• ×
الأربعاء 23 يونيو 2021 | 06-22-2021
الصادق مصطفى الشيخ

الامير فشل فى ادارة معركته العادلة

الصادق مصطفى الشيخ

 0  0  849
الصادق مصطفى الشيخ


خيب مجلس ادارة نادى الامير البحراوى امال وتطلعات قاعدته واهل الخرطوم الذين ينظروا له بعين الاعتبار كنادى مستهدف ضمن التحالف الولائى الذى يسود الاتحاد العام لاسقاط العاصمة واهدار حقها وثقلها الطبيعى فى المنظومة الرياضية المسماه بالدورى الممتاز ويريدوا لها اى العاصمة ان يكون تمثيلها مثل المعيلق والكاملين والقرشى وكافة الاتحادات السودانية التى لا توجد بها درجات قانونية ولا ملاعب فهذا امر قديم متجدد منذ معركة السقف الشهيرة يبدو ان قيادات نادى الامير لم تكن متابعة له على اعتبار انه شان يخص الاتحاد حتى وقع الفاس فى الراس وظهر الامير بلا خبرة رغم اجادته فى مخرجات البيان الاخير الذى اعلن فيه الانسحاب من الممتاز اذا لم تقام مباراته مع النيل شتدى التى تاجلت وفق البيان الصادر من الامير لاسباب واهية تتعلق بالامطار وصعوبة وصول النيل للعاصمة قبل ان يتكشف انه كان بالخرطوم قبل يومين ومقيم بفندق البحرين
هذا التاكيد كان مرافعة قوية فى وجه الاتحاد الذى تاكد انه يسعى لانقاذ النيل من الفيضان الى مكانه بالدرجة الاولى دون ان يكون للنيل ذنب فى ذلك فهو مهدد ومن حقه استخدام كافة الاساليب التى تنقذه طالما كان موقفه سليما فهو لم يقول ما قاله الاتحاد وكان على استعداد لاداء المباراة لكن الامير لعدم الخبرة فات عليه الملعوب لانه لم يذاكر جيدا ففى عهد هذا الاتحاد صار كل شئ ممكنا وايا كان الموقف يبقى السؤال لماذا تراجع الامير عن موقفه المعلن وادى مباراته امام اهلى الخرطوم الاحد الماضى قبل مباراته مع النيل التى علقت دون لاسباب غير مقنعه على الاقل لنادى الامير الذى طالب ايضا ببرمجة مباراة الاهلى الخرطوم والخرطوم المؤجلة من الاسبوع الخامس كلها كانت اسباب منطقية وعادلة تباطئ فى التمسك بها نادى الامير ليتحمل وزر تبعات هذا التراجع الذى يحمله النادى لتدخل معتمد المحلية واجباره للنادى باداء مباراته امام الاهلى وليبحث عن حقه فى البقية وهو امر كان سيكون صحيحا لو ان الامور طبيعية وان هناك عدم تعمد او رجل واحد عادل فى الاتحاد ولجانه المساعدة فقد اكدت التجارب انهم ابعد ما يكون عما سعى اليه نادى الامير من اعتقادات ربما ادت ابالفريق للعودة للدرجة الاولى بعد ان دفع رماته كثير من التضحييات لم يكن المعتمد جزء منها وحتى لو كان هل يخول له ذلك التدخل فى مثل هذا الموقف دون حساب ومنطق
لقد اخطاء الامي بالاذعان الاعمى لمطلب المعتمد وتنازل عن حق اصيل تكفله الشرائع والدساتير وموجهات الفيفا ولوائحها وان كان قد تلقى وعدا مقابل الحضور لملعب مباراة الاهلى وفق نتيجتها التعادلية فيكون الامير بذلك قد ارتكب جرما اكبر لانه سيتسبب فى مغادرة فريق غيره لا حول له ولا قوة وان صح ما يشاع وفق التوازنات المذكورة يكون الامير قد فقد الاحترام رغم الاناقة والابداع الذى اشتهر به
مرصد اخير
اذا فشل الامير فى اقناع قاعدته باسباب تغيير موقفه المعلن بالانسحاب من المنافسة ارضاء للمعتمد وفق وعود تجلب له العار
امامه السانحة ليعلن الحقائق مجردة للراى العام والا عليه السلام
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019