• ×
الإثنين 2 أغسطس 2021 | 08-01-2021
زاكي الدين

فوز مهم والقادم أصعب

زاكي الدين

 0  0  837
زاكي الدين

*إنتصر المريخ في نيالا ليرتفع الفريق برصيده من النقاط ل(71) نقطة تبقيه في المركز الثاني الذي بات هدف لا تنازل عنه رغم الضغوطات ومطاردة المنافسين للمريخ على هذا المركز.
*المريخ عانى ليظفر بنتيجة اللقاء امام مريخ البحير الذي فرض سيطريته على مجريات المباراة خاصة بعد وصول الفرقة المريخية لمرمى مريخ نيالا في وقت مبكر من عمر الشوط الأول عن طريق الغاني أوكرا الذي أفتتح التسجيل للمريخ في الدقيقة العاشرة ليكون هدفه بمثابة طوق نجاة للمريخ من هذه المواجهة الصعبة، والتي خذلتنا النيلين كعادتها في بثها مباشرة لنتجه صوب الراديو الذي لم يمنحنا الدقة اللازمة في رصد أجواء المباراة ومع ذلك كانت مؤشرات اللقاء تشير لسيطرة المريخ الأبن في ظل تراجع كبير من المريخ الذي لم يغامر حتى لتأمين نتيجة اللقاء بهدف ثاني، وأكتفى فقط بالمحافظة على هدف الغاني اوكراه وهذا السيناريو كان بلا شك سيدخل المريخ في ورطة كبيرة ان تمكنت فرقة محمد آدم من إدراك التعادل من رزنامة الفرص التي إتيحت لها على مدار الشوطين.
*وضع المريخ الراهن بلا شك سيجعل كل محبيه يتقبلون ان يؤدي الفريق على طريقة الفرق الصغيرة بإنتهاج دفاع المنطقة الكامل واللعب على المرتدات، لكن ننبه جبرة لخطورة هذا الأمر في الثلاث مواجهات القادمة لان المنافسين أصعب وحتماً لن يضيع رماتهم الفرص تباعاً كما فعل كول وكرنفو وحمدي امام مرمى جمال سالم الذي سلم من الإهتزاز هذه المرة.
*الجهاز الفني بقيادة جبرة خطط للوصول للمرمى ومن ثم تأمين المناطق الدفاعية بداية من وسط الملعب لكن هذا النهج أدخل الجميع في حالة من الضغط خاصة ان وسط المريخ في هذه المباراة واصل غيابه وكان واضح سهولة وصول لاعبي المنافس للمناطق الدفاعية للمريخ على رأس كل دقيقة ومع ذلك كان تحرك جبرة بطيئاً لتعديل أوتار فريقه الذي تحمل دفاعه ضغط كبير ونحمد الله على تألق الثلاثي ضفر ووليد ونمر في ظل توهان عمر بخيت وإبراهيم جعفر الذي فيما يبدو أنه ضغط على نفسه ليؤدي خاصة ان اللاعب يعاني من إصابة تعرض لها في مواجهة هلال كادوقلي، وأعتقد أنه جاسف ليؤدي امام مريخ البحير وهذا بالطبع يعطي النجم الشاب وسام على روحه العالية في خدمة الشعار، لكن ننبهه إلى ان المريخ في ظل هذه المواجهات أكثر ما يحتاجه هو جاهزية من يخوضون تلك المعارك المصيرية التي لا تقبل الأداء بنصف المجهود بالنسبة لاي لاعب خاصة ان كان موقعه في وسط الملعب ويعتبر صمام أمان أول للفريق ضد طلعات منافسيه، وأعتقد ان إبراهيم جعفر ليس مسؤل لوحده عن المشاركة بنصف مستواه بل هي مسؤلية الجهاز الفني في المقام الأول الذي يجب ان يكون حريصاً على الدفع باللاعب الجاهز حتى لا يتأثر الفريق بضعف مردوده وحتى لا نفقد نجم يرجى منه في المستقبل.
وهج اخير
*الفوز هو الأهم في بقية المباريات وسيكون اي شي دون ذلك ملحوق في الموسم المقبل.
*جبرة رغم الأسلوب الدفاعي الذي لم يعتاد عليه المريخ امام المنافسين تمكن من تثبيت فريقه في أوقات عصيبة وحرجة بفوز ثاني يجب ان لاينقطع حتى نهاية الموسم.
*المريخ كبير بتاريخه وجماهيرته والكبار يتجاوزون كل الصعاب ولا نشك ان الفرقة الحمراء ستواصل صحوتها خاصة ان لاعبي الفريق يدركون خطورة الوضع ولا يمكن ان يتناسو ذلك بعد ان وضع الفريق بين سندان النمور ومطرقة هلال التبلدي.
*مباراة سيد الأتيام ستكون أصعب وكذلك لقاء الأهلي سترتفع معه مؤشرات الصعوبة وبلا شك مواجهة الفرقة الزرقاء تمثل تحدي للمريخ المطالب بالثأر من غريمه في ختام مباريات الممتاز.
*البركة في النقاط والقادم أصعب.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019