واللبع في حق حكامنا الذين يجب ان نقر ان ضعف مستوياتهم وقلة تركيزهم وأحياناً داء محاباة صاحب الأرض يمثل من أكبر مشكلاتهم لكن هذا الوضع لايمكن باي حال ان تتم معالجته عبر أخذ الحقوق بالأيدي وعبر لغة الغاب المنتشرة كالنار في هشيم ملاعبنا المفتقدة لأبسط ضمانات الأمن وأعتقد ان مايحدث لدينا هنا لا ولن يحدث في ملاعب أخرى من حولنا فنحن للأمانة وصلنا لمرحلة متقدمة في إنهيار المؤسسات وعدم قدرتها على التحرك لمعالجة ما يجري ولا أدري حقاً كيف يتفرج إتحاد الكرة وكيف تتفرج وزراة الداخلية وكيف يواصل جهاز التحكيم بقيادة رئيسه إطلاق التصريحات الخنفشارية والتي يظهر عبرها فقط عدم إكتراثه لكل ما يوصم به منسوبي جهاز التحكيم حتى اصبح الضرب واللكم هي اللغة المحببة التي يستخدمها منسوبي الأندية مع الحكام وفي ظل هذا الوضع المشين وغير المقبول من بلطجية الملاعب الذين للأسف لا كورة لا أخلاق نتمنى ان يتخلى صلاح محمد صالح عن النفخة الكاذبة ويتعامل بواقعية مع ما يحدث الأن لمنسوبي التحكيم فهو مسؤول أول عن كل حكم يرمى بحجر أو ينال علقة ساخنة وهذا الوضع نرفضه بشدة بلا أدنى شك ونطالب من يديرون أمر الحكام ببحث المعالجات الفورية لما يجري الأن وأعتقد ان جهاز التحكيم يملك نصف الحل لما يدور الأن.
وهج اخير
*هل تستحق كرتنا الحالية ان تعرض لأجلها حياة آدمي لخطر الموت وهل ما نمارسه من حمية وتهور في معالجة المظالم سيعيد ما تم سلبه وهل ياترى سنواصل ضرب الحكام عند نهاية كل مباراة لنقنع بعد ذلك أنفسنا اننا فعلنا ما يجب فعله مع أصحاب الياقات السوداء الذين اتعاطف معهم رغم ما يجبونه من سؤ بائن وهذا التعاطف مرده لإنهيار المنظومة الكروية ففي إعتقادي ان المصيبة لا تكمن في الحكام كأفراد بقدر ما تكمن في أجسام تلك المؤسسات التي تفرز هؤلاء الحكام بهذه الصور الشائهة والتي للأسف أنتجت هذا الواقع الخطير والمرفوض والذي يجب ان يتم إيقافه بقرارات عاجلة حتى وان وصلت لمرحلة حرمان الجمهور من حضور بعض المواجهات التي يمكن ان يحدث بها خروج عن النص وهذا حل بات يعمل به في الكثير من الدول التي فشلت في التعامل مع الحشود الجماهيرية الضخمة فمصر حتى اللحظة يتم منع الجمهور فيها حضور المباريات والهدف بالطبع ليس الإقصاء بقدر ما هو معالجة لاي تفاعلات سالبة أصبحت لدينا هنا من الثوابت ويندر ان لا تحدث إعتداءات وخروج عن النص والروح الرياضية لهذا يجب إنزال أشد العقوبات بكل منفلت ينتسب لاي نادي سواء كان لاعب أو إداري يتورط في الإعتداء على الحكام ويجب على لجنة التحكيم ان تختار أميز حكامها الدوليين لإدارة ما تبقى من مواجهات هذا الموسم سواء كان في الدور التأهيلي أو كأس السودان أو بقية مباريات الدوري الممتاز مع التشديد والتنبيه الصارم لهؤلاء الحكام بضرورة التركيز والحياد.
*لا يمكن ان نفقد كل شي لا كورة لا أخلاق طيب فضوها سيرة.


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 3  0
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    حسن ميرغني عثمان محمد 09-28-2016 04:0
    كلامك ده كان تقولوا عندما اعتدي بكري المدينة علي الحكم علما بأن اعنداء بكري المدينة كان الشرارة الاولي
  • #2
    الزيدابي - الجزيرة ام طرفة 09-28-2016 01:0
    ياخوي أي شرطه الانت جاي تتكلم عنها وتتدخل في الامر .. جماهير المريخ ضردت الشرطة من داخل استاد المريخ .. وبكري المدينة لبع حكم مباراة المريخ واهلي شندي . وابوجريشة صار ملاكم امام الحكام .. انتو معشر صحفيي المريخ من ادخلتم هذه العادة السخيفة والقذرة في ملاعبنا . بس يكفيكم مزمل وابو شيبة .. واللام ...
  • #3
    Gaafar 09-28-2016 11:0
    يجب محاسبة مزمل وشيبة قانونيا لا يحدث للحكام وذلك قبل حدوث الكارثة لاسمح الله
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019