• ×
الثلاثاء 22 يونيو 2021 | 06-21-2021
زاكي الدين

التلاعب بالمريخ في الهواء الطلق..

زاكي الدين

 0  0  1508
زاكي الدين

*ظللت منذ تعين اللجنة الحالية أشير للكثير من سلبياتها لسبب واحد وهو ان لجنة التسير المكونة من (28) عضو ياتي على رأسهم الأخ جمال الوالي ونائبه عبدالصمد والقائمة تطول بوجود عصام الحاج ونادر مالك والفريق عبدالله والفريق طارق، فهذه اللجنة بكل هذا الزخم من الشخصيات كان من الصادم بل من المستبعد ان يكون مردودها بهذا الضعف وان تكون ملتهبة من الداخل بالخلافات وان تغيب عنها المؤسسية التي ظل يتمشدق بها كثر من المذكورين أنفا لهذا طغى تناولنا لسلبياتها الكثيفة والمتمثلة في رفع عدد مهول من شعارات لامعة جعلت لعاب أهل المريخ يسيل بعسل الفترة الإدارية الزاهية القائمة على النظام والمؤسسية والقائمة على الوضوح والشفافية والتي ستسعى اللجنة من خلالها لإزالة المدونيات عن كاهل النادي بل توقع الجميع ان تقلب اللجنة الحالية الطاولة في أمر فريق الكرة بحكم أنها ستجعل لاعبي المريخ في أفضل حال بعد ان تقوم بنثر المستحقات عليهم فرد فرد على عكس ما كان في أيام ونسي الذي أنبرى له أدعياء وهاجموه بضراوة وظلوا يعايرونه بالفلس والفشل والكجوجية في حين ان الواقع وقتها كان يقول ان الفلس فلس المريخ وان المشكلات مشكلات متوارثة سيواجه بها اي مجلس سواء كان يقوده ونسي او اي شخص خلافه ولان الأيام كفيلة دوماً بتوضيح ما يلونه البعض لجماهير المريخ هاهي لجنة التسير المكونة من هذا العدد الكبير يقف على رأسها شخص واحد يتحكم ويسير المريخ بأمره لانه فقط يدفع والبقية فراجة وكومبارس ولا يجرؤ على قول بغم في حضرة القوي والدفيع عبدالصمد الذي برز نجمه مؤخراً بعد ان تمايزت الصفوف وعرف كل فرد من أعضاء اللجنة موقعه فلا أحد منهم يستطيع التدخل في قراراته ولا أحد منهم يحاججه فهو عندما يقول يقطع قول كل خطيب وأعتقد ان هذا السيناريو يكشف لنا بتجلي أكذوبة اللجنة المحتشدة بالكومبارس.
*لجنة التسير الحالية قلت من قبل ان مبرارات الدنيا كلها لن تبرر ما يحدث فيها الأن فهذه اللجنة تحوي رئيس حكم النادي (14) عام وسكرتير عمل منذ القرن العشرين وأعضاء مجالس سابقة خبرو كل صغيرة وكبيرة عن العمل الإداري ومع ذلك انحسرت أدوارهم وأصبح هنالك شخص وحيد ينبري لتسير الأوضاع وللأسف يقودها بفقه غريب فحديث عبدالصمد للزميل العزيز ناصر بابكر بإذاعة حواس نهار الأمس حول ان المدرب أنتوني هاي سيتم منحه حق الإشراف الكامل على تسجيلات المريخ يؤكد لنا ان اللجنة الحالية عاجزة وفاشلة وتتهرب من إدارة هذا الملف المكلف والذي يجب ان تكون له لجنة معنية به لتقيم وضع الفريق الحالي وتسعى لتدعيمه بعناصر أفضل من الموجودة الأن سواء على مستوى المحليين أو الأجانب، فعملية ترك الأمر برمته للمغمور هاي يعد تلاعب فاضح بالمريخ في الهواء الطلق ويؤكد لنا حقاً ان لجنة التسير الحالية قدمت كل أوراق إخفاقها دون حتى ان يرمش لها جفن فيكفي أنها بلا أدنى خجلة ستتعاقد مع مدرب لان له تواصل مع بعض أعضاء اللجنة ولم يكن إختياره قائم على خارطة واضحة المعالم للنهوض بالمريخ وأعتقد ان اللجنة الحالية تسير أيضاً في طريق إدخال المريخ في تجربة مريرة في ملف التسجيلات التي ظل ينبري لها الوالي منذ عشرات السنين ولم نكن نسمع بخبراء فنين أو إستشارة مدرب رغم أننا ظللنا ننادي بذلك وحتى لا يختلط الأمر عليك عزيزي القاري فهذا ليس تناقض في الرؤى والمفاهيم التي ظللنا ننشدها وننادي بها ونمني أنفسنا ان يصبح المريخ عليها فاللجنة الحالية بحديثها عن ترك الخيارات الفنية للمدرب المبتدئ والذي لا يعرف كوع هذا النجم من بوع ذاك سترتكب جريمة متعمدة في حق المريخ ويكفي كما قلت انها تعاقدت مع مدرب لا يعرف طريقاً للنجاح فلو بحث اي مريخي في مسيرته وكتابه سطر سطر وحرف حرف لن يجد في سيرته اي شي يدعو المريخ للتعاقد معه، لكن مع اللجنة الحالية بتنا نترقب الأسوأ وأصبحنا نتوقع كل صبيحة المزيد من التلاعب بالمريخ كيف لا نتوقع ذلك والمريخ الأن يعلو فيه الصوت بالمال وتخر فيه المؤسسية صريعة بعد ان تم تشيع الوضوح والشفافية.
وهج اخير
*أفرح منتخبنا الوطني للناشئين الشعب السوداني بعد ان قهر ضيفه الكاميروني برباعية تبادل في إحرازها على مدار الشوطين كل من مصعب ومحمد عباس ومحمد آدم في مباراة إستضافتها عروس الرمال التي أصبحت فأل خير فهذه المدينة ظلت دوماً زاد لجنود الوطن وهاهم صغار صقور الجديان ينطلقو منها بخطى ثابتة نحو نهائيات الأمم المقامة بمدغشقر.
*منتخبنا الناشئ قدم عرض متميز رغم الهنات في وسط الملعب، لكن مع ذلك تقدم في النتيجة ورغم عودة الفريق الكاميروني في النتيجة أفلح منتخبنا مرة أخرى في التسجيل وبعد العودة من الإستراحة تحدى الضيوف أبطالنا الأشاوس وسجلو هدف التعادل الذي فتق طاقات منتخبنا لينجح الأولاد في تسجيل هدفين كفلا الفوز للمنتخب في جولة الأبيض التي ستعقبها جولة الإياب بيواندي التي سننتظر منها الخبر السعيد بصعود هذا الجيل المتميز للنهائيات.
*صغار السودان كالقيس اينما وقعو نفعو وياريت الكبار يتعلموا فنحنا دوماً ننجح بالصغار ويسقطنا الكبار.
*بالتوفيق لمنتخبنا الفتي والف مبروك لك شعبنا الصابر.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019