• ×
الثلاثاء 22 يونيو 2021 | 06-21-2021
بلل

اذا كان الفارق ستين برضو للفوز عايزين

بلل

 0  0  596
بلل

يعود سيد البلد للظهور مجددا بعد طول غياب عن ساحات التنافس بعد فترة التوقف الاجبارية لعطلة العيد ومشاركة المنتخب الوطني الافريقية وذلك عندما يلاقي الهلال بملعب النقعة بالفاشر في واحد من جولات الازرق المهمة .. يسعي من خلالها الهلال لمواصلة مسيرته الناجحة هذا الموسم بتحقيق فوز جديد خارج ملعبه والتمسك بالصدارة التي يتفوق فيها علي اقرب منافسية بـ12 نقطة.
التدريبات الاخيرة لنجوم الازرق تبعث علي الاطمئنان بعد التألق الجماعي لنجوم الفريق وعدم تأثرهم بفترة التوقف .. واكدوا عزيمتهم الكبيرة في تقديم الافضل امام اصحاب الارض وتحقيق الفوز والحصول علي النقاط الثلاث ومواصلة اسعادة شعب الهلال الذي ينتظر انتصار جديد من فاشر السلطان.
الجهاز الفني الازرق بقيادة الروماني بلاتشي سيعاني في اختيار تشكيلته التي سيخوض بها اللقاء عقب التألق اللافت لجميع اللاعبين والمنافسة الشرسة بين النجوم من اجل حجز مقعد في التشكيلة للظهور امام الجمهور وتسخير كافة الامكانيات الفنية لصالح الفريق والعمل علي قيادة الهلال للفوز وقبل ذلك تقديم عرض رائع لتأكيد السيطرة الزرقاء علي الممتاز.
احيانا العرض الرائع في مثل هذه المباريات الصعبة لا يجدي بعد ان يكون الهدف الاساسي تحقيق الفوز والحصول علي النقاط الثلاث .. ومع التفوق الازرق الكاسح علي الجميع في ممتاز هذا الموسم ليس هناك ما يمنع من تقديم عرض رائع يسعد انصار الازرق في شمال دارفور والفاشر.
سيظل ملعب النقعة والتحكيم الهاجس الذي يؤرق الاهلة في الممتاز بعد الظلم الذي تعرض له سيد البلد في الجولات الماضية ولم يتم استثناء المباريات التي جرت بالجوهرة الزرقاء في سابقة تؤكد ترصد الهلال بـ(عين قوية) .. ونعيب علي مجلس الازرق عدم قيامه حتي اللحظة بردة فعل قوية تجاه ما يحدث.
إصدار بيان واحد من المجلس ضد الهجمة الشرسة من جانب الاتحاد العام والتحكيم ستؤدي الي ايقاف ذلك العبث في حده وستحفظ للازرق وكبير البلد حقوقه .. ونحمد كثيرا ان الهلال اقترب من حسم اللقب وفي حال كان الصراع قائم علي بطولة الدوري وفارق النقاط ضئيلاً كنا سنري العجب وفنون في ترصد الحكام للازرق.
وهنا ندعو اللاعبين بمحاولة ضبط النفس عند التعرض للظلم خلال مباراة اليوم وعدم الدخول مع الحكم في مشاحنات قد تؤدي لخروج البطاقات الملونة والعمل علي الانصراف للعب الكرة واداء الادوار المطلوبة فقط داخل الملعب وترك امر الظلم التحكيمي لمجلس الادارة .. وحتي الجهاز الفني عليه ضبط النفس لأن الانفعالات قد تؤدي للطرد ايضا.
ملعب النقعة يمثل عقبة اخري في تقديم عرض جيد امام هلال الفاشر .. واللعب بحذر والسريع هو افضل علاج لتفادي ذلك وبكل تأكيد عقب مشاهدة الجهاز الفني لأرضية الملعب علي الطبيعة فإنه سيضع التكتيك المناسب الذي سيؤدي به اللقاء .. وبالمقابل لن يجد اصحاب الارض صعوبة في التحرك داخل الملعب نسبة للتعود عليه ارضيته واللعب عليها لفترة طويلة.
الدفع بعناصر الخبرة التي تجيد التعامل مع مثل هذه المباريات هو الخيار الافضل .. ومثل هذه المباريات تنتهي غالبا بالفوز بهدف او بهدفين حيث سيجد الهلال صعوبة في الفوز بنتيجة كبيرة حسب التجارب الماضية علي هذا الملعب .. وعموما اصبح الفوز بنتيجة كبيرة خارج الملعب صعب للغاية .. لذلك الفوز سيأتي أقدام عناصر الخبرة التي ستصل للشباك من انصاف الفرص.
كما ان اللاعبون سيبذلون مجهودات بدنية كبيرة نظرا لطبيعة الملعب والخصم الذي يملك مميزان بدنية كبيرة لذلك وجود بعض اللاعبين الذين يجيدون الانطلاقات السريعة والتمتع بلياقة بدنية عالية افضل وسيقودوا الازرق لتحقيق الفوز علي خصمه .. والعمل علي السيطرة علي منطقة الوسط عامل مهم في تفوق الازرق علي مضيفه.
نتمني كل التوفيق للفرقة الزرقاء في مهمتها الصعبة امام خصم شرس وتحقيق فوز يؤكد ريادة الهلال هذا الموسم لإسعاد القاعدة الجماهيرية التي تسانده في كل مكان.
هذه المباراة تعتبر امتحان للجهاز الفني بقيادة بلاتشي صائد البطولات خاصة وان اللقاء يقام خارج امدرمان .. والجمع يريد ان يشاهد الازرق يتألق في كل مكان وليس علي ملعبه فقط.
التركيز علي الهجوم والوسط سيقودان الهلال لتحقيق الفوز.
المباراة صعبة وعلينا نسيان امر الصدارة والتفوق الكاسح علي الوصيف.
جماهير الكرة بالفاشر موعودة بمتابعة مباراة من الطراز الفريد وستستمتع بإبداعات النيجيري عزيز شيبولا صاحب اللمسات السحرية.
وستتجه الانظار الي شباك ماكسيم الذي يسعي لمواصلة تحطيم الارقام القاسية في عدد المباريات للمحافظة علي نظافة الشباك.
مليار مبروك لمنتخب الناشئين في الفوز الكبير علي نظيره الكاميروني بأربعة اهداف لهدفين بمدينة الابيض في التصفيات الافريقية.
صغار السودان اكدوا علو كعبهم وهم يتفوقون علي الاسود الكاميرونية الشرسة.
الاروع في اللقاء المساندة الجماهيرية القوية التي وجدها صغار صقور السودان.
مبروك للسودان ومزيدا من الابداع .. و(القومه ليك يا وطني).
احذروا الخيالة علي ملعبها.
لا تهتموا بفارق النقاط الكبير.
اذا ارتفع الي 60 نقطة نسعي ايضا للفوز.
(صمت اخير) ..
اذا كان الفارق ستين برضو للفوز عايزين.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : بلل
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019