• ×
الجمعة 16 أبريل 2021 | 04-15-2021
الصادق مصطفى الشيخ

انهيار الاستقرار الهلالى

الصادق مصطفى الشيخ

 1  0  2149
الصادق مصطفى الشيخ

المتابع لمسيرة الهلال منذ ان صعد الكاردينال لرئاسة النادى ظلت تتراوح بين الغضب والرضاء البعض يتخوف من تجربة صلاح ادريس وهم غالب الاعلاميين الذين انتقدوا الكاردينال ولا اقول مجلسه لان المجالس عند رجال الاعمال لا تنى شئ
وكان الذين يساندوا خطى الرئيس المنتخب ياملوا فى عودة النادى الى طريقه القديم الاداء والقتال والتواجد فى قلب المعارك الافريقية لا يكون صيدا سهلا لاندية مثل كيغالى والبن الاثيوبى التى اكدت التجارب ان حتى المباريات الاعدادية مع هذه الاندية لا تجدى فتيلا
عموما الكاردينال ساعد الناقدين لمسيرته قبل ان تكمل نصف الدورة المخصصة له ساعدهم برخو اذنيه الاثنين حيث سلم الاولى بالكامل لما يسمى بالمنسقة الاعلامية وسلم الاذن الاخرى لمن يدعون بصحافى الهلال
استجاب للمنسقة وسار فيه الكيس الفاضى سير النار فى الهشيم فاقال كافالى رغم ان الفريق لم يخسر بارضه ولم تتاح له الفرصة الكافية ليقود تجارب افريقية كانت حداثة الكاردينال نفسه بمثابة عذر له فى تلك الواقعة التى اكدت انه بلا مجلس معاون وها هو يؤكد انه لم يستفد من التجربة ولا المجلس صحا من غفوته فتاكد غياب المؤسسية عند اقالة مدربه الرومانى ابلاتشى الذى اوتى به فى ظل صخب كبير واقيل عند المغربية بعد هزيمة العصرية فى الفاشر التى رفض الكاردينال او اعتذر عن الذهاب لها لاسباب خاصة به وان عرض عليه المجلس تراس هذه البعثة فكان ذلك كافى لاعلان صعوبة المهمة التى تاكدت فى القسوة التى عامل بها صاحب الارض ضيفه الساعى للاحتفال بكاس البطولة ولكنها فرحة لم تكتمل ادت لتنفيذ اجندة البعض بحذافيرها الساعون دوما لتغييب الاستقرار فى الهلال الذى كان قاب قوسين او ادنى من اعلان البطولة فى انجاز يجب ان يحسب للرومانى المقال والذى سيتسبب ابتعاده فى تدنى المستوى جراء التخبط والفوضى والتنبؤات التى ستظهر خلال الفترة القادمة بمن سيتولى ادارة الشئون الهلالية الفنية قبل اربعة مباريات حاسمة بينها مباراة المريخ التى ربما يدخلها بمعنويات وامال فرصة لم يكن يحلم بها
اذا كان المجلس مقصر وصفوف اللاعبين غير مكتملة والاعلام منقسم على مجلسه والمجلس نفسه غير متجانس لماذا لا يمنح ابلاتشى سانحة تصحيح الخطاء ان وجد ؟
مرصد اخير
لقد غرق الكاردينال فى شبر موية كما يقول المثل المصرى وهو يوافق على اقالة مدرب بالتمرير وغدا ستشتغل الساحة بمن يخلفه فوزى المرضى الفاتح النقر احمد عافية التاج محجوب هيثم مبارك سلمان
اوسيكون استجلاب اجنبى من كروت الانتخابات المرتقبة التى لو اعتمد عليها الكاردينال لخسر الرئاسة لان الفارق غير كبير بين تجريب المدرب وتجريب الرئيس
وكنت اعتقد ان الكاردينال اذكى من ذلك بكثير لكن تاكد انه واقع تحت تاثير انفعالى لن يخدم الهلال على الاطلاق
دمتم والسلام
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019