• ×
الأحد 26 سبتمبر 2021 | 09-26-2021
ياسر بشير ابو ورقة

إشتد أوارها

ياسر بشير ابو ورقة

 0  0  1927
ياسر بشير ابو ورقة


* تشهد الجبهة الداخلية للمريخ انقسامات حادة منذ فترة ليست بالقصيرة وقد إشتد أوار الحرب بين أعضاء لجنة التسيير ونائب الرئيس عبد الصمد محمد عثمان وان كان التفوق في كل الجولات لصالح النائب المدعوم بقوة من الرئيس.
* هيمن النائب على كل شئ وترك للآخرين الشجب والادانة وأحياناً (الحردان).
* كما أظهر النائب (الصامد) استبسالاً شديداً في وجه الهجمات وتمسكاً كبيراً بمواقفه وسط تأييد غير عادي من الرئيس جمال الوالي.
* كل ما شدد الاعضاء الخناق على النائب وظنّوا أنهم قريبون من الإطاحة به تكون المفاجأة مزيداً من الكنكشة من جانب صمدوا ومزيداً من الدعم من جانب الوالي.
* خلال الأيام الماضية اقتصرت حرب الأعضاء على إستخدام عدة وسائل ليس من بينها المواجهات الاعلامية الصريحة.
* مارس البعض الغياب من الاجتماعات واستعصموا بالبعد عن كل الطرق المؤدية إلى مواجهة صمدو.
* لوّح آخرين بالاستقالات ويبدو ان البعض قدمها بالفعل وهي الخطوة التي رفضها الرئيس الوالي لذلك نتوقع سحبها كلها أو بعضها على الأقل.
* كل ذلك والنائب (المدعوم) باقٍ على الصمود.
* قبل يومين أعلن مزمل ابوالقاسم عضو لجنة التسيير (شعللة) الحرب بشكل اكبر ونقلها برمتها إلى ساحة الصحافة والعلانية في سابقة هي الأولى من نوعها وهي أعلان عضو في مجلس ادارة رياضية مواجهة زميله بالكثير من الملفات المسكوت عنها وعبر صحيفته - رغم أنف القانون- كما أشار في زاويته ذائعة الصيت (كبد الحقيقة).
* ستكون هذه الحرب بين مزمل وصمدو والتي بدأت بمبارزة خفيفة شبيهة بالحرب التي شنّها الارباب صلاح إدريس ضد البرير والأخرى التي شنّها الارباب نفسه- ضد الكاردينال.
* الفرق أن الارباب كان خارج مجلس ادارة نادي الهلال في المرتين لذلك يُعتبر نقده للرئيسين- وحربه أكثر موضوعية من تلك التي تدور رحاها الآن والأيام التالية- بين مزمل وصمدو.
* تطاحن وعراك عنيف سيتضرر منه المريخ بلا شك.
* بحسابات الارقام هناك بصيص أمل في الفوز بالممتاز، وبالنظر إلى (الشمطة) القائمة فإن المريخ مرشح بقوة لخسارة الممتاز وكأس السودان وحتى المركز الثاني في الممتاز المؤهل إلى دوري أبطال أفريقيا.
* في رأي أن عبد الصمد مؤهل بقوة لكسب جولة جديدة في الحرب المستعرة منذ مدة بفضل الدعم اللوجستي من رئيس لجنة التسيير.
* هذه المعارك التي تدمي جسد المريخ ستكون سبباً مباشراً في سقوط ملف العضوية والتجهيز للجمعية العمومية من ذاكرة الجميع التي يفترض أن تنعقد في ديسمبر القادم.
* طبعاً نحن هنا نحسن الظن بلجنة التسيير ونفترض أنها مهمومة بهذا الأمر أمر العضوية والانتخابات- لاختيار خليفتها لإدارة المريخ.
* ومع ذلك نقول ان كل الأمر بيد الوالي فهو بإستطاعته إيقاف الحرب بمجرد إشارة.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ياسر بشير ابو ورقة
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019